جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > السَّرد، الفِكر، والإعلام > مكتبة الجسد

مكتبة الجسد كتب واصدارات

موضوع مغلق
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 05 - 06 - 2012, 11:20 AM   #391
ظِلّ
 
الصورة الرمزية مهند الكاملي
 
تاريخ التسجيل: 02 - 2012
الدولة: بَعِيدًا عَن هَذهِ الْأَرض
المشاركات: 389
انهيت اختباراتي الآن

وسأبدأ بما لم أنهه من حصيلة معرض الرياض . .

قرأت قبل سنوات رواية الطيب صالح / موسم الهجرة إلى الشمال . .

أظن أني سأقرأ كل ما كتب من ورايات / قصص


وسأبدأ بـ / منسي
__________________

هزّ الفؤاد ظِلالَها . .
كالّدمعِِ صَاحْ / كَالْخوفِ يَنبِض / كَالّرجفَةِ الْبِكر




f
مهند الكاملي غير متواجد حالياً  
قديم 05 - 06 - 2012, 02:02 PM   #392
سفني في المرفأ باكية
 
تاريخ التسجيل: 06 - 2005
المشاركات: 43
ظهيرة هذا اليوم أنهيت كتاب شروط النهضة لمالك بن نبي


وأما بالنسبة للرواية التي أنا على آخر فصولها : كما ينبغي لنهر للروائية منهل السراج
__________________
نصيبك في حياتك من حبيبٍ

نصيبك في منامك من خيالٍ
طوق النجاة غير متواجد حالياً  
قديم 05 - 06 - 2012, 03:11 PM   #393
البَتول
 
الصورة الرمزية جَين آير
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 2,806
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Cholera مشاهدة المشاركة
.

افتقدت هذا المتصفح و أعضائه كثيراً


لمّا توجه جين آير سؤالاً حول القراءة لابد أن اتمهل و أفكر قبل ترشيح أي اسم ، فحين تقبل الأسماء لتصطف كالصغار بانتظارك أرتبها و أزيحها واحداً بعد الآخر قائلة أنت لن تروقها وأنتِ لا تصلحين لأن تقرأ لكِ أما أنت فأخشى أن تقرأ لك عملاً فيكون فطامها منك ، لكن تبقى أسماء عصيّة على الأقصاء لأي سبب أعرضها بناء على ذائقتي كجبرا في السفينة أو سراب عفّان أو أياً من أعماله الأخرى، واسيني الأعرج خصوصاً في سيدة المقام و شرفات بحر الشمال ، لكن يضل مُنيف أقرب الأسماء لقلبي فأخبئه خشية الا يروقك خطه الأدبي أو بالأصح رسالته بناءً على قراءتكِ هنا ولأنه أديب مُتطلب مُحرض ويتعب قارئه و كثيراً ما يجعله غاضباً ، محمد شكري أعتبره اختباراً لأي قارئ لذيذ رغم قبحه خصوصاً في عمله الأشهر " الخبز الحافي " ، ابراهيم الكوني قرأت له عملاً واحداً جعلني أقتني له أربع أعمال مرة واحدة ، وأسماء أيضاً قرأت لها عملاً واحد كبهاء طاهر مثلاً ، كما أن هناك اعمالاً لازلت انتظر فرصة قرأتها كروائح ماري كليرللحبيب السالمي ثلاثية غرناطة لرضوى عاشور و عزازيل لزيدان ، هذا بالنسبة للرواية ، أما الكتب الأخرى فعلي الوردي ، علي شريعتي ، علي حرب ، الجابري ، مالك بن نبي و مصطفى أمين أسماء غنية عن التعريف .
مع العلم أن القراءة للكتاب العرب تختلف تماما عن الأدب المترجم للأسباب كثيرة ستتفوق الأعمال المترجمة .
بمناسبة حديثك عن اللغة فهي كفيلة بجعلي أحتمل رواية شبه فارغة من الحدث رغم أن ذالك مملاً لكن اللغة تجعلني أحتمل ، أحلام مستغانمي في ثلاثيتها مرحلة يمر بها القارئ وقد تسبب له مشكلة في تقبل غيرها ويظل يطالب بنفس مستوي هذا العمل لكنه مع الوقت ينقلب عليها ويشعر أنه لابد وان يتجاوزها بالقدر الذي أحبها ككثير من الكتب أو الكتاب .
جين آير كنتِ من الأسباب التي جعلتني أسعد لعودة الجسد

واو هذا الكلام كله كثير علي يا كوليرا، كثير جداً والله

بالنسبة للخبز الحافي فقد بالفعل كانت جميلة بالفعل، لن أقول قبيحة أو أفكر بقول ذلك فكما يقول أوسكار وايلد " ليست هناك كنت أخلاقية وكتب غير أخلاقية، هناك كتب كُتبت بشكل جيد وكتب ليست كذلك" وأنا أتفق معه تماماً، فإذا كانت الحياة تجربة قبيحة فأنا سأقبلها كما هي لا كما أريدها، لأنني أعرف أنني إذا لم أعرف قبح الحياة فأنا لم أعرف شيئاً حقيقة ويدخل في ذلك الجمال! المهم وبعيداً عن هذه الفلسفة وأعذرييني عليها ذلك أنني حالما قرأت تعليقك عنها لم أكد أنتهي حتى بدأت بالكلام عنها ذلك أنها أثرت بي بالفعل - المهم و بعيداً عن كل هذا فمقترحاتك رائعة وفاهمة لي، أعلم أن هناك من اقترح علي كتب قديمة وأنني في يوم ما لابد وأقرأ هذه الكتب مثل الأغاني للأصفهاني أو دمعة الباكي ولوعة الشاكي مثل ما اقترح السيد سكّري والإقتراحات على راسي طبعاً، وان شاء الله ساقرأها في يوم من الأيام وأتمنى ذلك فعلاً فهذه الكتب هي التي تستحق فعلاً ولكنني كنتُ في الحقيقة أقصد كتباً من مثل مقترحاتك، فلا أظنني سأغامر بأن أقفز من الكتب المترجمة إلى هذه الكتب -العظيمة بلا شك- !
المهم نرجعك للمقترحات، جبرا كان في بالي بالطبع وفكرت في " البحث عن وليد مسعود" و " البئر الأولى " وبالنسبة لمنيف فقد ترددت مطولاً لأنني لم أعرف بماذا يجدر بي أن أبدأ؟! ..
لم أفهم صراحة ما عنيتهِ بخطّه الأدبي، ولكن ما دامَ يتعب القارىء، فأظن هذه من منظوري الحالي أمر جيّد، ولكن لا أعرف ما قصدته بالضبط ب " يتعب قارئه" ثم أخبريني عنه أكثر، فأنا أشعر بوجود علاقة هنا تستحق أن تُحكى ..
بالنسبة لواسيني الأعرج فأنا لا أفكر به البتة الآن، ربما لاحقاً ربما بعد جبرا ومنيف، ولكن هناك جبران خليل جبران و" الأجنحة المتكسرة" أو كنت أفكر في ميخائيل نعيمة .. مي زيادة ولكنني في حيرة أيضاً فما رأيك؟
بالرجوع إلى خزينتي من العربية فهي بالكاد معدومة بل وإن القدر يتآمر علي فقد حصلت على كتب إنجليزية للصيف، كتب كنت قد قرأتها بالعربية ووعدتها بقراءتها بالإنجليزية، لغتها الأم... أنا في حيرة يا كوليرا ولكنني بالفعل بالحاجة إلى العربية، إلى الكثير من العربية.

أشكرك وكم تفرحني رؤيتك

__________________
كان لي جوع يسكن شحوب القمر، وأغنية قليلة التجربة في شفاه النهار، هي الطمأنينة حين نحب، هي الحكايا المثيرة علقت على جدائل الحبيبة، هذا ما يرينا كم للعصفورة من هبات*


*مُقتبس

MY Twitter
جَين آير غير متواجد حالياً  
قديم 05 - 06 - 2012, 03:13 PM   #394
البَتول
 
الصورة الرمزية جَين آير
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2009
الدولة: الأردن
المشاركات: 2,806
3

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سكّري مشاهدة المشاركة
دمعة الباكي ولوعة الشاكي
جَين آير غير متواجد حالياً  
قديم 05 - 06 - 2012, 05:53 PM   #395
الحياة لوحات.
 
الصورة الرمزية سكون الليل...
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2008
الدولة: حيث الروح...
المشاركات: 3,304
وحشتوني كثييير
فقدت هذا الموضوع كثييير،


قرأتي هذي المرة بطيئة كثير للآسف مدري وش فيني مالي خلق أبد
لي فترة طويلة مع القوس والفراشة لـ محمد الأشعري

ودي أخلصها عندي كتب كثير خاطري أقرأها
__________________
.


أن أكثر الذين يتشدقون بالمبادئ في النور
هم أول من يتخلى عنها في الظلام

Ask - Facebook - Twitter - Sayat
بعض الرسائل المجهولة من بعض الأشخاص المجهولون
تكون ذات حديث ممتع و حكايا جميلة،
أمطروني برسائلكم




سكون الليل... غير متواجد حالياً  
قديم 06 - 06 - 2012, 03:19 AM   #396
إني رأيتُ ، ألم ترَ!؟
 
الصورة الرمزية Cholera
 
تاريخ التسجيل: 11 - 2008
المشاركات: 958
flower هلا يا هلا ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جَين آير مشاهدة المشاركة
واو هذا الكلام كله كثير علي يا كوليرا، كثير جداً والله

بالنسبة للخبز الحافي فقد بالفعل كانت جميلة بالفعل، لن أقول قبيحة أو أفكر بقول ذلك فكما يقول أوسكار وايلد " ليست هناك كنت أخلاقية وكتب غير أخلاقية، هناك كتب كُتبت بشكل جيد وكتب ليست كذلك" وأنا أتفق معه تماماً، فإذا كانت الحياة تجربة قبيحة فأنا سأقبلها كما هي لا كما أريدها، لأنني أعرف أنني إذا لم أعرف قبح الحياة فأنا لم أعرف شيئاً حقيقة ويدخل في ذلك الجمال! المهم وبعيداً عن هذه الفلسفة وأعذرييني عليها ذلك أنني حالما قرأت تعليقك عنها لم أكد أنتهي حتى بدأت بالكلام عنها ذلك أنها أثرت بي بالفعل - المهم و بعيداً عن كل هذا فمقترحاتك رائعة وفاهمة لي، أعلم أن هناك من اقترح علي كتب قديمة وأنني في يوم ما لابد وأقرأ هذه الكتب مثل الأغاني للأصفهاني أو دمعة الباكي ولوعة الشاكي مثل ما اقترح السيد سكّري والإقتراحات على راسي طبعاً، وان شاء الله ساقرأها في يوم من الأيام وأتمنى ذلك فعلاً فهذه الكتب هي التي تستحق فعلاً ولكنني كنتُ في الحقيقة أقصد كتباً من مثل مقترحاتك، فلا أظنني سأغامر بأن أقفز من الكتب المترجمة إلى هذه الكتب -العظيمة بلا شك- !
المهم نرجعك للمقترحات، جبرا كان في بالي بالطبع وفكرت في " البحث عن وليد مسعود" و " البئر الأولى " وبالنسبة لمنيف فقد ترددت مطولاً لأنني لم أعرف بماذا يجدر بي أن أبدأ؟! ..
لم أفهم صراحة ما عنيتهِ بخطّه الأدبي، ولكن ما دامَ يتعب القارىء، فأظن هذه من منظوري الحالي أمر جيّد، ولكن لا أعرف ما قصدته بالضبط ب " يتعب قارئه" ثم أخبريني عنه أكثر، فأنا أشعر بوجود علاقة هنا تستحق أن تُحكى ..
بالنسبة لواسيني الأعرج فأنا لا أفكر به البتة الآن، ربما لاحقاً ربما بعد جبرا ومنيف، ولكن هناك جبران خليل جبران و" الأجنحة المتكسرة" أو كنت أفكر في ميخائيل نعيمة .. مي زيادة ولكنني في حيرة أيضاً فما رأيك؟
بالرجوع إلى خزينتي من العربية فهي بالكاد معدومة بل وإن القدر يتآمر علي فقد حصلت على كتب إنجليزية للصيف، كتب كنت قد قرأتها بالعربية ووعدتها بقراءتها بالإنجليزية، لغتها الأم... أنا في حيرة يا كوليرا ولكنني بالفعل بالحاجة إلى العربية، إلى الكثير من العربية.

أشكرك وكم تفرحني رؤيتك


كتب التراث العربي مُمِلة بالنسبة لي ومُتكلفة أحياناً ، لن أقرأها إن لم يكن لدراسة والبحث أو زيادة رصيد ثقافي في مجال معين ، أما المتعة فهي أبعد مايكون عنها ، الأغاني مثلاً بمناسبة ذكره يفوق الأثنى عشر مجلد من الحجم الكبير يعني قرأته حتى لو كانت ممتعة لابد من أن تُصيبني بالملل لأني لست من محبي كتب التراث العربي ولا استسيغ لغتها و المُحسنات البلاغية في بعضها ، ومن الاخر لا تقفزين
جبرا قو هيد وخذيني معاك ولو أني ما أفضّل البداية بقراءة سيرة الأديب قبل ما أقرأ انتاجه الأدبي وبالأخير استمتع بسيرته وابدأ اتفلسف واسقط نصوصه عليه وأربط بين ابطاله وشخصه ، للأسف سيرة جبرا عندي شارع الأميرات بس البئر الأولى لسا ما أقتنيتها .
مُنيف حين يكتب فهو سياسي مخذول هذا ببساطة ما أجده في رواياته وكتبه الأخرى ، حين أقرأ له العن السياسة والدولة والحزب ، اشتم القومية والاشتراكية والليبرالية ، أزدري الأمل الذي عوّل عليه كثيراً في كثير من الأمور مثل الأعلام والثقافة الوطنية والقوة الاقتصادية في محاربة الأنظمة الجائرة ، لمّا أسمع أخبار الثورات العربية أقول لو أنه لم يمت حتى اليوم كل ثورة تولد داخلي ذات الأمنية " ياليته قطف ثمار فكره وفكر جيله المغلوب "
لماذا أعشق مُنيف ؟ لأن كل ما كتب من بداياته وحُرب لأجل آرائه ونُفي وظل مُطارداً من قبل أكثر من نظام عربي كان حقيقة وهو سبب مشاكلنا اليوم في الوطن العربي لا أقول السعودية وحسب ، انتقد فكان عدو الدولة ، حُرب ولم يتنازل عن مبادئه التي يرددها لأن التنازل عنها يعني أنه غرر بي كقارئة ، وقد غُرر بنا كثيراً من قبل الكتاب و الحكام ورجال الدين في هذا الوطن من المحيط للخليج كشعوب ،لكن مُنيف وحده الذي ظل صادقاً رغم كل محاولات استمالته ، مُنيف لن يعود اليوم ليمد لسانه في وجهي وأنظر له بكل بلاهة ليقول " وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلموني ولموا أنفسكم " هذه هي علاقتي بمُنيف وهذا هو سبب حبي له رحل و لن يخذلنيي يوم ، رحل بدون تلون وزيف .
أما خطه الأدبي أو ثيمته الأساسية فهي مناهضة القمع والاستبداد الأنظمة الجائرة مما يجعل اعماله بعيدة عن الشاعرية لغوياً تقوم كلياً على الحدث المستمد مرة من علاقة الفرد مع السلطة أو المجتمع ، ومرة علاقة المجتمع مع السلطة ومحاولة قمعه واقصائه وتحويله لأداة بيد السلطة .
يجعل قارئه غاضبا حين يتحدث عن طالع العريفي أو رجب أو الياس نخلة أو عادل الخالدي أو منصور عبد السلام وعساف أبطاله مقهورون مطرودون ولا حيلة لهم سوا الصمود أحياناً ، انكساراتهم عميقة يا جين ومع هذا فهو يُعري السجان سواء كان دولة أو عُرف أو مجتمع ، يكشف وجوه قبيحة تجعلكِ غاضبة على كل قوى القمع ، يُحفّز القارئ على أن يكون ذا رأي حرّ ويصدح به حتى وإن لم يوافق الفكر السائد أو الرأي ، هو مجرم في نظر المتسلط أياً كان .
جبران خليل جبران ومي زيادة لا أقرأ لهم إلا نادراً جداً جداً بحيث لم أكون فكرة عنهما إلا أن بعض ماقرأت لزيادة أشبه بمواضيع انشائية من كاتبة كبيرة يعني كأن تأخذ الوحدة وتتحدث عنها ، وكأنو مطلوب منها إنشاء هذا ما كونته عنها من خلال قراءات قليلة جداً لها ، ما أميل لها ، جبران خليل جبران ما حبيت لغته ، يمكن لو قرأت لهم أكثر أغير رأيي لكن ما أضني بقرأ لهم .
ميخائيل نعيمة لم أقرأ له كتبه النقدية والدراسات قرأت شعراً وأفضل عليه أسماء كالبردوني و الشاعر الوقح مظفر النواب وكثير أسماء .
صعب لقارئة كافكا و البيركامو ومكسيم غوركي و لورنس والكثير من قراءاتك أن ترتد للعربية مرة وحدة ههههههه .

__________________

.

من قال أن النهار له ضفتانِ
وأن الرمال لها أوردَهْ .. *
Cholera غير متواجد حالياً  
قديم 06 - 06 - 2012, 06:35 AM   #397
عريكة حبنا ... : )
 
الصورة الرمزية سكّري
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2005
الدولة: U.S
المشاركات: 12,146
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Cholera مشاهدة المشاركة

ميخائيل نعيمة لم أقرأ له كتبه النقدية والدراسات قرأت شعراً وأفضل عليه أسماء كالبردوني و الشاعر الوقح مظفر النواب وكثير أسماء .
صعب لقارئة كافكا و البيركامو ومكسيم غوركي و لورنس والكثير من قراءاتك أن ترتد للعربية مرة وحدة ههههههه .

هذا الرد من اثار الليبرالية والاستعمار والتغريب وحقوق المرأة
وإذا ارتدت للعربية ؟
المعذرة هنا مغالطة كبيرة ، كتب التراث ليست مثل ماتظنين مملة وبدون مضمون !
لكن هي على حسب العقل اللي يقرأه هل يتقبلها أم لا !
وكتاب الأغاني 24 مجلد .. وفي كل مجلد أصوات وكل صوت لشاعر أو قصة والحديث عنها
الكتاب ليس متصل ، وهذا مايميز كتب التراث أنها أخبار وقصص .. وليست قصة متصلة طويلة شرط رئيسي إنك تقرأها كاملة بدون توقف ، ولكن هي تعتمد على لياقة القارىء وجلده في القراءة ، هو قارىء حقيقي يبحث عن الفائدة والمعرفة أم يقرأ فقط للتسلية وتمضية الوقت : )
وعادي لو تقرأ كتاب الأغاني مثلاً .. تقرأ مجلد وبعدها تركنه إلى أجل غير مسمى لن تخرب عليها الفكرة ولا ينقطع السرد .. وأصلا الكتب الكبيرة مثل الأغاني وغيرها اللي تسمى الموسوعات ، هي كتب مراجع بشكل أو بآخر ..! ولكن نقول اللي يقرأ الأغاني قرأ كثير من الأدب العربي لأنه ألم بجوانب كثيرة خاصة في عصر الجاهلية وصدر الإسلام والأموية !
لذلك ياكوليرا احترمي نفسك ولا تغلطين على الأدب العربي ..
وإن كنتي ماتستهويك كتب الأخبار ، فليس الأدب العربي كله هكذا ، هناك الشعر وهناك النثر وهناك الرسائل وهناك المقامات وكذلك القصص ..إلخ : )


ومع احترامي لورنس و غوركي و البير كامو .. ( ماراح أقول كافكا لأني ماقريت له بس أظنه حول الدعوة ) مهب ذيك القامات والله اللي نقول نستحي نقرأ لكتاب متواضع بعدهم ، لورنس عادي جداً وقرأت روايته عشيق الليدي شاترلي وللأسف قريته في الشتا وهبّل بي
لكن مافيه ذيك اللغة وذاك السحر اللغوي ولا فيه ذيك الفكرة العظيمة !
ترى كل هالأسماء متواضعة ومتوافتة ، لو تقرأ لأحد الكتاب مثل التوحيدي أو الجاحظ أو الصابىْ .. إلخ تنطرب وتتراقص إن كنت تتكلم عن لغة أو معنى !

أثارني تجنيك عن العربية وتراثها من أمرأة مسلمة موحدة تقطن في بلاد الحرمين اللي من المفترض تكون من أغير الناس على لغة الضاد ..
__________________
انا النضار الذي يضن به .... لو قلبتني يمين منتقد






سكّري غير متواجد حالياً  
قديم 06 - 06 - 2012, 06:37 AM   #398
عريكة حبنا ... : )
 
الصورة الرمزية سكّري
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2005
الدولة: U.S
المشاركات: 12,146
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جَين آير مشاهدة المشاركة
طبعا هالكتاب أتوقع يصلح لك
هذي مقامة أدبية 90 صفحة على ما أظن تتكلم عن واحد شيخ حب له ولد تركي .. وقعد يكتب المقامة فيه .. أحس إن هالأمور تجوز لك
واللغة كانت قوية جداً .. مايخالف تقرينها : ) : ) : )
سكّري غير متواجد حالياً  
قديم 06 - 06 - 2012, 06:55 AM   #399
ا لـ مـ نـ شـ ق
 
الصورة الرمزية Mr_Zurba
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2007
المشاركات: 11,273
أنا متأكد من شيئين في هذا الموضوع :
- أنه لن يتم ذكر منيف إلا جاء اسم كوليرا
- ولن يذكر التراث بسوء إلا تصدى سكري، حتى لو كان مقاطعا للمكتبة منذ مدة.
لكن يبدو أن جين قد أشعلت الاثنين بدهاء.

لكن بما أن كتب التراث لا تليق للكثيرين فأنا أنصحهم، و أولهم طبعا كوليرا وجين بقراءة كتاب محمد الشيخ : الحكمة العربية-دليل التراث العربي إلى العالمية


وقد تناول فيها موضوعات حديثة تشغل الإنسان المعاصر تناولتها كتب التراث بكثير من الطرافة والمتعة والجدية، ولعل قارئ هذا الكتاب سيشعر بعظمة التراث وأنه ليس بماضي وانتهى ويجب قراءته للذكرى فقط، بل ما زلنا نعيش كل قضاياه، ما ينقصنا فقط هو العين التي تراه بشكل مناسب.
و هذه فهرسة الكتاب:




و هذه اقتباسات جاءت في الصفحات :7,9 .


النظر في كتب الحكمة أعياد النفوس الناطقة "

الكندي .

"إذا فقدت العقول قوتها من الحكمة ماتت موت الاجساد عند فقد الطعام "

أبو حيان التوحيدي .

"الواجب على العاقل أن يكون بما أحيا عقله من الحكمة أكلف منه بما أحيا جسده من القوت , لأن قوت الأجساد المطاعم وقوت العقل الحِكَم . فكما إن الأجساد تموت عند فقد الطعام والشراب , وكذلك العقول إذا فقدت قوتها من الحكمة ماتت ".

ابن حبان البستي .


" ماذا ؟ لقد استطاع شيشرون ان يكون شاعراً بعد هوميروس , وبعد العرب لا يسمح لأحد بالكتابة ! لقد جارينا اليونان غالباً وتجاوزناهم أحياناً , وبذلك جارينا وتجاوزنا أغلبية الامم . إننا لا نستطيع الوصول إلى شأو العرب ! يا للجنون ! ويا للخبل ! بل يا لعبقرية إيطاليا الغافية أو المنطفية !".

الشاعر الايطالي بترارك .

ساح البريطاني دانييل المورلي اواخر عام 1100 ميلادية , طلباً للحكمة بجنوب أوروبا . مما أورده في مذكراته , قوله :
" ...ولهذا فإنه ما إن تناهى إلى مسامعي أن عقيدة العرب كانت منتشرة في طليطلة , حتّى أسرعت إلى هناك بغاية أن اتمكن من الإصغاء إلى أحكم الفلاسفة في العالم " .
دانييل المورلي .
__________________
لدينا ما يكفي من الدين لكي نكره جارنا لا لنحبه*.



Mr_Zurba غير متواجد حالياً  
قديم 06 - 06 - 2012, 07:41 AM   #400
عريكة حبنا ... : )
 
الصورة الرمزية سكّري
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2005
الدولة: U.S
المشاركات: 12,146
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mr_Zurba مشاهدة المشاركة
أنا متأكد من شيئين في هذا الموضوع :
- أنه لن يتم ذكر منيف إلا جاء اسم كوليرا
- ولن يذكر التراث بسوء إلا تصدى سكري، حتى لو كان مقاطعا للمكتبة منذ مدة.
لكن يبدو أن جين قد أشعلت الاثنين بدهاء.

لكن بما أن كتب التراث لا تليق للكثيرين فأنا أنصحهم، و أولهم طبعا كوليرا وجين بقراءة كتاب محمد الشيخ : الحكمة العربية-دليل التراث العربي إلى العالمية


.[/COLOR]
أنت تعرف يا مولانا إن مقولة كوليرا في العربية مثل شخص يتحدث ويقول : الأدب الإنجليزي ممل .. أو الفرنسي
لا يعني أن كل كتب التراث ماتعة وتأخذ العقل ، وإنها على الروح مثل الماء البارد في الصيف !
الكتب تتفاوت من ماتع إلى عادي إلى ممل ، وأنا نفسي بعض كتب الأدب العربي مملة وغير مفيدة وأحياناً أتحسر على الوقت اللي ضاع وأنا أقرأ فيه
مثله مثل أي كتاب في أي أدب !

لكن نحن العرب للأسف مولعون بالغرب بشكل كبير ، مثلاً الإلياذة والأساطير الإغريقية وولع الناس بها حتى العرب حتى يثبت لك أنه مثقف تجده يذكر أساطير الإغريق في نصوصه
وللأسف يجهل أساطيره العربية وكتب تكلمت عن الأساطير، لأنه بينه وبين نفسه يقول : وش بلشني أقول شيء محد يعرفه إلا أنا وكم واحد خلني استعرض واقول اساطير اغريقية حتى كلن يقول هذا مثقف وفاهم الغرب !
شف مثلا الكتاب اللي أقرأه الأن ( مواطنون ) المؤلف يسرد أساطير ولوحات ترمز لأساطير وكلها من ثقافتهم الغربية الأوروبية
وشف كتاب اللاتين في امريكا واستعراضهم لأساطيرهم وثقافتهم الأصلية لا يخجلون منها ومن سردها

لكن حنا العرب مافيه ونخجل ونستسخف أدبنا مع إنه عندنا كتب وأساطير كثيرة تستحق من ينبش عنها فقط !
مثل ألف ليلة وليلة وسيف ذي يزن .. إلخ
لو مثلا تكلمت عن البساط السحري .. بيجيك واحد يقول : تكفى ياسندباد وياسمينة !
لكن لو تحدثت عن العجوز الساحرة ام مكنسة .. لقالوا : الله الله


طبعاً مالها دخل كوليرا أصلاً ماقالت شيء يستحق الهجوم ولا ألومها بشيء .. أنا اللي طالب حرش

وعلى فكرة فيه جوانب العرب تميزوا فيها أكثر من أي أدب ، وأيضاً الشرقيين تميزوا بآداب و بضروب من الفن .. والمسألة تمايز
ماني رايح أقول الأدب العربي هو الأفضل .. أبداً ولكن تريد من يقرأ له بإنصاف وحكمة وموضوعية .. بدون تلميع ولا تهميش !

وحتى منيف كروائي عادي جداً وليس عظيم ولغته عادية جداً
وليس بليغ ولا يبهرك عندما تقرأ له .. ولم أقرأ له عمل يستحق إني أرفع له الكاب عليه !
سكّري غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:03 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor