جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > المنتديات العامة > مقهى الجسد

مقهى الجسد موضوعات خفيفة

موضوع مغلق
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 16 - 02 - 2005, 12:26 PM   #14571
صوتك يناديني ..
 
الصورة الرمزية ضيْ
 
تاريخ التسجيل: 03 - 2002
الدولة: بين الكاف والنون ..
المشاركات: 5,033
رسالة قديمة لم تصل اليه

أخي النابض دائما بين أضلعي .. محمد ..
صباح شتائي حزين يكتنفني اليوم ..
صباح يشبه صباح رحيلك .. ،
حتى في رائحة التراب والحشائش ..
والتي لم تبارحها آثار جريمة المطر الحزين الذي اقترفته الغيوم بحق مدينتنا ..
مساء خميسنا ذاك ..



محمد ..
نحن بخير ..
نحيـا كما تحيــا الناس ..
الا أنّ أمك ..
لاتزال تدخل غرفتك خفية عنّا .. وتقضي وقتا طويلا بداخلها ..
وتخرج منها بوجه شاحب وعينين مذبوحتين .. كل ليلة يامحمد ..



بخير نحن ..
.. .. الا أن أختك .. أنا
لاتزال تحتفظ بما سرقته من أغراضك ..
أرادوا التخلص منها كلها ..
وتوزيعها على الفقراء ..
واحتفظت أختك بثوبك الشتوي الأخير ...
ذلك
الذي فارقته الى الكفن ..
وساعة يدك الفضية المفضلة .. هدية تخرجك .. من الجامعة ..
أتذكر ؟
كم كنت سعيدا يومها ..



كلنا بخير ..
لازلنا نقطن البيت نفسه ..
بيت الطفولة والصبا .. والعمر الأجمل ذاك ..
خرج منه أخوك الأكبر الى
بيت الزوجية ..
لديه الآن ثلاثة براعم ..
أحدهم يحمل اسمك ويشبهك كثيرا كثيرا
... حتى في عينيك الناعستين ..
أخوك الأوسط لايزال مكسورا منذ رحيلك ..
مضربا عن السعادة ..
ليتك تتحدث اليه .. علّه يهتدي .. لابتسامة ؟

أختك تلك التي جاءت قبلك للدنيا بسنتين ..
أخرجناها الى بيت زوجها قبل عامين ..
احزر من تعيس الحظ الذي حظى بها ؟
صاحبك الغالي .. رفيق دربك .. يوسف
لها وردتان .. ليتك تراهما ... ، نسخة مني أنا ..
ياللمصيبة !!

أخونا الأصغر .. حبة اللؤلؤ الأخيرة في عقدنا ..
اصبح رجلا يا محمد ..
رحلت عنه وهو صبي تشاغبه .. وتدرّسه جداول الضرب ..
هو الآن شاب يافع ..
يخطو خطواته الأخيرة في الجامعة
يدرس المحاسبة يامحمد ..
جدول ضربك أتى بثماره
فقد أكمل الدرب

لأجلك أنت ..



أختك أنا ..
لاجديد ياأخي ..
دائما بلا هوية .. بلا حياة
.. بلا عنوان ..
دفنت أختك كيانها مع طفولة عاشتها معك ..
وربيع عمر
.. فقدته بك ..



بيتنا لايزال أبيضا ..
ارتفع سوره عن السابق بعد محاولة سرقة تمّت خلال سفرنا ذات صيف ..
استغنت والدتنا عن أغلب مساحات الحديقة ..
ولم يبقى الا القليل منها ..

محمد ..
هناك حيث دفنّا ( سعد ) .. طائري المغرّد الأول ..
ذلك الذي جئت به لي في عامي العاشر ..
نبتت هناك شجرة توت جميلة ..
حزينة .. ولكنها جميلة ..
كنت قد نسيت أمر تلك المقبرة التي احتفظنا بسرّها أنا وأنت ..

جميع طيورنا .. ودجاجنا .. وحتى أرنبنا اليتيم..
دفنوا هناك ..
مع مراسم جنائزية مهيبة كنا نقوم بها صباح الدفن ..
ومررت ذات يوم على الحديقة ..
واستيقظت في عقلي وقلبي .. صورة تلك الذكرى ..
فحيث دفنّا ( سعد )..
نبتت شجرة .. ، وامتدت الى عنان السماء ..
وتزيّنت بثمار حمراء
قانية .. لذيذة ..
يتسلّقها ويقطف ثمارها أبناء أخوك الأكبر صباح كل جمعة ..
هناك تقبع مقبرة ذكرياتنا يامحمد .. ،
كم أنبتت حكاياتنا ذكرياتا شهيّة ..
جميلة .. كجمال شجرة توتنا ..
حتى حين تخلو من ثمرها ..
وتتساقط أوراقها خريفا .... ،
كما تساقطت أوراقك يامحمد ..
فهي تعود للحياة مع مطلع كل ربيع ..
وتعود أنت معها ..



أخي أطلت رسالتي هذه المرة ..
اعذرني ..
انه صباح جمعة
شتائية حزينة ..
وأنا ..
أنا لم أنم حتى الآن
أطلّ على شجرتنا
من نافذتي ....
واراك هناك ..
باكيا .. تجثو معي أمام قبر سعد ..
وتقول لي ببراءة عمرك وطفولتك ..
لنترك له مصباحا يدويا يا( .... ) ..
لعلّه خائف في ظلام
قبره ..
أخي وحبيبي ..
لتكن قناديل الطمأنينة نورا لقبرك ..
لتكن أمطار شتاءنا هذا
.. رحمة لقبرك ..
لتكن طائرا خالدا في جنّات الفردوس ياأخي ..
وليكن لنا لقاء قريب باذن الله فيها ..
أنا وأنت .. و ( سعد ) ...
__________________




كل النهايات .. الفراق ..
ضيْ غير متواجد حالياً  
قديم 16 - 02 - 2005, 12:32 PM   #14572
Zero VISIBILITY
 
الصورة الرمزية ضاري
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2002
المشاركات: 4,598
9




اقتباس:
عندما خلق الله الحب
لم يساعدنا كثيراً.

تشارلز بوكوفسكي .
ضاري غير متواجد حالياً  
قديم 16 - 02 - 2005, 12:48 PM   #14573
صوتك يناديني ..
 
الصورة الرمزية ضيْ
 
تاريخ التسجيل: 03 - 2002
الدولة: بين الكاف والنون ..
المشاركات: 5,033
Exclamation

من علّمه يهجر .. إذا غطّى الفرح .. كل الزوايا ..

من علّمه يغدر ..
اذا صار الوفا .. نبض .. وحنايا ؟


من علّمه يتلاعب بـ روحي ..؟

من علّمه .. يمشي .. على جروحي ..؟


من علّمه يقتل في أيامي الأمل ..؟

من علّم اللي إشتاق .. لـ جراحه ..
ورحل !
ضيْ غير متواجد حالياً  
قديم 16 - 02 - 2005, 12:53 PM   #14574
من مميزي قسم الفن
 
الصورة الرمزية مهاوي
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2003
المشاركات: 2,861
39 Easy



Andrea bocelli

Con Te Partiro

__________________
أثر الظما عشق.
مهاوي غير متواجد حالياً  
قديم 16 - 02 - 2005, 01:00 PM   #14575
صوتك يناديني ..
 
الصورة الرمزية ضيْ
 
تاريخ التسجيل: 03 - 2002
الدولة: بين الكاف والنون ..
المشاركات: 5,033
Exclamation نص قاتل .. قاتل .. قاتل ..

يالغرام السجن والسجّان غالي
والسجين يخاف إطلاق السراح !!

لو همومي تسعدك .. زِدْ لاتبالي
ولو معي أخطيتْ أطلبك السماح

تبعد دروبك إذا أقبل وصـــالي
ولجلك دروبي يضيق ابها البراح

رغم بُعد البعد جرحك هو ظلالي
كنّك الرامي وفرقاك الرماااااح
ضيْ غير متواجد حالياً  
قديم 16 - 02 - 2005, 01:02 PM   #14576
ثم ، وفي بغتةٍ ، تدخلين .
 
الصورة الرمزية ضوضاء
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2002
المشاركات: 18,755
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضيْ
أخي النابض دائما بين أضلعي .. محمد ..
صباح شتائي حزين يكتنفني اليوم ..
صباح يشبه صباح رحيلك .. ،
حتى في رائحة التراب والحشائش ..
والتي لم تبارحها آثار جريمة المطر الحزين الذي اقترفته الغيوم بحق مدينتنا ..
مساء خميسنا ذاك ..



محمد ..
نحن بخير ..
نحيـا كما تحيــا الناس ..
الا أنّ أمك ..
لاتزال تدخل غرفتك خفية عنّا .. وتقضي وقتا طويلا بداخلها ..
وتخرج منها بوجه شاحب وعينين مذبوحتين .. كل ليلة يامحمد ..



بخير نحن ..
.. .. الا أن أختك .. أنا
لاتزال تحتفظ بما سرقته من أغراضك ..
أرادوا التخلص منها كلها ..
وتوزيعها على الفقراء ..
واحتفظت أختك بثوبك الشتوي الأخير ...
ذلك
الذي فارقته الى الكفن ..
وساعة يدك الفضية المفضلة .. هدية تخرجك .. من الجامعة ..
أتذكر ؟
كم كنت سعيدا يومها ..



كلنا بخير ..
لازلنا نقطن البيت نفسه ..
بيت الطفولة والصبا .. والعمر الأجمل ذاك ..
خرج منه أخوك الأكبر الى
بيت الزوجية ..
لديه الآن ثلاثة براعم ..
أحدهم يحمل اسمك ويشبهك كثيرا كثيرا
... حتى في عينيك الناعستين ..
أخوك الأوسط لايزال مكسورا منذ رحيلك ..
مضربا عن السعادة ..
ليتك تتحدث اليه .. علّه يهتدي .. لابتسامة ؟

أختك تلك التي جاءت قبلك للدنيا بسنتين ..
أخرجناها الى بيت زوجها قبل عامين ..
احزر من تعيس الحظ الذي حظى بها ؟
صاحبك الغالي .. رفيق دربك .. يوسف
لها وردتان .. ليتك تراهما ... ، نسخة مني أنا ..
ياللمصيبة !!

أخونا الأصغر .. حبة اللؤلؤ الأخيرة في عقدنا ..
اصبح رجلا يا محمد ..
رحلت عنه وهو صبي تشاغبه .. وتدرّسه جداول الضرب ..
هو الآن شاب يافع ..
يخطو خطواته الأخيرة في الجامعة
يدرس المحاسبة يامحمد ..
جدول ضربك أتى بثماره
فقد أكمل الدرب

لأجلك أنت ..



أختك أنا ..
لاجديد ياأخي ..
دائما بلا هوية .. بلا حياة
.. بلا عنوان ..
دفنت أختك كيانها مع طفولة عاشتها معك ..
وربيع عمر
.. فقدته بك ..



بيتنا لايزال أبيضا ..
ارتفع سوره عن السابق بعد محاولة سرقة تمّت خلال سفرنا ذات صيف ..
استغنت والدتنا عن أغلب مساحات الحديقة ..
ولم يبقى الا القليل منها ..

محمد ..
هناك حيث دفنّا ( سعد ) .. طائري المغرّد الأول ..
ذلك الذي جئت به لي في عامي العاشر ..
نبتت هناك شجرة توت جميلة ..
حزينة .. ولكنها جميلة ..
كنت قد نسيت أمر تلك المقبرة التي احتفظنا بسرّها أنا وأنت ..

جميع طيورنا .. ودجاجنا .. وحتى أرنبنا اليتيم..
دفنوا هناك ..
مع مراسم جنائزية مهيبة كنا نقوم بها صباح الدفن ..
ومررت ذات يوم على الحديقة ..
واستيقظت في عقلي وقلبي .. صورة تلك الذكرى ..
فحيث دفنّا ( سعد )..
نبتت شجرة .. ، وامتدت الى عنان السماء ..
وتزيّنت بثمار حمراء
قانية .. لذيذة ..
يتسلّقها ويقطف ثمارها أبناء أخوك الأكبر صباح كل جمعة ..
هناك تقبع مقبرة ذكرياتنا يامحمد .. ،
كم أنبتت حكاياتنا ذكرياتا شهيّة ..
جميلة .. كجمال شجرة توتنا ..
حتى حين تخلو من ثمرها ..
وتتساقط أوراقها خريفا .... ،
كما تساقطت أوراقك يامحمد ..
فهي تعود للحياة مع مطلع كل ربيع ..
وتعود أنت معها ..



أخي أطلت رسالتي هذه المرة ..
اعذرني ..
انه صباح جمعة
شتائية حزينة ..
وأنا ..
أنا لم أنم حتى الآن
أطلّ على شجرتنا
من نافذتي ....
واراك هناك ..
باكيا .. تجثو معي أمام قبر سعد ..
وتقول لي ببراءة عمرك وطفولتك ..
لنترك له مصباحا يدويا يا( .... ) ..
لعلّه خائف في ظلام
قبره ..
أخي وحبيبي ..
لتكن قناديل الطمأنينة نورا لقبرك ..
لتكن أمطار شتاءنا هذا
.. رحمة لقبرك ..
لتكن طائرا خالدا في جنّات الفردوس ياأخي ..
وليكن لنا لقاء قريب باذن الله فيها ..
أنا وأنت .. و ( سعد ) ...



اّه يا محمد
__________________

كَبرتُ، و كَبْرت مقاسات همومي
آية الملواني

ضوضاء غير متواجد حالياً  
قديم 16 - 02 - 2005, 01:07 PM   #14577
Zero VISIBILITY
 
الصورة الرمزية ضاري
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2002
المشاركات: 4,598
" يحتاج البشر لشيء يستوعبهم لفترة من الوقت ، شيء يخرجهم من هذه الرتابة ، شيء يستطيعون أن يتفرسوا فيه . والفن العظيم هو أكثر من مجرد إنعاش عابر . إنه شيء يعين الروح على تحقيق ذاتها ، و هو يبرر وجوده بالمتعة ، بل هو وليدها . إنه يجعل الروح تدرك دوماً القيم التي تتخطى الوضع الذي كانت عليه قبل الإستمتاع بهذا الفن "

( WHITEHEAD الفرد نورث وايتهيد)

ضاري غير متواجد حالياً  
قديم 16 - 02 - 2005, 01:08 PM   #14578
صوتك يناديني ..
 
الصورة الرمزية ضيْ
 
تاريخ التسجيل: 03 - 2002
الدولة: بين الكاف والنون ..
المشاركات: 5,033
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضوضاء
اّه يا محمد

في كل بيت وأُسرة .. هناك محمدٌ ما .. ياضوضاء ..
ضيْ غير متواجد حالياً  
قديم 16 - 02 - 2005, 01:17 PM   #14579
ثم ، وفي بغتةٍ ، تدخلين .
 
الصورة الرمزية ضوضاء
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2002
المشاركات: 18,755
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضيْ
في كل بيت وأُسرة .. هناك محمدٌ ما .. ياضوضاء ..

أصبتيني في مقتل ضي
ضوضاء غير متواجد حالياً  
قديم 16 - 02 - 2005, 01:24 PM   #14580
ثم ، وفي بغتةٍ ، تدخلين .
 
الصورة الرمزية ضوضاء
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2002
المشاركات: 18,755
39



ضوضاء غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 4 (0 عضو و 4 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:23 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor