جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > المنتديات العامة > مقهى الجسد

مقهى الجسد موضوعات خفيفة

إضافة رد
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 25 - 08 - 2007, 06:44 PM   #1
لا... لن أعيش مقيدا
 
الصورة الرمزية ممكن سؤال واحد
 
تاريخ التسجيل: 03 - 2004
المشاركات: 7,462
لم أصدق ؟ لن تصدقوا !" فيديو ولادة طبيعية للمرأة "

لقد خرج الجميع من هناك !
أثناء تجوالي في شبكة الإنترنت وفي أحد مواقع الفيديو الأجنبية التي كنت أبحث فيها عن أفلام فيديو للكواكب والشمس , وقعت عيني عن طريق الصدفة على فلم قصير يصور عملية ولادة طبيعية لأمراة .
ترددت في البداية هل أراه أم أغض الطرف عنه خصوصاَ وأنه يظهر الجزء السفلي للمرأة دون غطاء , حسمت الأمر في النهاية وقررت أن أشاهده لأعرف الحقيقة , ولأتفكر في هذه المعجزة ...خروج إنسان من جسم إنسان أخر !
الغاية النبيلة هي من دفعتني لأن أرى وهي الغاية التي تبرر عرض المشهد لكم ..
أرغب في رواية جانب من الإعجاز الرباني في عملية الولادة ..
المشهد يظهر فيه امرأة على وشك الولادة وبجانبها طبيبة وممرضة , يجلس الجميع في غرفة , على الحائط ساعة تشير إلى السادسة وعشرين دقيقة - وهو نفس موعد حدوث الولادة" أي قبل صلاة المغرب بدقائق" !!
السرير يبدو متواضعاَ , الممرضة تحمل مقص وأدوات لا أعرف ماهي فائدتها , لاحظت أنه لا يوجد ماء ساخن وهذا غريب !!
كذلك يظهر من حركات المرأة أنها ليست المره الأولى التي تلد فيها , ويتضح من التركيز على الحركات أنها مدروسة وتهدف إلى إخراج الطفل بطلقة واحدة !!
رأيت معجزة , لا أبالغ حينما أقول هذا , رأيت المكان الذي خرجنا منه , لم أتوقع أن يكون خروجنا من هذا المكان !
لا أصدق ...لم أتوقع ..كنت أظن !.كيف أعرف ؟؟! لم أتوقع أنه خرج من ذلك المكان ..كنت أظن ..كنت أعرف ولكن !..لم أتوقع!!! لم أصدق !!!شي مذهل !!! كابوس ..رعب قوطي ( ساعة حائط , طبيبة ملثمة , لا يوجد ماء ساخن ؟؟.. غموض يسيطر على الوضع ....)
لقد خرجنا جميعاَ من هناك !
يا ساتر ! ...يالها من معجزة ! . لطفك يا رب ..ثبت عقلي يا رب ...خرج الرأس أولاَ ثم سحبوه !!..لقد خرج سريعاَ وكأنه مل من طول المكوث تسعة أشهر في ظلام ..خرج يبكي ؟؟؟ لماذا لم يضحك ؟؟ حتى أمه كانت تبكي ..لماذا يبكي الجميع ؟؟
لا أصدق ..لا زلت مندهشاَ..لم أتوقع أن يكون هو نفس المكان !
وحتى نكون واضحين سنسمي الأشياء بمسمياتها , لا مجال لتزييف الأشياء , لا فائدة من الهروب من الحقيقة , لا يوجد ما يبرر تغيير أسم المكان , لقد خرج الإنسان من فرج المرأة , نعم لقد حدث أن خرج بني أدم من هناك , وهي الحقيقة التي يحاول الإنسان تغطيتها بمصطلحات كاذبة وشروحات عقيمة على غرار : " انقباض الرحم , اتساع المهبل ,المشيمة , الطلق " ... لماذا خرجنا جميعاَ من هناك ؟؟!
لقد رأيته وهو يخرج , كان المشهد مقززاَ , والمرأة في حالة الولادة كريهه المنظر , والميل الفطري للمرأة ينتهي تماماَ في حال رؤيتها وهي تلد !
لقد أرسلت الفيديو لمجموعة من الشباب على الإنترنت ممن أعرف أنهم من أصحاب المعاكسات ومضايقة النساء فكان أن أرسلوا رسائل يتفقون فيها على بشاعة منظر المرأة وهي تلد , وأن مشاعر الميل والحب التي كانوا يكنونها للمرأة تحولت إلى مشاعر خوف وتقزز وكراهية من مجرد التفكير بالتقرب منها ..
لقد حدث ما توقعته فقد أردت أن تغير رؤية مشهد قصير طباع أولئك الشباب السيئة وميلهم لإقتراف الرذيلة , أرسل أحدهم يخبرني : " أنه ترك ملاحقة النساء والعبث معهن بسبب ما رأه من مشهد مقزز لولادة المرأة .
كم هو طيب أن تساهم في منع رذيلة ...أو تغيير خصلة سيئة ...أو إنقاذ فتاة من إبتزاز بإستخدام وسيلة لا يلتفت إليها الكثيرين وهي الوسيلة التي تعتمد مبدأ غرس نظرة مقززة في نفوس الشباب العابث تجاة كل متعة يهيمون بها , وقد رأيت تأثير منظر ولادة المرأة على الشباب فلم يتوقعوا أن يكون مظهر المرأة عندما تلد بهذا الشكل المثير للتقزز والغثيان . تبدلت الأحوال وتغيرت نظرة الهيام والحب تجاة المرأة , وما يصاحب تلك النظرة المسعورة من مقاصد غير نبيلة يتم الوصول إليها عن طريق ملاحقتها وإيقاعها في فخ الحب ومن ثم تنتهك الأعراض ولا حول ولا قوة إلا بالله !
لقد رأيت الفتحة تتسع بشكل غريب ويخرج منها الطفل بإنسيابيه وسهولة شديدين !
ثم خرج الرأس , ثم نزلت الدماء , ثم صراخ , ثم يخرج وقد أغمض عينيه ؟؟
لماذا خلقنا الله من نطفة ؟
لماذا لم نخرج من مكان أخر ؟
لماذا نبقى تسعة أشهر حتى نخرج ؟؟
لماذا لا يكون خروجنا من أول يوم ؟
مالذي كنا نفعله في الداخل قبل أن نخرج ؟
لماذا نغمض أعيننا عند الخروج ؟
كيف كنا نعيش !! كيف يعيش إنسان في جسم إنسان أخر !!!
لماذا لا نفكر ..؟
(..وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً )
لماذا لم نتعلم أي شي خلال تسعة أشهر !!
لقد خرجنا جميعاَ من هناك , ليبين لنا الله مدى ضعف بني أدم , وليعرف الإنسان أنه مجرد نطفة متسخة , حتى ما إذا أكتملت خلقته خرج من أقذر الأماكن وأكثرها إثارة للتقزز.من فرج المرأة .
(قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ * مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ * مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ )
لماذا يحدث أن ينظر الإنسان إلى فوق وقد خرج من أسفل ؟؟
لماذا يرى الإنسان أنه أعظم ماخلق على الأرض وقد خلق من ماء متسخ ؟؟
لماذا يقضي الرجل وقته ليتعلم كيف يصطاد المرأة ليمزق المكان الذي سبق أن خرج من مكان مماثل له ؟؟
لماذا تكون قمة المتعة عند الفساق هي سكب النطفة المتسخة في مكان قذر ومقزز ؟؟
"قال ربي: كن، فكنت ثم صرت اليوم حيا
و قواي مشرعات كيف شئت في يديا
دمت حرا في اختياري إن عصيا أو رضيا
عن جلي الأمر ضلوا ! كيف ضلوا!
ليت شعري !"

يا أبن أدم لم التكبر؟؟! وفي نفسك تكمن القذارة !
يأبن أدم لم تخرج من بيضة !
يأبن أدم لم تخرج من فرع شجرة !
يأبن أدم لم تخرج نظيفاَ , لم تخرج متعلماَ , لم تخرج ضاحكاَ , لم تخرج من قاع البحر!!
يأبن أدم خرجت من أقذر مكان , من مكان مقزز مجاور لمكان البول , من مكان يخبأ دائماَ لأنه عورة !!
تثير غباراَ... تملىء الحياة كذباَ وجبروت.. تتقزز من الذباب , تتشائم من رؤية الغراب , تسري في جسدك قشعريرة عندما تمشي على أصابعك دودة ...وقد نسيت ؟؟ أو تناسيت ؟؟ أو منحت المكان أسماَ جميلاَ لتنسى الحقيقة ؟؟ تصاب بالدوار ...تشمئز من رؤية صرصار لأنه خرج من مكان متسخ ...وأنت ؟؟ خرجت من هناك ... من فرج المرأة!!!
ضباب يحجب الرؤية.. أوهام تزيف حقيقة بني أدم ..غرور وخيلاء ..وأبن أدم يضرب برجله الأرض معتقداَ أنه الأفضل ..الأعظم..الأقوى .. وأبن أدم لا يعترف بأن خروجه كان من هناك ...من خطيئة المكان ...وإبتذال الطريقة !
لماذا تعيش دور البطولة ؟
لماذا تظن أنك أعظم من سكن الأرض ؟
لماذا لا تتنازل عن تاج الزعامة لتمنحها للفراشة ؟؟
تبدأ حياتها دودة ثم شرنقة ثم فراشة جميلة بألوان زاهية وأشكال بديعة ..
وأنت ؟؟ تخرج من هناك ...وجسدك مليء بالدماء ...يقومون بتنظيفك حتى تكون ملائماَ للعيش على الأرض , يفرح والديك لقدومك , لا تفرح أنت ؟؟ تمضي السنوات ثم تدفع مالاَ لتحصل على امرأة تتزوجها ..تذهب إلى نفس المكان , تنظر إليه نظرة شبق وأشتهاء ...تحاول تمزيقه ..تسكب الوساخة ..تسكب هي الوساخة ..وتحدث المعجزة ويتكون بني أدم من صلبك لكنه لا يخرج سريعاَ ..يجلس تسعة أشهر في بطن المرأة - لا أعلم كيف يطيق ذلك ؟؟-(...لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً ) لو كان يعرف!!
يحتفل الجميع بعد الخروج ..يكبر الطفل ... يسأل : من أين خرجت ؟؟ ولا أحد يجيب ! ..يعتقد أن الخطأ في السؤال , يعيد الصياغة : من أين أتيت ؟؟ يقول له الجميع : لا تسأل , من العيب أن تعرف ذلك !
يتوسل لوالده أن يخبره , يقول له : لقد حملك أحد الطيور ثم وضعك أمام الباب وضغط الجرس , وعندما فتحت الباب وجدتك نائما !
يصدق ...يخبر أصدقائه الأطفال في المدرسة بكيفية مجيئه ...يضحكون ..يسخرون منه ..يروي له أحد الصغار كل الحكاية : لقد رأيت المكان الذي خرجنا منه جميعاَ , رأيت كل شي في قناة الــcnn , لقد خرجنا بطريقة مرعبة ..الرأس أولاَ ثم سحبنا بقوة لأننا رفضنا الخروج إلى عالم لم نكن نعرف عنه شيئاَ !
ينظر الطفل ببلاهة ..يفكر : لماذا يكذب والده ؟ لماذا يخاف والده من ذكر الحقيقة ..لماذا يقول له الجميع عندما يسأل : من العيب أن توجه الأسئلة , إذا كبرت ستعرف !
لماذا يخشى الجميع من ذكر الحكاية كاملة لأطفالهم والصغار ؟؟
لماذا حينما يسأل الطفل : من أين أتيت ..من أين خرجت ..؟؟ نتهرب ..ونكذب ..لماذا لا نقول له : من مكان العيب , من مكان متسخ ! من مكان مقزز ..لماذا نرمي الحقيقة ونلصق الكذبة على جناح طائر؟؟
لو كنا فعلاَ ننظر بفخر للمكان الذي خرج منه الجميع لما أنكرنا الحقيقة ؟؟؟
ولكننا لا نفعل ؟؟ ننظر إلى الأسفل عندما يريد الطفل أن يعرف ؟؟! نشعر بالخجل ... نكذب ..نصنع من السؤال ألف ألف عقدة ...نستعين بحكاية أطفال عالمية بطلها طائر يحمل قماشاَ على منقارة وبداخلة طفل ...يضع الطفل بجانب الباب !
يأبن أدم ..تجوع لتأكل , تشرب لتتبول , تبصق على كل الكائنات التي تقلل من قيمتك !
يأبن أدم تقضي حياتك وأنت تلهث ..
خلف الشهوة , خلف المال , خلف الرغبة , خلف المنصب , خلف الحلم , خلف الأمنيات ...وكأن الأرض خلقت من أجلك !
تقتل النمل , تقتل الحشرات , تقتل الأرانب , تقتل الباعوض, تقتل الصراصير , تقتل الذباب , تقتل الدجاج ...لأنك لا تريد أن يعمر الأرض سواك !
يالها من أنانية مفرطة ...
التراب لم يخلق من أجلك ؟؟
الشمس لا تشرق لأجل عينيك ؟؟
المطر لا يغني ليطربك ؟
النجوم لا تنير الطريق لك وحدك ؟؟!
تذكر من أين كان خروجك !
فكر وأنظر ..لماذا لا تفكر ؟؟
من بين الدماء والأوساخ ..
تنظر إلى الدود نظرة تقزز وإحتقار ؟؟؟
نهايتك مؤلمه ... كل الإنتصارات التي حققتها من خوض المعارك مع الصراصير والذباب والنمل والدود ستتحول إلى هزائم ..
تتوسد التراب ..لا حركة ولا قوة ..لا عظمة ولا جبروت ...يمشي على جسدك كل من قتلت في لحظة طاغية من النشوة والأنانية !
تساهم الدودة في تحويلك لعظام , يقرصك الصرصار في سعادة دون أن ترفع الحذاء .. يلدغك الباعوض حتى يمل , يأبن أدم جاء دورك ..يأبن أدم الأنانية تمشي في عروقك ..لم تتخلص من الحشرات لتبقى أنت ؟؟ لماذا تقتل مخلوق من مخلوقات الآله !
لو كان قدره القتل لما أبدع الله في صنعه ؟؟
هل خلقك الله لتقتل بقيه مخلوقاته ؟؟!
أنت الوضيع ..التافه ...الذي خرج من مكان العيب ...من العيب أن تفعل ذلك !
ياأبن ادم تثرثر وتخرج لسانك لتخبر الجميع عن : أصلك وفصلك وقبيلتك ومكانتك وجمال زوجتك!
ولكنك تنسى المكان !!
لماذا لا تسأل لم ينبح الكلاب ؟؟ لماذا لا تحاول أن تتعلم لغة الحشرات ...لماذا لا تعرف أن النباح يعني أن تتوقف عن التفكير بأن الكون ملك لك وحدك !! لماذا لا تفهم الكلب ...? لماذا نقول عن الإنسان الذي لا يروق لنا : أنه كلب ! ...لماذا نعتقد أن الكلب مخلوق حقير يستحق أن يكون مضرب مثل لكل شخص دنيء ..الكلاب لا ترضى بها .. عندما ينبح الكلب فأنه يقول : من حقي أن أعيش أيضاَ !
لماذا تأكل البيض ؟؟ لماذا تأكل جنين الدجاج بوحشية ؟؟ لماذا لا تعطي البيضة فرصة ان تعيش ليخرج منها صوص صغير ؟؟ لماذا تلتهمها هكذا كمداَ وحرقة ... لأن طفل الدجاجة يخرج بطريقة مدهشة من بين حطام قشرة البيض !
لماذا تلتهم جميع الأشياء التي لا تروق لك ؟؟
يا لك من مغرور ...!
ألست من قال :
"جئت لا أعلم من أين و لكني أتيت
ولقد أبصرت طريقا أمامي فمشيت
وسأبقى ماشيا إن شئت هذا أم أبيت
كيف جئت ؟ كيف أبصرت طريقي؟
لست أدري ! "
بل تدري....لقد خرج الجميع من هناك !
خلف المرأة ..!
تلهث !
تحفر مائة حفر في طريقها لتقع !
تدفع نقوداَ للزواج ..تطلب من زوجتك في الليلة الأولى أن تريك المكان...
تتذكر الماضي ..تفكر : كيف خرجت ؟ تتأمل ...تفكر مره أخرى وتسأل : كيف حدثت هذه المعجزة ؟؟! لماذا كنت مغمض العينين لحظة الخروج من الظلام إلى النور ؟؟! تلتفت زوجتك وتقول : "حتى لا تعرف من أين ...حتى لاترى المكان مقززاَ ثم لاتتزوج !" تقوم لتفترس الزوجة .. تحاول أن تدمر المكان ..تسيل الدماء ...يتكون طفلاَ في الداخل ...يمضي تسعة شهر حتى يحصل على تصريح خروج عند أول طلقة !
يخرج باكياَ مغمض العينين ..
مليء بالأوساخ والدماء ..
تعقد وليمة كبيرة إبتهاجاَ بخروجه ..
تتسارع الأيام ويتعلم الطفل بعض الحروف يكون منها كلمات بسيطة ..
يسأل ..
أين سنذهب بعد أن نموت ؟
وهل ستموت يا بابا ؟؟ ومن يوصلني للمدرسة إن فعلتها ومت !
ويكثر من الأسئلة ..
لماذا لا يبتسم الناس في كل الأوقات ؟؟
لماذا خلق الله البكاء؟؟
لماذا لانضحك في الأوقات الحزينة ..لماذا لا نبكي في الأوقات السعيدة ..
لماذا يكون البكاء تعبيراَ عن حزن ..وتكون الضحكة تعبيراَ عن الفرح ..
لماذا لا تكون الأشياء معكوسة ؟؟
ومن أين أتينا ؟؟ وكيف خرجت ؟؟
تنظر إلى الاسفل ...تصرخ : عيب
يبكي ...بابا ...بابا من أين أتينا ...كيف أتينا ...بابا ...بابا كيف جئنا ؟ ..بابا ..بابا كيف حضرت إلى هنا ؟؟ تنظر إلى الأسفل ...تشعر بالخجل ..تقول له : أن طائراَ حمله إلى هنا بعد أن طرق الباب !
__________________
my
ممكن سؤال واحد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25 - 08 - 2007, 06:50 PM   #2
من مميزي قسم بيتي
 
الصورة الرمزية بنية
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2007
الدولة: الرياض
المشاركات: 15,412


,

تدري رجعتني
لصدمه أولى
كنت اول .. احسب من الفم او البطن ..




ومره امي وخالاتي
علموني كيف ...




استغفرالله
مب اعتراض .. بس جلست فتره مصدومه





بس يجنن البيبي ..
أحب امر الحضانه لين زرت قريباتي



لك
بنية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25 - 08 - 2007, 06:57 PM   #3
لا... لن أعيش مقيدا
 
الصورة الرمزية ممكن سؤال واحد
 
تاريخ التسجيل: 03 - 2004
المشاركات: 7,462
أعتذر بسبب وضع الملف ..
رغم كونه ثقافياَ ولا يشعل أي غريزة ..
ولكنه ليس ضرورياَ ..
ممكن سؤال واحد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25 - 08 - 2007, 07:06 PM   #4
15
صوفيا !
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2007
المشاركات: 1,401
المقطع يَهَم النِساء فقط لا غير .
أما الرجال لا يهمهم إلا إذا في دراسة جديدة تؤُكد وَلادة الرجال مستقبلاً .
__________________
رحمك الله يا ( عزيز )
15 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25 - 08 - 2007, 07:13 PM   #5
ما رأيك..
 
الصورة الرمزية موديلياني
 
تاريخ التسجيل: 02 - 2007
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 220
سبحان الله .... هذه سنة الله في خلقه
__________________
العتمة قد تكون مضيئة!!
موديلياني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25 - 08 - 2007, 07:17 PM   #6
semipermeable
 
الصورة الرمزية لينيت سكافو
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2007
المشاركات: 3,027
قبل أسبوعين كنت بغرفة الولادة ,, أول الأمر كنت وزميلاتي آخذين الوضوع ضحك ,, بعدها لما بدأ الصراخ والدم تسمرنا بأماكننا , وما زالت الرهبة إلا لما أعادنا الدكتور للغرض الي جايين لأجله: نتعلم! , لحظتها تلاشت كل دهشة وحتى صرخات المرأة ما انتبهنا لها بقدر ما انتبهنا لوضعية الرأس وقت الخروج , انسيابه كان مثير للنطق بسبحان الله لا إرادياً .
من الطريف إن المرأة كانت بوسط الطلق تسألنا : متزوجات أنتم؟ , لما قلنا لا ,, قالت : "لا تسوونه ! نصيحة"
كان هذاك اليوم يوم !
لينيت سكافو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25 - 08 - 2007, 07:18 PM   #7
ما رأيك..
 
الصورة الرمزية موديلياني
 
تاريخ التسجيل: 02 - 2007
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 220
سبحان الله .... هذه سنة الله في خلقه
موديلياني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25 - 08 - 2007, 07:40 PM   #8
Registered User
 
الصورة الرمزية sa7ab
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2006
المشاركات: 7,695
وين الملف؟
sa7ab غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25 - 08 - 2007, 09:23 PM   #9
reema.ws
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2007
المشاركات: 638
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى étale
طرح جميــل ..



الإنسان ليس أسوأ مخلوق على وجه الأرض،
وليس أفضل مخلوق على وجه الأرض،
هو فقط كبقيّة المخلوقات.

__________________
لابأس
étale غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25 - 08 - 2007, 09:55 PM   #10
ph
 
الصورة الرمزية tr0ches
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2007
الدولة: RIO
المشاركات: 4,330
دخلت مع خالتي مره ولا تحملت <<كانت مسويه زحمه
خمس دقايق بس وطلعت وشوله الرعب من بدري
__________________
Ask Me
tr0ches غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 3 (0 عضو و 3 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:58 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor