جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > المنتديات العامة > مقهى الجسد

مقهى الجسد موضوعات خفيفة

إضافة رد
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 10 - 11 - 2006, 03:19 AM   #1
Registered User
 
الصورة الرمزية حمائم السر
 
تاريخ التسجيل: 11 - 2006
المشاركات: 107
المثلية الجنسية

المثلية الجنسية
السحاق في الرواية السعودية



تعد ممارسة السحاق من الممارسات الجنسية التي يصفها البعض بالشذوذ, بل ويتهمون النساء اللاتي يمارسن ذلك بالمريضات نفسياً. والمتتبع في حقيقة الأمر سيجد شيئاً من الصواب وشيئاً من الخطأ.
إن مشكلة الممارسة الجنسية لدى السحاقيات تكمن في (الجسد) وبخاصة في أجزائه الخطيرة التي يتلذذن الممارسات بلمسها وتحسسها بطرق معينة يشعرن خلالها بالوصول إلى أعلى مراتب الشهوة والعشق الأبدي, فالمعجبة تعشق صاحبتها إلى حد الجنون بل وتغار عليها وترفض زواجها من أي شخص كان, لأنها أصبحت لها وحدها. صاحبة السر. صاحبة الجسد الآخر المكمّل لجسدها.

ينظر المجتمع العربي وهو أمر يدل على تخلفه إلى جنس النساء ويقسمه إلى قسمين, إما إلى قديسات أو عاهرات. ملغياً بذلك حرية التجربة الجنسية وحرية الاستمتاع الجسدي بجميع صوره الظاهرة والباطنة.

أليست المرأة العربية من خلال ذلك مظلومة؟

تذكر إحدى الكاتبات:
"المثلية فرضت على المرأة العربية شيئاً فشيئاً كطريقة حياة. والمثلية الوجدانية النسائية هي ببساطة ميل المرأة تجاه المرأة, واتخاذها ملاذاً وجدانياً وعاطفياً وحتى جنسياً"

ما السر وراء ذلك؟
إن ميل المرأة نحو امرأة أخرى قد لا ينطوي على هذا الخطر المحدق الذي نفترضه إلا إذا كانت هذه الصداقة القوية تلغي وجود الرجل كعامل فاعل. هو يبدأ بالإعجاب لينتهي بالتملك الجسدي الكامل والشعور باللذة بدءًا من الملامسة والتقبيل وانجذاب اليدين والثديين والأفخاذ لتتولد بعد ذلك الحرارة بين الجسدين ويحصل الإفراغ.

هل هناك سحاق جسدي في مدارسنا منتشر بين الفتيات بسرية؟
الأمر الذي يدعو للتساؤل, دعونا ننظر إلى هذا المقطع من إحدى الروايات السعودية ومنه تقول إحدى الشخصيات الأنثوية مصورة عشقها لامرأة أخرى مارست معها السحاق:
"كنتُ أدفن أوجاعي في حضن هند, هل لأن كلاً منا تؤوي في داخلها شبح العزلة, وتتجرع كل صباح مرارة الوحدة وانكسار الحلم, تعودت إطفاء عقدة ضعفي في تربة ضعفها, لأحس بأنني لا أزال امرأة مرغوبة, كانت هند دوماً ذلك الكائن الذي يهتز بين يدي, وأمارس معه جنوني". – ملامح لزينب حفني ص 117 –

وفي رواية (الآخرون) مقطع آخر:
"ارتجفتُ, وارتجفت, وارتجفت. غطتني بجسدها, وشرعت تفرك يديّ بيديها, من دون جدوى. ليس البرد ما يدفعني إلى الارتعاش, بل شيء آخر, غائر في عمق سحيق, لا أدرك كنهه. لم أستطيع التوقف, رغبت بشدة أن أهرب من ضي, لذا استدرتُ, وانكفأتُ دافعةً ساقي ناحية صدرها".

والسؤال هو:
لماذا انتشرت روايات السحاق بيننا؟ لماذا تميل البنت نحو البنت؟ وأين تكمن لذة الممارسة؟
فهناك رواية "ملامح" لزينب حفني عام 2006, ورواية "الآخرون" لصبا الحرز 2006.

هل تستحق ممارسة السحاق كل هذا الدور من الكتابة؟

(أرجو أن لا أكون قد مارست معكم الجنون)


حمائم السر
حمائم السر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 11 - 2006, 04:12 AM   #2
لن اعود ..!
 
الصورة الرمزية الصاحي الماحي
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2004
المشاركات: 16,946
الا مارست الجنون والدليل محد شارك في موضوعك
طرح جريء لم تتعود عليه المنتديات
قضية السحاق يجب ان تطرح في الروايات والاعلام لعلهم يجدون لها حل
اسمع كثيراً ان السحاق منتشر في السعودية ...!
,
,
اه .. نسيت ان ارحب بك
حياك الله واشكرك على هذا الطرح الجريء
__________________
لا اله الا الله ... محمد رسول الله
العقول الكبيرة عندما يتعلق الموضوع بفكرهم
الذي ينتمون إليه تصبح عقولهم صغيرة جدا
الصاحي الماحي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 11 - 2006, 04:20 AM   #3
رَوح
 
الصورة الرمزية Restricted Area
 
تاريخ التسجيل: 03 - 2006
الدولة: في مدينة المليون سيّارة
المشاركات: 5,355
.
.
__________________
مراسلتكم من "سنّة الحياة"
...
Restricted Area غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 11 - 2006, 04:55 AM   #4
عبدالعزيز محمد
 
الصورة الرمزية A.M.S.B
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2003
المشاركات: 1,533
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى A.M.S.B
حتى في الغرب هناك معارضة لهذا النوع من الممارسات
خصوصاً في المجتمعات المحافظة أو المتدينة من الغرب
هناك عنصرية ضد المثليين .. احتقار لكل مثلي
حتى وإن كان قانونهم يكفل لهم حرية هذه الممارسات .. العنصرية ضد المثليين موجودة بكثرة
لماذا؟ لأنها مخالفة للفطرة السليمة .. أمر مقزز يرفضه كل سوي
إذاً رفض المثلية ليس مستنداً على منطلق ديني أو اجتماعي فقط .. بل أولاً من منطلق فطري

بالنسبة للعرب .. الرفض مستند على الرأي الديني الذي له سلطة أو تأثير أقوى من تأثير الدين في الغرب
وبعد الدين يأتي دور المحافظة أو وجود العادات والتقاليد التي يصعب على العرب التحرر منها حتى لو تحرروا من التأثير الديني
لذلك برأيي لا يمكن وجود تقبل للمثلية في المجتمعات العربية
رغم ذلك هي ظاهرة موجودة وإن كانت في الخفاء لكن يمكن إنكارها
وغالباً تكون نتيجة غياب الجنس الآخر نتيجة الفصل بين الذكور والإناث (ولم أتحدث هنا عن تأييد أو رفض للفصل بين الجنسين لكن أذكره كسبب) .. فيفرغ الشخص شهوته وعواطفه فيمن حوله من أفراد جنسه
لذلك هي في الغالب مؤقتة حتى يستطيع الشخص الوصول إلى فرد من الجنس الآخر فيتخلى عن الانجذاب لأفراد جنسه
بالنسبة للروايات التي تتحدث عن المثلية فهي ليست بتلك الكثرة .. روايات معدودة وغالباً تطغى عليها المبالغة دون معالجة واقعية لهذه القضية
شكراً لك .. رغم تحفظي على طريقة طرحك للقضية
__________________
WordPress - Twitter
A.M.S.B غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 11 - 2006, 05:21 AM   #5
فضيت مطارحن..
 
الصورة الرمزية اقحوانة
 
تاريخ التسجيل: 03 - 2005
المشاركات: 1,712
أجل تستحق أكبر من ذلك ؛
تستحق منظمات انسانية لدعم ضحاياها ..

حين تتطور المسألة لـ وجود امرأة تعقد لفتاتين فتصبحا محرمتان على البقية فالقضية تستحق.
حين ينتشر في محيطهما أنها مرتبطتين بعقد لتسهل لقاءاتهما فالأمر يستحق ..
حين تتفاجأ بأصوات في أعلى "الدرج" أو في أسفله وتُصدم بالمنظر؛ أنت الذي لم تسمع ولم تر من قبل فالأمر يستحق ..
أن تتوالى المشاهد بعد ذلك أمامك و تتعرض لتحرشات متنوعة فالأمر يستحق !

كل ماكُتب لا يوازي ما حدث؛ و كل ما سيكتب لن يوازي ما سيحدث !
الأمر بدأ يخرج عن نمطيته المعهودة ؛ الفتاة السمراء والبيضاء ! الأمر يحوي حتى بنات الخالة والعمة والجيران ؛ يعني مما لا يمكنك الحذر منهم لأنك لن تخشاهم .
__________________
قال:كل ليلة سأحكي لك حكاية متشابكة الأحداث.
مليئة بالخرافات والسخافات..حتى يثقل رأسك على صدري.
(المسكينة!من تاريخ آخر حكاية لم تنم)!
اقحوانة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 11 - 2006, 05:39 AM   #6
لااااااا
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2006
الدولة: قلعة التوحيد
المشاركات: 2,410
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى المتوكل
ممممممممممممممممممم

من صيغة الأسئلة وطريقة طرحها, أشم رائحة غريبة هنا او ربما تكون مجرد أوهام.

هل يجب أن ننتظر حتى تكون المثلية أمر معتاد وعلني لنعترف ان هناك مشكلة؟

ما أعرفه جيداً, قبل عدةّ سنوات اُعلنت حالة الطوارئ في منطقة جيزان واُعتبرت منطقة موبوئه بالوادي المتصدع لا أعادة الله, مع العلم ان حالات الإصابات لم تتجاوز المئات الخمس.

هل هي مثل ما تفضل AMSB بسبب الكبت؟

أتفق معه إن كان يقصد العاطفي, أما الجنسي فلا. فـ المثلية متواجدة وبكثرة في بلدان لا تعرف اي قيود ولا حدود للعلاقة بين الذكر والأنثى.

ربما أكون مخطئ كـ عادتي, لكن النشأة والتربية الأسريه لها دور كبير في الأمر. علاقة الأم والأب بأبنتهما, كم من أم في مجتمعنا تتحدث مع أبنتها عن طموحها العاطفي؟ كم من أب يتحدث مع أبنته بشفافية عن العلاقات الطبيعية بين الرجل والمرأة وحدودها الشرعية؟ وكم, وكم ... الخ.

لي عودة ان سمح لي الوقت قبل موعد رحلتي.

شكرا يا حمائم..



المتوكل (يكره الصيد)
المتوكل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 11 - 2006, 06:34 AM   #7
عبدالعزيز محمد
 
الصورة الرمزية A.M.S.B
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2003
المشاركات: 1,533
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى A.M.S.B
اقتباس:
هل هي مثل ما تفضل AMSB بسبب الكبت؟

أتفق معه إن كان يقصد العاطفي, أما الجنسي فلا. فـ المثلية متواجدة وبكثرة في بلدان لا تعرف اي قيود ولا حدود للعلاقة بين الذكر والأنثى.
أسباب تفشي ظاهرة في مجتمعات لا يشترط أن تكون نفسها أسباب تفشيها في مجتمعات أخرى .. كل مجتمع له خصوصيته وأسلوب حياته خصوصاً في مجتمعنا الذي يملك خصوصية مختلفة جداً عن المجتمعات الأخرى
في مجتمعنا هناك شهوة تحتاج إلى تفريغ ولا يجد الشخص إلا أفراد جنسه .. الخيار الوحيد المتوفر لديه .. فيفرغها معهم كحلّ مؤقت
خصوصاً لدى المراهقين وصغار السن الذين يعانون أكثر من الكبار في إيجاد علاقة جنسية مع الجنس الآخر .. ولذلك تنتشر المثلية في المدارس
هذا الكبت سبب واحد يدفع البعض للعلاقات الجنسية المثلية .. لكني لم أذكره كسبب وحيد هناك أسباب أخرى هي التي من خلالها ينتشر الجنس في المجتمعات الأخرى أو حتى في مجتمعنا أحياناً حتى عند إمكانية حصول الشخص على علاقة مع الجنس الآخر

اقتباس:
ربما أكون مخطئ كـ عادتي, لكن النشأة والتربية الأسريه لها دور كبير في الأمر. علاقة الأم والأب بأبنتهما, كم من أم في مجتمعنا تتحدث مع أبنتها عن طموحها العاطفي؟ كم من أب يتحدث مع أبنته بشفافية عن العلاقات الطبيعية بين الرجل والمرأة وحدودها الشرعية؟ وكم, وكم ... الخ.
أتفق معك .. لكن للأسف تخيل أن بعض الأمهات ترضى لابنتها بخوض علاقات جنسية مثلية بحجة أنها (تسوي هالشي مع بنت ولا تسويه مع رجال) .. سمعت ذلك مرة وتعجبت من تردي الحال إلى هذه الدرجة .. الخوف من الفضيحة هو مايدفع البعض للامتناع عن الجنس .. وطالما أنه بالإمكان ممارسة الجنس مع بنت بدون حمل أو خدش لغشاء البكارة فالأمر بالنسبة لهم لا يستحق التحذير والنصح بنفس قدر التحذير من ممارسته مع رجل
A.M.S.B غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 11 - 2006, 12:08 PM   #8
مخملية
 
الصورة الرمزية همس
 
تاريخ التسجيل: 07 - 2005
الدولة: حيثُ أتنفسُ هواءاً نقياً
المشاركات: 15,033
39 نقاش راقي .. وحوار متميز

مساؤكم ورد


جميل هذا الحوار ،, أولاً أرحب بحمائم بيننا فلـ يطيبُ لك المقام هنا ..


السحاق واللواط مسميات لشذوذ جنسي من وجهة نظري وهذا يُعبر عن عدم قدرة الفرد السيطرة على شهواته فتتغلب عليه ولايستطيع إفراغها كما يتوقع أو كما تحصل له لذة كاملة ،, ربما الأسباب لهذا التوجه مختلفة.

ولكن من أهم الأسباب في نظري التطرف منهجاً وأسلوباً في الحياة على أيٍ من النقيضين علماً أن التغَيُر المنهجي من نقيض إلى آخر هو أسهل من تحويل أحدهما للوسطية والإعتدال ((!!))

أما السبب الآخر فهو الفهم الجنسي الخاطئ لدى أفراد المجتمع بشكل عام على إعتبار أنه أحد المحرمات في مجتمعنا فالثقافة الجنسية أقل من ان توصف بالمحدودية - ربما حتى عصر قريب - حتى بين المتزوجين أنفسهم وتجد أن الثقافة لديهم لاتتعدى مفهوم الإفراغ وحسب فيضطر الفرد للبحث عن من يفهم جسده ويستطيع معه الوصول إلى اللذة المشبعة (!)

من الأسباب المهمة أيضاً والتي تتعلق بالسبب السابق وهي مفهوم آخر خاطئ من المجتمع بمعنى الإنفتاح اللامحدود نحو تجربة كل ماهو مثير وغريب والتشبث به نتيجة لأمراض نفسية وإجتماعية متراكمة فبالتالي حتى إستهجان المجتمع لتصرف كهذا لن يؤثر على الفرد الذي لطالما كان هو مُربي نفسه الأول ولطالما أنه أستقل بحياته من العقد الثاني من العمر .


المسألة هنا حساسة جداً ،, ولكن لعدم قدرة مجتمعنا تجاوز هذه القيود الإجتماعية وفتح نقاشات علمية لاتبحث عن الأخطاء فتهلك أصحابها وإنما تحاول بموضوعية الوقوف بجانبهم ومساعدتهم للتخلص من المفاهيم الخاطئة وتخطي هذه المرحلة بسلام آمن .


نقطة هامة تغيب عن كثير من الناس وهي " الفطرة " فمثليي الجنس عند ممارستهم الجنس أو حتى في حياتهم المعتادة سوياً تجد أحدهم يتقمص دور الأنثى والآخر دور الذكر سواء لهذا الجنس أو ذاك ،, لو كان الأمر طبيعياً لمثل الذكرين دور الذكر وكذلك الأنثيين لمثلا دور الأنثى ((!!))


الطبيعة البشرية والفطرة لايتفوق عليها شيئ مطلقاً فسبحان الله العظيم الذي خلق من كل شيئ الذكر والأنثى لم يكن هذا لعبث ولم يكن إلا لطبيعة يعلم خالقنا كيف فطرنا عليها .




موضوع شيق ،, أتابع معكم


هـ م س
__________________


Don't tell your God about your great problems
Tell your problems that you have the Great God

،

الله خيرٌ حافظاً وهو أرحمُ الراحمين


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

همس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 11 - 2006, 12:43 PM   #9
في انتظار الامل
 
الصورة الرمزية ألوان
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2005
الدولة: في هذا العالم
المشاركات: 776
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة A.M.S.B

هذا الكبت سبب واحد يدفع البعض للعلاقات الجنسية المثلية .. لكني لم أذكره كسبب وحيد هناك أسباب أخرى هي التي من خلالها ينتشر الجنس في المجتمعات الأخرى أو حتى في مجتمعنا أحياناً حتى عند إمكانية حصول الشخص على علاقة مع الجنس الآخر

أقرأ كثيرا عن ان الكبت الجنسي هو السبب في الشذوذ و هو السبب في الا غتصاب

ولكن ماهو البديل ؟؟ هل نسمح بعلاقه جنسيه بين الاولاد و البنات حتى نقضي على الكبت ؟؟

لا اعتقد ان هذا هو الحل لانه سوف يخلق مشاكل اخرى يعاني منها الغرب الان - اطفال ضائعين و امراض جنسيه ونفسيه و جرائم.

المشكلة ليست في الكبت المشكله في المجتمع و في التربية الدينيه الخاطئه

المجتمع اغلق على الفتيات و لم يوفر للشباب منافذ صحيه للتنفيس عن رغباتهم

مثلا لو توفرت للفتيات انديه رياضيه و تثقيفيه و يتم تشجيعهم على المشاركه الفعاله في
الحياه لما وجدنا الوقت الكافي للتفكير في الجنس ولكان لديهم دافع حقيقي للعيش في حياه
نظيفه و صحيه

و كذلك الامر بالنسبه للذكور.
__________________
:lt:
:ros1: f:
ألوان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10 - 11 - 2006, 12:49 PM   #10
لاأحبهم !
 
الصورة الرمزية قُبّرة
 
تاريخ التسجيل: 11 - 2005
الدولة: البرزخ ... أُحلِّقْ
المشاركات: 1,157
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان

مثلا لو توفرت للفتيات انديه رياضيه و تثقيفيه و يتم تشجيعهم على المشاركه الفعاله في
الحياه لما وجدنا الوقت الكافي للتفكير في الجنس ولكان لديهم دافع حقيقي للعيش في حياه
نظيفه و صحيه

.
من غير تعليق !
__________________
" اقتلوني . . ! تؤجروا وأستريح "
الحلاَّج
قُبّرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:01 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor