جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > السَّرد، الفِكر، والإعلام > مكتبة الجسد

مكتبة الجسد كتب واصدارات

إضافة رد
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 09 - 11 - 2008, 07:19 AM   #1
شٌقَّ بِنعليكَ مَاءَالبرك
 
الصورة الرمزية فهد البدر
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2006
الدولة: فوق جناحي حمامة
المشاركات: 5,038
2 فوز الأديب المصري بهاء طاهر بجائزة “الزياتور” الإيطالية عن روايته “الحب في المنفى”

صبرا وشاتيلا منحته الزياتور الإيطاليّة
بهاء طاهر: حصّة الثقافة في العالم العربي هزيلة!

القاهرة - محمد الصادق



فاز الأديب المصري بهاء طاهر بجائزة “الزياتور” الإيطالية عن روايته “الحب في المنفى” بعد أن ترجمتها الإيطالية باولا فيفياني, وتعد الجائزة من أرفع الجوائز التي تمنحها مدينة كالياري تكريماً للأديب الإيطالي فرانشيسكو اليزاتور. طاهر أول عربي يفوز بهذه الجائزة بعد وصول روايته إلى التصفيات.
اختيرت “الحب في المنفى” بحسب بيان الجائزة لتصويرها المأساة الفلسطينية، خصوصاً مجزرة صبرا وشاتيلا في لبنان, عام 1982، ومحاكمتها للعجز العربي: “نعم... لماذا ندمّر أنفسنا بأيدينا؟”.
حازت الرواية لقب «كاملة الأوصاف» من الناقد الأدبي الراحل د. علي الراعي عندما اختيرت أفضل رواية في معرض القاهرة الدولي للكتاب، لتشهد بعد ذلك مسيرة حافلة من ثناء النقاد وتحصد الجوائز وتصل إلى إيطاليا.صف لنا شعورك بعد فوزك بجائزة «الزياتور» الإيطالية عن روايتك «الحب في المنفى».
سعدت كثيراً بوصول الرواية إلى هذه المرحلة, وشعرت بأهمية تمسّك الكاتب برسالته وبالأمل.تحمل الرواية في طيّاتها هزيمة ومضموناً حزيناً وأحلاماً مجهضة!
يقول تشيكوف {عندما أكتب عن أشياء محزنة، فأنا لا أدعوكم للبكاء وإنما أدعوكم إلى التفكير في السبب أو الأسباب التي دفعت هذه الشخصيات إلى أن تصبح على ما هي عليه}... لا يتشكل الواقع كما تراه العين الناقدة، لكن نستطيع الاستفادة من النقد في تغيير الواقع، أو تغيير ما نرفضه، من هنا لا يمكن اتهام كتابتي، ولا كتابات أي مبدع آخر بالهزيمة لأنها ليست دعوة للاستسلام، بل هي دعوة للتفكير والتغيير.يرى البعض أن الكتابة الأدبية أصبحت غائبة وغير مؤثّرة؟
الكتابة غير مؤثرة, وثمة من يريد لها ذلك. ما هي حصة الثقافة في التلفزيون والثقافة الإلكترونية في العالم العربي؟ حصة رمزية هزيلة جداً، تخضع لأنواع الرتابة والرقابة كافة، وغير مسموح لك بالتفوّه بما تؤمن به. يتطلب الإيمان بالثقافة ودورها خوض معركة تعيد الى الثقافة دورها في الإنهاض والتغيير.
الكتابة غير مؤثرة, وثمة من يريد لها ذلك. ما هي حصة الثقافة في التلفزيون والثقافة الإلكترونية في العالم العربي؟ حصة رمزية هزيلة جداً، تخضع لأنواع الرتابة والرقابة كافة، وغير مسموح لك بالتفوّه بما تؤمن به. يتطلب الإيمان بالثقافة ودورها خوض معركة تعيد الى الثقافة دورها في الإنهاض والتغيير.علاقة الروائي بالأحداث السياسية في المنطقة العربية... كيف تراها؟
أؤكد دائماً أن كل كاتب لديه رسالة تزيد وعيك بمحيطك وبعلاقتك الإنسانية المتشابكة والسياسية، أو تغيّب هذا الوعي. يعتبر تغييب الوعي نوعاً من الفعل السياسي، لذلك أعتقد أن تجاهل الكتابة في السياسة يفصم العلاقة بين الأخيرتين، فيما كل كتابة أدبية في العالم هي كتابة سياسية.
أؤكد دائماً أن كل كاتب لديه رسالة تزيد وعيك بمحيطك وبعلاقتك الإنسانية المتشابكة والسياسية، أو تغيّب هذا الوعي. يعتبر تغييب الوعي نوعاً من الفعل السياسي، لذلك أعتقد أن تجاهل الكتابة في السياسة يفصم العلاقة بين الأخيرتين، فيما كل كتابة أدبية في العالم هي كتابة سياسية.كيف تولد فكرة القصة أو الرواية لديك؟ لا أخطط للرواية أو القصة كما يفعل كثيرون، ولا أعتبر نفسي قدوة في هذا الموضوع. بينما تبدأ القصة بفكرة هلامية، تظل عملية إعادة الصياغة عملية بحث عن جذور الموضوع.
الكتابة بالنسبة إليّ عملية تبدأ بفكرة هلامية ثم تتطور، ربما بشكل مغاير تماماً، وتسيطر عليَّ حالة نفسية معينة أو شخصية معينة. في رواية “الحب في المنفى}، أردت تصوير حالة الهلع العربي من مذبحة صبرا وشاتيلا وإيضاح الموقف العربي ضد الرؤية الغربية التي تضع العرب في صورة المستحقين للعقاب. في “خالتي صفية والدير}، أردت كتابة قصة قصيرة عن القس بشاي، لكن الأحداث فرضت نفسها عليَّ أثناء الكتابة فتغيّر الموضوع، وفي “أنا الملك جئت} كنت جالساً في مكتبي في جنيف وسط عاصفة ثلجية شديدة عطلت مظاهر الحياة كافة، فذكرني منظر الثلج، وربما الصمت، بالصحراء.
أعتقد أن الأديب لا يكتب لمجرد الكتابة، بل عندما تصبح الأخيرة ضرورية جداً مثل عملية المخاض، والقارئ يستطيع بذكاء شديد التفريق بين ما هو حقيقي وأصيل وبين ما هو كاذب ومصطنع.
الحب في المنفىفي “الحب في المنفى} تبرز أزمة جيل بكامله، وهو الجيل الذي عاصر فترة الستينات, أيام الأحلام الكبرى. يقول الناقد د. عبد المنعم تليمة عن طاهر إنه ينتقد الحقبة الناصرية، في نفس ملحمي إيزيسي، تقترب نبرة البطل فيه الى الاستنجاد بالبطل الكاريزمي جمال عبد الناصر، خصوصاً لأنه يشهد تداعي مقومات الوطن وتحوّل المثقفين، وسقوطهم وانتهازيتهم وخيانتهم، وتفكّك العرب.
في الرواية محور أساسي آخر هو علاقة الشرق والغرب، من خلال علاقة المراسل الصحافي بالمرشدة السياحية النمساوية بريجيت، يناقش طاهر الثنائية الحضارية وعنصرية حضارة الرجل الأبيض. يراهن البطل على قدرة الحب على تصحيح الفجوة الحضارية وتجاوز ذكريات الظلم الاستعماري.
تحمل الرواية في ثناياها إدانة الحضارة الغربية وتتنبأ بأفولها لأنها قامت على الجشع والعنصرية. وعلى رغم وفاة البطل لأن حياته فقدت معناها، وإحباط الشخصيات واغترابهم, تحمل الرواية بشرى الخلاص، وكما يقول طاهر «لا أدعوكم للبكاء وإنما أدعوكم إلى التفكير في السبب أو الأسباب التي دفعت هذه الشخصيات إلى أن تصبح على ما هي عليه. وكتاباتي ليست دعوة للهزيمة ولا للتسليم وإنما هي دعوة للتفكير والتغيير».
طاهر في سطور
روائي مصري حصل على جوائز عربية وأجنبية كثيرة، منها جائزة الدولة التقديرية من مصر عام 1998 وجائزة يونانية عام 2001 عن مجمل أعماله. فازت روايته “خالتي صفية والدير” عام 2000 بجائزة “غيوسيبي تشيربي” الإيطالية بوصفها أفضل رواية مترجمة الى الإيطالية, ونال عن روايته الأخيرة “واحة الغروب” الجائزة العالمية للرواية العربية “بوكر العربية” في أولى دوراتها العام الجاري التي تنظمها مؤسسة خيرية في دولة الإمارات العربية بالاشتراك مع مؤسسة جائزة بوكر البريطانية.


* جريدة الجريدة.
__________________
" المعماري دكتاتور بطبعه, يخلق من أفكاره حوائط ليجبر الغير على العيش فيها "


آخر تعديل بواسطة فهد البدر ، 09 - 11 - 2008 الساعة 05:24 PM
فهد البدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2008, 07:24 AM   #2
شٌقَّ بِنعليكَ مَاءَالبرك
 
الصورة الرمزية فهد البدر
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2006
الدولة: فوق جناحي حمامة
المشاركات: 5,038
بهاء طاهر الروائي المظلوم عربياً، تم الالتفات إليه مؤخراً من خلال جائزتي البوكر العربية و جائزة الزياتور...
أتمنى أن يساعد هذا المتصفح الاعضاء على معرفة بهاء بشكل كافي ..
وان نحتفي به بشكل يليق بأديب راقي كطهر بهاء ..
فهد البدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2008, 07:33 AM   #3
Registered User
 
الصورة الرمزية منى العبدلي
 
تاريخ التسجيل: 02 - 2007
الدولة: ظلالهن على الأرض
المشاركات: 4,997
ألف شكر لك فهد

سيتم تثبيت الموضوع
منى العبدلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2008, 09:21 AM   #4
من مميزي قسم المكتبة
 
الصورة الرمزية جاســــم
 
تاريخ التسجيل: 01 - 2007
المشاركات: 6,424
شكراً لك يا فهد على نقل الخبر الرائع
__________________
.



ما أفقر الذين لا ثروة لهم إلاّ المال


ميخائيل نعيمة / ومضات
جاســــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2008, 05:19 PM   #5
و فستان أبيض :o
 
الصورة الرمزية عِراق.
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2004
المشاركات: 9,405
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد البدر مشاهدة المشاركة
بهاء طاهر الروائي المظلوم عربياً، تم الالتفات إليه مؤخراً من خلال جائزتي البوكر العربية و جائزة الزياتور...
أتمنى أن يساعد هذا المتصفح الاعضاء على معرفة بهاء بشكل كافي ..
وان نحتفي به بشكل يليق بأديب راقي كطهر بهاء ..

ولنتشارك بهذا يا فهد إذاً هنا
__________________

عِراق. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2008, 05:27 PM   #6
و فستان أبيض :o
 
الصورة الرمزية عِراق.
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2004
المشاركات: 9,405
39 من الويكي :)


سيرته :
بهاء طاهر هو مؤلف روائي وقاصّ ومترجم مصريّ، ولد في صعيد مصر عام 1935، وحصل على ليسانس الآداب في التاريخ عام 1956، ودبلومي الدراسات العليا في الإعلام، والتاريخ الحديث في نفس العام. عمل مخرجاً للدراما، ومذيعاً في البرنامج الثاني (الثقافي) حتى عام 1975، أول مجموعاته القصصية بعنوان الخطوبة عام 1972، سافر إلى جنيف ليعمل في الأمم المتحدة منذ 1981 وحتى 1995، وقد تم اختيار روايتي: قالت ضحّي، وخالتي صفيّة والدير كأفضل عملين أدبيين في سنتي صدورهما، وقال عنهما الناقد علي الراعي: "أنهما أصدق محاولة لتضمين التراث المصري القديم في الأدب الحديث."



أعماله :
* الخطوبة (مجموعة قصصية)
* بالأمس حلمت بك (مجموعة قصصية)
* أنا الملك جئت
* شرق النخيل (رواية)
* قالت ضحى
* خالتي صفية والدير
* الحب في المنفى (رواية) 1995
* 10 مسرحيات مصرية - عرض ونقد
* أبناء رفاعة - الثقافة والحرية
* ساحر الصحراء - ترجمة لرواية الخيميائي لباولو كويلهو
* نقطة النور - رواية.
* واحة الغروب - رواية.



أصداء :
قال محمد حسنين هيكل إن فوز بهاء طاهر بـ”بوكر” الدولية توافق بين الحق وصاحبه. اعتبر الأستاذ هيكل، في تصريحات لـجريدة ”العربى” القاهرية : أن فوز الروائى بهاء طاهر بجائزة “البوكر” الدولية في أول إطلالة لها على الرواية العربية توافق بين الحق وصاحبه وشهادة للجائزة على سلامة المعايير الأدبية التى تلتزمها.

عِراق. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2008, 05:47 PM   #7
شٌقَّ بِنعليكَ مَاءَالبرك
 
الصورة الرمزية فهد البدر
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2006
الدولة: فوق جناحي حمامة
المشاركات: 5,038
بدايتي مع بهاء كانت من الرواية الأخيرة " واحة الغروب" ..
وكتبت عنها فيما سبق قائلاً :
العمل في مجمله جميل وقريب من الروح، تشدني الأعمال التي يكثر فيها الحوار مع الذات والانغماس فيها، وهذا مابرع فيها بهاء طاهر، هذا الحوار هو مايجعلني اتماهي مع شخوص العمل والاندماج فيها لحد الضياع عني، وهذا مايجعل الرواية بالنسبة لي نزهة روحية اختلي فيها عن العالم واذهب بعيداً لوحدي ...
لم اقرأ من قبل لبهاء طاهر
تعرفتُ عليه صدفة في مجلة الدوحة الثقافية، كان اللقاء على خلفية حصول رواية واحة الغروب على جائز البوكر العربية, لذا أثرت شراءها والبدء فيها قبل أن يلازمني الكسل الثقافي المعتاد، مايميز الرواية في نظري هي قلة شخوصها، وهو مايعطي للرواي هامش أكبر يساعده على إعطاء كل شخصية حقها من البهاء،
محمود بشخصيته المضطربه داخياً، الثائر على الأنجليز والباشوات ..
البحث عن قبر الأسكندر من قبل عالمة الآثار كاثرين زوجة محمود، وماتثري به الرواية من معلومات عن هذه الشخصية ممتعه للغاية ..
الشيخ يحي العجوز الحكيم، الذي علمته الحياه أكثر مماينبغي حتى لم يعد قادراً على مجارتها ..
عوالم واحة سيوة، والشرقين والغربين عاداتهم ومجالسهم العامرة بالحقد على المأمور ...
كل هذه الأشياء وأكثر تجعل من الرواية غاية في المتعة...
فهد البدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2008, 05:49 PM   #8
شٌقَّ بِنعليكَ مَاءَالبرك
 
الصورة الرمزية فهد البدر
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2006
الدولة: فوق جناحي حمامة
المشاركات: 5,038
جزء من من واحة الغروب لــ بهاءطاهر
(على لسان كاثرين)
قرأت كل شيء عن هذه الصحراء و عن سيوة قبل أن نبدأ الرحلة - كل ما جلبته معي من أيرلندا من كتب الرحالة و المؤرخين و كل ما استطعت أن أجده في مكتبات القاهرة. اعتقدت أني لن أكتشف جديدا و لن يدهشني شيء. درست كل المكتوب عن الطريق و عن الآبار و الكثبان و العواصف، لكن الكتب لم تحدثني عن الصحراء الحقيقية. لم أعرف منها كيف تتغير الألوان فوق بحر الرمال عبر ساعات النهار، و لا وجدت فيها كلمة عن تحرك الظلال و هي ترسم سقفا رماديا نحيلا على قمة تل أصفر أو تفتح بوابة داكنة في وسطه، و لم تعلمني كيف تنعكس السحب العالية الصغيرة فوق الكثبان أسرابا مسرعة من طيور رمادية، و لم تتحدث عن الفجر، بالذات الفجر، و هو يتحول من خيط رقيق أبيض في الأفق إلى شفق أحمر يزيح الظلمة ببطء إلى أن يتوهج الرمل بحرا ذهبيا مع أول شعاع للشمس و ساعتها تنفذ إلى أنفي رائحة لم أعرفها في حياتي أبدا من اختلاط ندى الفجر بالشمس بالرمل.......
فهد البدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2008, 05:51 PM   #9
شٌقَّ بِنعليكَ مَاءَالبرك
 
الصورة الرمزية فهد البدر
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2006
الدولة: فوق جناحي حمامة
المشاركات: 5,038
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى العبدلي مشاهدة المشاركة
ألف شكر لك فهد

سيتم تثبيت الموضوع
مشكوره منى
فهد البدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09 - 11 - 2008, 05:55 PM   #10
شٌقَّ بِنعليكَ مَاءَالبرك
 
الصورة الرمزية فهد البدر
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2006
الدولة: فوق جناحي حمامة
المشاركات: 5,038
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاســــم مشاهدة المشاركة
شكراً لك يا فهد على نقل الخبر الرائع
لا شكر على واجب جاســم
ومو كل مرة يفوز عندنا مبدع عربي بجائزة عالمية .
فهد البدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:02 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor