جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > السَّرد، الفِكر، والإعلام > لغويات

لغويات قضايا الترجمة، أخطاء شائعة، دراسات لغوية، مشاكل الإملاء وغيرها

إضافة رد
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 04 - 12 - 2008, 02:16 PM   #1
من مميزي قسم بيتي
 
الصورة الرمزية د. حجي الزويد
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2003
المشاركات: 1,620
معاني الشقاء - الشقاوة - في القرآن الكريم.

سورة طه :

طه(1) مَآ أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْءَانَ لِتَشْقَى(2) إِلاَّ تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى(3)


ما المقصود بقوله تعالى { لتشقى }؟

للشقاء معنيان :

الأول : خلاف السعادة.

الثاني : هو المشقة والتعب.

يراد بالشقاء في هذه الآية المعنى الثاني أي التعب و المشقة.

قال العلامة الطباطبائي في الميزان :

فالمعنى ما أنزلنا القرآن لتتعب نفسك في سبيل تبليغه بالتكلف في حمل الناس عليه.


{ فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى } طه : 123


ما المراد بالشقاء في هذه الآية؟

يراد به خلاف السعادة.

وكذلك قوله تعالى :

{ قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ } المؤمنون : 106

«الشقوة» و «الشقاوة» نقيض السعادة.

قال العلامة الطباطبائي في الميزان :

الشقوة و الشقاوة و الشقاء خلاف السعادة و سعادة الشيء ما يختص به من الخير، و شقاوته فقد ذلك و إن شئت فقل: ما يختص به من الشر.

و قوله: "غلبت علينا شقوتنا" أي قهرنا و استولت علينا شقوتنا، و في إضافة الشقوة إلى أنفسهم تلويح إلى أن لهم صنعا في شقوتهم من جهة اكتسابهم ذلك بسوء اختيارهم، و الدليل عليه قولهم بعد: "ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون" إذ هو وعد منهم بالحسنات و لو لم يكن لها ارتباط باكتسابهم الاختياري لم يكن للوعد معنى لكون حالهم بعد الخروج مساوية لما قبل الخروج.

و قد عدوا أنفسهم مغلوبة للشقوة فقد أخذوها ساذجة في ذواتها صالحة للحقوق السعادة و الشقاوة غير أن الشقوة غلبت فأشغلت المحل و كانت الشقوة شقوة أنفسهم أي شقوة لازمة لسوء اختيارهم و سيئات أعمالهم لأنهم فرضوا أنفسهم خالية عن السعادة و الشقوة لذاتها فانتساب الشقوة إلى أنفسهم و ارتباطها بها إنما هي من جهة سوء اختيارهم و سيئات أعمالهم.

وفي البحر المحيط لابن حيان الأندلسي :

والشقاوة سوء العاقبة.

وقيل : الشقوة الهوى وقضاء اللذات لأن ذلك يؤدي إلى الشقوة.

أطلق اسم المسبب على السبب قاله الجبائي.


ولقد ذكر الراغب في المفردات : وكل شقاوة تعب، وليس كل تعب شقاوة، فالتعب أعم من الشقاوة.
__________________
د. حجي الزويد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 12 - 2008, 02:31 PM   #2
Registered User
 
الصورة الرمزية بيان م الجهني
 
تاريخ التسجيل: 07 - 2008
الدولة: جدة
المشاركات: 1,095
جزاك الله خير د. حجي
ما تكتبه دعوة للتدبر
حقيقة كثيرمن مواضيعك أثرتني بأمور أجهلها
ممتنين لك

__________________
دنيا مكتوبة بورق*


بيان م الجهني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 12 - 2008, 06:46 PM   #3
؛
 
الصورة الرمزية وَ
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2008
الدولة: في المقهى !
المشاركات: 557
88888
وهو كذلك
ياربي يبارك فيك .


..
وَ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05 - 12 - 2008, 03:07 PM   #4
من مميزي قسم بيتي
 
الصورة الرمزية د. حجي الزويد
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2003
المشاركات: 1,620
الأخت الكريمة بيان م الجهني :

أشكر لك كلماتك.


بارك الله فيك, ووفقك إلى كل خير.

---

الأخت الكريمة استياء


بارك الله فيك وبك.

وفقك الله إلى ما يحبه ويرضاه.


شكرا للمتابعة.
د. حجي الزويد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05 - 12 - 2008, 03:23 PM   #5
يا رب الحكمة
 
الصورة الرمزية أنت
 
تاريخ التسجيل: 11 - 2002
الدولة: سماء الله
المشاركات: 17,907


اقتباس:
للشقاء معنيان :
الأول : خلاف السعادة.
الثاني : هو المشقة والتعب.


ألذا دائماً أدعو ، اللهم وأجعلنا ممن نقرأ القرآن ونرقى ، ولا تجعلنا ممن يقرأه فيشقى . . .
لأن يوماً ، كنت أسمعه ، وكان يصيبني بالشقاء والتعب /، ولربما من سيئات أعمالي ، فيذكرني ، ويرهقني . .
اللهم وأبعد عن قلوبنا الشقاء والتعب
جزاك الله خير يا دكتور / أفدتني
__________________
.
أنت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05 - 12 - 2008, 04:43 PM   #6
مقاطعة !
 
الصورة الرمزية صحا في الظل
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2003
الدولة: الرياض
المشاركات: 4,680
يا دكتور ..

ما رأيك بمن اسمه " محمد الشقاء" ويسكن حي "السعادة"..؟

بماذ تفسر ذلك يرعاك الله؟

استفدت منك رغم أنني "تضايقت " من :
اقتباس:

وقيل : الشقوة الهوى وقضاء اللذات لأن ذلك يؤدي إلى الشقوة.
الله لا يشقينا .. .
__________________
shegah@hotmail.com
.. فيس بوك: محمد الشقاء
صحا في الظل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08 - 12 - 2008, 02:09 AM   #7
من مميزي قسم بيتي
 
الصورة الرمزية د. حجي الزويد
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2003
المشاركات: 1,620
صحا في الظل


شكرا لك.

بارك الله فيك.

" محمد الشقاء "

أظنه مجرد اسم, حيث لا تناسق بينهما.

---

أنت

شكرا لك.


بارك الله فيك.

جعل الله أيامك سعادة.
د. حجي الزويد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:59 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor