جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > الفنون البصرية والسمعية، والتقنية > أصابع ملونة

أصابع ملونة معرض و مدارس مختلفة

إضافة رد
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 08 - 03 - 2004, 12:02 PM   #1
Declaration of love
 
الصورة الرمزية خالد الحربي
 
تاريخ التسجيل: 07 - 2002
الدولة: ksa
المشاركات: 961
إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى خالد الحربي إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى خالد الحربي
نماذج من روائع الخط العربي (3-4-5-6-)

النماذج التالية هي للخطاط التركي المعاصر محمد أوزجاي وقد تم عرضها بمعرضه
الذي أقيم بداية هذه السنة الميلادية في مدينة دبي .
الزخرفة البديعة من عمل أخته فاطمة أوزجاي والتي أقامت ورشة عمل
على هامش المعرض وبهرت الجميع بدقتها ومهارتها الفائقة .
اللوحات تم عرضها من قبل الأخ مأمون السعيد في منتدى مهتم بالخط العربي ,
والذي أشكره على جهوده واهتمامه بحرفنا العربي الجميل والمهمل !
ذلك الحرف الذي قدرته الشعوب الأخرى التي لها إرث حضاري في تذوق الجمال !


-1-




-2-




-3-




-4-

__________________
كل مافي الكون سحر يتدفق
My Gallery
عدسات عربية
خالد الحربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 03 - 2004, 11:39 AM   #2
Declaration of love
 
الصورة الرمزية خالد الحربي
 
تاريخ التسجيل: 07 - 2002
الدولة: ksa
المشاركات: 961
إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى خالد الحربي إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى خالد الحربي
لقاء مع محمدأوزجاي الخطاط
أتمنى كتابة مصحف جديد يحبب المسلمين في قراءة القرآن
حاوره محمد صبرة
أحد عمالقة الخط العربي في عصرنا ومعجزة لن تتكرر كثيراً أسمه أشهر من رسمه ، ورغم صغر سنة تكاد لوحاته وخطوطه تناطح أعمال الرعيل الأول من عمالقة الخط ، هو واحد ممن تصدق فيهم المقولة الشائعة (أنزل القرآن في مكة ، وكُتب في استنبول وقرئ في مصر) .

أستاذ فذ من أساتذة (الثلث) و(النسخ) وهما سيدا الخطوط العربية ، كتب المصحف الشريف قبل أن يتجاوز الثلاثين من عمره وطبعت نسخته المميزة سبع طبعات يتخطفها قراء القرآن في تركيا .



أحد القلائل المحترفين للخط العربي في العالم وحصل على عدة جوائز عالمية في تخصصه ، وهو إلى جانب ذلك رجل متواضع خلوق – لا نزكيه على الله – يتكلم عن أساتذته بكثير من الإجلال والإعجاب ، وعن زملاء مهنته بأدب جم ، ويتكلم عن نفسه ببساطة وتواضع .

تخرج في كلية الشريعة فأحسن النطق بالعربية ، كما أحسن كتابتها منذ سني طفولته.

ينتمي لأسرة تركية متدينة والده فنان وشقيقه خطاط وشقيقته رائدة في فن زخرفة المصاحف واللوحات .

جاء إلى الدوحة ضيفاً ليعرض نماذج من إبداعاته في صورة مصحف مكتوب بخط رشيق وفن أنيق ولوحات خطيه لا مثيل لها .

إنه الخطاط التركي العالمي المبدع محمد أوزجاي القادم من بلد الخلافة ، وفي كل قطرة من دمه حب للعربية لغة القرآن الكريم وعشق لخطها الذي نذر حياته لكتابته وإمتاع القراء به .

وفي الحوار التالي تعريف به وبرحلته مع الخط العربي وقصته مع كتابة أحدث وأشهر مصحف مطبوع ورؤيته لواقع مدرسة الخط العربي في أيامنا ورأيه في رموزها المعاصرين والسابقين .

- كيف بدأت رحلتك مع الخط العربي ؟
- رحلتي مع الخط اقترنت بدارستي العلوم الشرعية فأنا خريج ثانوية الأئمة والخطباء – التي تحاربها الحكومة العلمانية الآن- في هذه الثانوية تعلمت اللغة العربية وكيفية كتابتها وأذكر أن أول شيء كتبته كان (بسم الله الرحمن الرحيم) وكنت أحاول أن أجيدها . وساعدني على عشق الخط العربي أنني نشأت في أسرة متدينة وملتزمة ومحبة للقرآن ولغته .

كنت منذ طفولتي أعتني بكراسات الخط العربي ووقع في يدي كتاب لأحد الخطاطين الكبار به لوحات متعددة لمشاهير الخطاطين وأعجبني ذلك ا لكتاب وكنت أمتع نظري بمطالعة لوحاته حتى نما في داخلي حب الخط العربي أكثر من حب أي شيء آخر .

لم يكن في بلدتني التي نشأت فيها أساتذة أو معلمون للخط العربي عكس ما هو موجود في استنبول ، وكان عشقي للخط ومزاولتي له من باب الهواية حتى تخرجت من الثانوية والتحقت بكلية الإلهيات التي توازي كليات الشريعة في الدول العربية ، وظللت أدرس فيها 6 سنوات وخلال تلك الفترة تعرفت على الأستاذ فؤاد باشار أحد تلاميذ الخطاط المبدع حامد الآمدي وبدأت أتلقى منه دروساً في قواعد الخط العربي منذ عام 1982م حتى حصلت منه على إجازة – شهادة- في خطي الثلث والنسخ عام 1989م ، بعد تخرجي من كلية الإلهيات أو كلية الشريعة انتقلت للإقامة في استنبول مدينة الخط العربي لأقيم قرب كبار الخطاطين وأعيش في الجو الذي عشقته منذ صباي ، وهناك تعرفت على د. أوغور درمان الخبير الأول في فنون الخط العربي على مستوى العالم واستفدت منه ومن خبرته العملية وتعرفت منه على مشاهير الخطاطين وأشهر أعمال عمالقة الخط العربي القدامى والمعاصرين ، واحترفت العمل بكتابة الخط العربي مفضلاً إياه على التدريس بالجامعة لأنني شعرت أن العمل الأكاديمي سيتعارض مع موهبتي وعشقي للخط العربي .

فكرة كتابة المصحف :

- متى فكرت في كتابة القرآن الكريم ؟
- قبل تخرجي من الكلية تعرفت على صاحب دار للنشر عرف موهبتي وأطلب من أن أكتب مصحفاً ، اعتذرت في البداية رهبة من هذا العمل الجليل ، لكن الرجل أصر على طلبه وأقنعني بأهميته ، والحقيقة أن الطلب صادف أمنية في نفسي فقد كنت أتمنى أن يوفقني الله لكتابة مصحف بخطي ، وتوكلت على الله وبدأت الكتابة في عام 1986م وأكملته بعد أربع سنوات ونصف ، وطبعه ذلك الناشر عام 1992م وما زال يطبع حتى الآن .

- ما هي الطريقة التي اعتمدت عليها في الكتابة ؟
- كنت أكتب مسودة لكل صفحة بقلم رصاص – أبدا الصفحة بآية وأنهيها بآية وذلك السبب جعلني أكتب مسودات متعددة للصفحة الواحدة حتى أصل إلى الشكل الأفضل بعيداً عن الزحام في كلمات السطر الواحد وهو الخطأ الذي يقع فيه من يكتب ا لصفحة مباشرة ، وبعد أن انتهي إلى التصور النهائي للصفحة أكتبها بالخط الذي اعتمدته شكلاً لكتابة المصحف يجمع بين الجمال الفني للخط العربي وسهولة القراءة .وكثيراً ما كنت أعيد بعض الصفحات التي كتبتها وأذكر عندما انتهيت من كتابة المصحف كاملاً وجدت تحسينا كبيراً في خطي ولاحظت الفارق في جودة الخط الذي كتبت به آخر المصحف عن الخط الذي كتبت به أوله ، لذلك أعدت كتابة الأجزاء الستة الأولى من القرآن مرة أخرى .

- هل حددت لنفسك نصاباً معيناً من الآيات تكتبها كل يوم أم تركت الأمر مفتوحاً؟
- كنت أترك الأمر مفتوحاً لتوفيق الله سبحانه وتعالى ، أحياناً كنت أكتب ثلاث صفحات في اليوم وأحياناً أكتب نصف صفحة ومرات لا أكتب نهائياً ، لكن المتوسط العادي كان كتابة صفحة كل يوم .

- ما هي مشاعرك عند بداية كتابتك للمصحف ؟
- كنت متخوفاً من جلال القرآن ، ولكن يحدوني الأمل في التشرف بكتابة المصحف ، ولم أكن أهتم بالأجر أبداً .

- وعندما انتهيت من كتابة المصحف ؟
- التعبير عن شعوري في تلك اللحظات صعب جداً ، كلمة (السعادة) لا تكفي لكني أقول ذلك أني كنت سعيداً جداً جداً وسر سعادتي أني قمت بعمل عظيم يتمناه كل خطاط ، ونسيت التعب والمجهود الذي بذلته مقابل نجاحي في إتمام مشروع كتابة القرآن .

والحمد لله المصحف تمت طباعته أكثر من سبع مرات خلال فترة قصيرة وما زال يطبع ويجد إقبالاً من المسلمين لأنه سهل القراءة ، وكل من يطلع عليه يعجب به وينصح غيره باقتناء نسخة منه.

مبشرات المصحف

- هل رأيت مبشرات أو "كرامات" خلال فترة كتابتك للمصحف ؟
- رأيت أشياء كثيرة وأستحي أن أقولها للناس .

- دون الدخول في تفاصيل حدثنا عن بعضها .
- مثلاً كنت بدأت كتابة المصحف قبل شهر رمضان ، ودون ترتيب مني وصلت إلى الآية 185 من سورة البقرة التي تقول: (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن) وكان ذلك في أول يوم من الشهر الكريم .

وذات مرة كنت مستغرقاً في كتابة الآية (وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها) ولما انتهيت منه شعرت أن أول ضوء للشمس بدأ يشرع على المكان الذي كنت فيه .

ومرة كنت أكتب قول الله تعالى : (الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف) وكنت جائعاً جداً ولكني تكاسلت عن القيام للأكل ، وفور انتهائي من جملة (أطعمهم من جوع) وجدت والدتي تدق على الباب وتدعوني للأكل . فقلت سبحان الله .

كتابة مصحف جديد

- ما هو موقفك إذا عُرض عليك كتابة مصحف خاص ، برواية حفص عن عاصم المنتشرة في الدول العربية وتحديداً في دول الخليج ؟-
كتابة المصحف مرة ومرات أمنيتي منذ عشقت الخط العربي وبعد أن أكملت كتابة مصحفي الأول زادت خبرتي وتحسن مستواي وأتمنى أن أكتب مصحفاً آخر أحقق من خلاله ما أريد من جودة ومستوى .

ولا أخفي عليك أنني الآن غير راض عن المصحف الذي كتبته ولدي الكثير من الإبداع أتمنى أن أكتب به مصحفاً جديداً .

وأترك تحقيق هذا الأمر لقدر الله عز وجل .

- وهل تلقيت عروضاً بالفعل ؟
- تلقيت عروضاً كثيرة منذ أنهيت مصحفي الأول ، في تركيا وفي غيرها ، ولكن رفضت تلك العروض لأنها من أشخاص يبحثون عن الكسب المادي ، فأنا أكتب وهم يربحون ، وأنا أعتبر كتابة المصحف عملاً أتقرب به إلى الله ، لا أقول له أرفض الأجر نهائياً ، لكن الذي يهمني في المقام الأول طباعة المصحف حسبة لله وتوزيعه على أكبر عدد من المسلمين .

أنا مستعد لوضع يدي في يد أي مؤسسة أو جهة دينية تقوم بطبع مصحفي الجديد وتوزيعه خدمة للقرآن .

ميزة المصحف الجديد

- ما الذي أضافه مصحفك الذي كتبته إلى المصاحف المكتوبة من قبل ؟
- بحمد الله استطعت في هذا المصحف أن أجمع بين جمال الخط ووضوح الآيات بترتيب جديد في الحروف والكلمات يسهل على القارئ المسلم تلاوة كلام الله .

وأعتقد أنه بات ضرورياً أن تتم كتابة مصحف برواية حفص عن عاصم المنتشرة في الدول العربية وبنفس الشكل الذي كتبت به مصحفي الأول خاصة أن الأجيال الجديدة من المسلمين لا تستطيع أن تقرأ بسهولة ا لمصاحف المكتوبة بخطوط قديمة.

إن المصحف يجب أن يكون مكتوباً بخط رشيق عندما يقرؤه إنسان تستمتع عيناه بالنظر إليه والقراءة فيه تماماً مثلما يستمتع المسلم بسماع صوت قارئ القرآن الشيخ محمد صديق المنشاوي .

صعوبة كتابة القرآن

- هل كتابة المصحف ميسرة لأي خطاط ؟ وما الذي يجب مراعاته عند كتابة المصحف ؟
- كتابة المصحف سهلة لمن يسر الله له ذلك وبارك له في وقته وعمله ، والعبرة ليست في الكتابة ولكن في جمال الكتابة والفن الذي تضيفه للمصاحف المكتوبة التي يمتلئ بها السوق .

إن كتابة المصحف يجب أن تحتوي على خلاصة جهد وتجربة وفن الخطاط وألا يقدم عليها إلا بعد أن يصل لمرحلة متقدمة لا يقدرها هو ولكن يرشحه الخبراء في الخط لها .

وكتابة آيات القرآن الكريم يجب أن تكون سهلة القراءة وتجمع بين جمال الخط وبساطة الشكل لأن الناس في زماننا قل عدد الحفظة فيهم وأصبح أكثر المسلمين يعتمدون على القراءة من المصحف وعلينا أن نسهل عليهم القراءة بالخط الجميل السهل .

ومن ناحية أخرى يجب على الخطاط الذي يقوم بكتابة المصحف على شكل لوحات ألا يعطي للشكل الجمالي في الخط الأولوية على النص القرآني فلا يصح أن يقدم أو يؤخر في بعض الكلمات ليحقق تصوراً فنياً معيناً فيجعل القارئ يخطئ في قراءة كلمات الآيات كما يحدث من الخطاطين الذين يكتبون على جدران المساجد والقصور وفي بعض اللوحات التي تباع في السوق .

- كنت اطلعت على إحدى نسختين من المصحف الذي كتبه محدثي خلال المعرض الذي أقامه في العاصمة القطرية "الدوحة" وسألته : عن صاحب الزخارف والإطارات التي اختارها لمصحفه فقال :
- أختي فاطمة أوزجاي هي التي قامت بزخرفة وتذهيب المصحف الذي كتبته ، وهي متخصصة في فن الزخرفة .

وتذهيب المصحف وزخرفة إطاراته فن آخر لا يقل في أهميته وعبقريته عن فن الخط العربي ، وأختي حاصلة على دورة ودراسات في التذهيب لمدة عامين ،وهي الآن متفرغة مثلي لزخرفة لوحات الخط العربي والمصاحف الشريفة .

وأحب أن أقول لك إن أسرتنا : والدي وأنا وأخي عثمان وأختي فاطمة نعشق الخط العربي .

عثمان خطاط مثلي وفاطمة تكمل علمنا بالزخرفة والتذهيب ولها مكانتها العالمية .

الأتراك والخط العربي

- ما هو سر إبداع الأتراك في الخط العربي ؟
- الإجابة ليست سهلة كما تظن ، قد يكون السبب ذلك التراث العلمي الذي توارثته أجيال عن أجيال ، لكن أحد الأسباب هو وجود عاصمة الدولة الإسلامية في استنبول لقد كانت هذه المدينة وما زالت مهداً لمشاهير الخطاطين الأتراك وهي قبلة لمن يريدون تعلم فنون الخط العربي .

الأتراك عشقوا الخط العربي لأنه الخط الذي يكتبون به كلام الله عز وجل – القرآن الكريم- وأعطوه حقه من التعليم والكتابة بأشكال مختلفة طوروا فيه وحافظوا عليه وتوارثوه أجيالاً بعد أجيال حتى صار "ثقافة شعبية" ، يكفي أن تركيا ما زالت الدولة الوحيدة في العالم التي تعطي للخطاط قدره ومكانته وتقدر جهده وعمله عكس ما هو موجود في بلاد أخرى .

لوحة بـ(7) آلاف دولار .

- كيف تعرض لوحاتك على الجمهور ، هل لديك معرض خاص في تركيا ، وهل شاركت في معارض عالمية للخط العربي ؟
- ليس لدي معرض ولا محل لعرض لوحاتي على الجمهور وكل عشاق الخط العربي يتصلون بي في منزلي ويقولون نريد لوحة بمواصفات معينة ، وأكثر الزبائن يطلبون لوحة الحلية التي تحتوي على وصف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأسمائه .

وبالنسبة للمعارض فقد شاركت في كثير منها في الكويت والإمارات وبعض دول المغرب العربي ، كما شاركت في المسابقات الدولية للخط العربي والتي تقام في استنبول وحصلت لوحاتي على الجائزة الأولى في خطي الثلث والنسخ .

- كم ثمن اللوحة الواحدة ، وعلى أي أساس يتم تقدير ثمنها ؟
- لوحة الحلية المكتوبة دون زخرفة ثمنها يتراوح ما بين مائة إلى خمسمائة دولار ، وبعد الزخرفة يرتفع سعرها إلى سبعة آلاف دولار .

وسعر اللوحة يتحدد بناء على القيمة الفنية التي تحتويها من ناحية الخط ومن ناحية الزخرفة ، ومن ناحية الجهد المبذول فيها . إن كتابة اللوحة وزخرفتها قد تستغرق شهوراً ، إحدى لوحات الحلية طولها متر استغرقت كتابتها وزخرفتها أربعة أشهر وبيعت بسبعة آلاف دولار ، ولو كانت موجودة الآن لبعتها بعشرة آلاف دولار .

بطاقة تعارف
- من مواليد عام 1961 ببلدية شيقر بولاية توبزوت التركية على الساحل الشرقي للبحر الأسود .

- نشأ في أسرة متدينة تعشق الخط العربي .

- درس في ثانوية الأئمة والخطباء وتعلم فيها اللغة العربية وكيفية كتابتها .

- تخرج من كلية الشريعة بمدينة "أرض روم" مطلع الثمانينات .

- بعد تخرجه سافر إلى استنبول لتعلم الخط العربي وتفرغ لكتابته .

- تعلم قواعد الخط العربي على يد فؤاد باشار تلميذ حامد الآمدي وحصل منه على إجازة في الخط العربي عام 1989م .

- تعرف على د. اوغور درمان الخبير الأول في فنون الخط العربي واستفاد من خبرته العملية وتعرف على مشاهير الخطاطين القدامى والمعاصرين .

- رفض العمل في تدريس الخط العربي بالجامعة وتفرغ للكتابة حتى لا يتعارض عمله الأكاديمي مع موهبته .

- كتب القرآن الكريم بخط يده خلال أربع سنوات ونصف بأسلوب جديد يجمع بين جمال الخط ، ووضوح الآيات وبيعت منه سبع طبعات .

- حصل على عدة جوائز محلية وعالمية منها جائزة مركز أبحاث التاريخ والفنون في استنبول التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي .

- أقام وشارك في عدة معارض دولية للخط في الكويت وطهران وقطر وتونس والمغرب .

- متزوج وله ولدين لطف الله ومصطفى .
- أما عن تلاميذه فأعرف منهم الخطاط خالد الكردي و إبراهيم الجوريشي
خالد الحربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:15 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor