جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > المنتديات العامة > جداريات

جداريات كتابات الاخرين الذين تعبوا من المسير

إضافة رد
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 28 - 12 - 2008, 09:37 AM   #11
مجرد مجنون لا أكثر
 
الصورة الرمزية بحــر القلــم
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2008
الدولة: عاصمة الهذيان
المشاركات: 188
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بحــر القلــم


العودة الى هنا أمر شاق
وهذه الصفحة قنبلة ذكريات
وآسف كلمة واحدة
وانا بحاجة الى مئات الكلمات

وعندما أخبرك اني اسف
هل أذكرك بكل مافات
هل اوقظ الجراح من نومها
هل مازلتي تكرهيني من يومها


أخبرتك أنني أسف
ولا أعلم ان كنت بحاجة الى أن أعيدها
الاف المرات
ولاتعلمين أنني مررت
بالاف الويلات


توقفت بالامس
لدى العطار
مازال يحاول ان يصلح
ما أفسده الدهر
وينقضي شهر وشهر
وهو غارق بين القنينات


شاهدت اختك الصغيرة
تلك الطفلة المدللة قد كبرت
رمقتني بغضب
عيناها أشارت بألف قسم


والدتك كانت هناك
ملامحها ارسلت تهديدا ووعيد
أخبريني كم مرة غير والدك
عنوان البريد



__________________




بحــر القلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 12 - 2008, 09:38 AM   #12
مجرد مجنون لا أكثر
 
الصورة الرمزية بحــر القلــم
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2008
الدولة: عاصمة الهذيان
المشاركات: 188
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بحــر القلــم


سأجرب أن أكتب لك من جديد
رغم أنني كتبت لك بكل اللغات
ومازلت لم أكتفي منك بالذات
تارة بأسلوب
وتارة بدون كلمات


سأجرب أن أكتب لك من جديد
فربما أتخلص من جرحي العميق
وربما اتوفى على السطر الأخير
فهل ستنتظرين


بحــر القلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 12 - 2008, 09:39 AM   #13
مجرد مجنون لا أكثر
 
الصورة الرمزية بحــر القلــم
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2008
الدولة: عاصمة الهذيان
المشاركات: 188
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بحــر القلــم


آيات المنافق ثلاث

وأنا معك منافق ٌ بكل تأكيد
فقد قطعت لك ِ وعودا ً ومواثيق
وأقسمت لك أن أنساك ِ
وها أنت من أعماقي تستيقظين
تولدين
تخرجين من شرنقة ذاكرتي
كفراشة تريد أن تتعلم الطيران َ
وتبالغ في التحليق
فلماذا أتذكرك من جديد
لماذا أنتي بالتحديد



ماذا لو أنني لم ألتقي بك يوماً
ماذا لو أنني لم أشاهدك يوما
ماذا لو أنني لم أعرفك حق المعرفة يوما ً
لما كنت هنا بالتأكيد



لما كتبت لك ِ
أشعار ً ولما ألفت فيك الدواوين
يا أنتي يا امرأة تولد
من بين الأوردة والشرايين
قرأت كتاب الزهور ِ
ووجدتها تنتمي اليك ِ انت ِ
يامملكة من عشق ٍ فريد



قرأت كتاب العشاق ِ
وتيقنت أنك كنت ِ كل الأبطال ِ
وحفظتي كل َ الأدوار ِ
وهزمتي مائة شرشبيل
فأخبريني بحق ِ الحب ِ
وبحق الرب ِ
وبحق ذكرياتنا اللا قابلة َ
للتأويل
ان كنت ِ منافقة ً مثلي
وان كان جرحي كجرحك اللذيذ




أخبريني
ان كنتي تبكين عند هبوط الأمطار مثلي
وتختبئين من عصف الريح
أخبريني ان كنتي ترتدي
معطفي الأسود اذا ماحضر الشتاء
واذا ماكان البرد ُ شديد





أخبريني
ان كانت كل رسائلي
لم تصل
لآن والدك يفتش يوميا
علبة البريد



أخبريني بأي شيء
فقد سئمت الصمت
وسئمت الرسم
ومللت من وجود ِ الأقلام ِ
ومن شكل ِ الأوراق ِ
ومن طعم النبيذ





اخبريني
ان مازلتي على قيد الحياة
او حضنك التابوت اليهودي
اخبريني
ان كنتي تحبين النهايات
وكنت أنا العاشق الغبي
اخبريني
لماذا كلما دفنت اسمك
وجدته بين قائمة المواليد


بحــر القلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 12 - 2008, 09:41 AM   #14
مجرد مجنون لا أكثر
 
الصورة الرمزية بحــر القلــم
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2008
الدولة: عاصمة الهذيان
المشاركات: 188
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بحــر القلــم


أخبرتك مرارا ً وتكراراً
أنني آسف
أخبرتك ألف مرة ٍ
أنني سأغادر
ومازلت آسفا ً وآسف
ومازلت خائفا ً وخائف
ومازلت أكتب لك أوراقا ً
واخط لك رسائل
ومازلت أطلب لقائك لأقول آسف
ومازلت أرفض أن أهاجر


ولم أكتفي من التأسف
فاعتذاراتي
لا تعرف لغة الاستسلام
ولا مذهب التقشف
ولا تؤمن بالاكتفاء
بل تبالغ في الغلو بك ِ
وتمارس فيك ِ التطرف
وتحتار في أمرك
وتتسائل وتتسائل
هل حقا ً ستكتفي بسماع آسف
وهل ستبقى حقوق الاعتذار
محفوظة ٌ باسم الناشر



وجوابي هو أنني
أحبك بكل الطرق التقليدية
واللا تقليدية
أحبك بكل الوسائل
وبكل الأديان واللغات
وبكل المذاهب الشرعية
واللاشرعية
وبكل ألوان الحب الفوق حمراء
وبكل أطيافه التحت البنفسجية
وأنا وحدي من يحبك ويتشائم
ومن يعتذر لك ويتفائل
فتعالي لنتصافح
تعالي لنتفاهم
تعالي لنتهامس
فربما أكون مبدعا في اعتذاري
فأنا أعرفني
وأنا أجدني ماهر




فأنا طفل ٌ كبير
وكتاب تاريخ
وفارس ٌ مغوار
وسكير متقامر
وأنا عاشق منذ
بدايات ِ التكوين
فاسئلي عني الأوس والخزرج
وأسئلي عني الفردوس
في غمدي سيف ٌ بتار
وقتلت مئات الكفار
فأنا نادر
وخلف ظهري سهم ُ وقوس
وقدماي تشق البحار
وفي كفي عصافير ٌ وأزهار
وبين أوراقي يتعارك
الروم مع التتار
وحين يشاهدني الشيطان ُ يسافر






فهل ستقبلين اعتذاري المتواضع
وهل ستنصتين
فأقول لك آسف
وتقولين ان ليس لديك أي مانع
فأتحول الى ملك ٍ بقدرة قادر
ثم أقبلك
فتتبسمين
تقولين يالك من مراوغ
وأقولك لك كم هو خدك زاهر
وآخذ بيديك
وأخبرك كيف جعلني غيابك
شاعر




وأقف فوق الطاولة
ويجن جنوني
وألقي القصائد
ثم أضحك الحضور
لأسعدك
وأخرج حمامة من جيبي
وأرنبة بعصا ساحر
ثم أحاول أن أستكمل الحديث
وأدخن
فتقولين لي لا للسجائر



كم يسعدني وجهك
حين تلقين الأوامر
كم أشعر بالرضا
عندما أقول لك :
حاضر
أرجوكي ان لاتغيبي مجددً
فمن قال أنني
أريد أن أعود شاعر


بحــر القلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 12 - 2008, 09:43 AM   #15
مجرد مجنون لا أكثر
 
الصورة الرمزية بحــر القلــم
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2008
الدولة: عاصمة الهذيان
المشاركات: 188
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بحــر القلــم


يقولون انك اصبحتي طبيبه
وان معطفك الابيض نهار
وان عيناك ِ كون وسيع
وان شالك الابيض سحاب


وانا لكم اصابتني الدهشة
من الان سأزور المستشفى
و سأتمارض عليك ِ قليلا
وسوف يحملني اليك ِ الاصحاب


اخرج من عربة الاسعاف
وقناع الاكسين يلتصق بوجهي
وجهاز النبض يشير إلى
كل ما أصابني من عذاب


وينعقد لسانك عندما تشاهدينني
وتصرخين انه انت انه انت
لطالما دعوت الله ان تعود الي
لطالما اوجعني الغياب


وتجلسين بجواري تفحصين نبضي
تحكين لي قصصا عنك ِ
وتضحكي وتبكي وتغنين اسمي
فلكم عانيت ليلا ً وصعاب


ثم تستيقظين وتعقدك الدهشة
فأنا بالطبع ممثل بارع
وانتي تريدين تأديبي و توبيخي
وفتح الدفاتر ومحاضر الاستجواب


لقد مرت سنين وسنوات
وعدت في لمح البصر
وكأن شيئا لم يكن
وكانني الامس يطرق الباب


لكم انتظرتك طويلا طويلا
لكم تحاورت مع الاوراق
احببتك منذ ولادتي وميلادي
فلا تلومي قلبي المذاب


احبك منذ نعومة اظافرك
فلا النساء بعدك نساء
ولا الارض تنبض بالحياة
وماعاد العناب عناب


تبخر البحر وغرق الموج
واصاب البراكين خوف ٌ وبرد
وشعرت الزلازل برجفة
وهربت الاشجار من الغاب


زارت الشمس عيادة الطبيب
وخاف القمر ان يتهم
وانت المسئولة عما يدور
وانت اول واخر الاسباب


السماء تبكي وهنا مطر
والبرق يضرب والصواعق تضرب
والرعد يصرخ الف آه
وانتي مازلتي هادئة الاعصاب


كيف تحتفظين بهذا السكون
وهناك مريض يتأوه بك ِ
وينادي عليك وانتي خيال
اخرجي من خلف الضباب


فكل الوجوه لا تشبه وجهك
وكل الملامح لاتعرف شكلك
ولم تقترب ولو شبرا ً
وانت مازلت ترتدين السراب


احبك فحاولي ان تتذكري
لقائنا الاول في الحديقة
وحديثنا الاول عبر الهاتف
والدفئ والشوق والحب والعتاب


حاولي ان تتذكري قليلا
او ان تعودي معي للوراء
فلكم بحث عنك ِ كثيرا ً
ولكم اغلقت عليك ِ الكتاب


كتبت لك عن قصتنا
وعن اول قبلة كانت
وعن اول حضن كان
كان يامكان بجانب السرداب



اخبريني منذ متى انا ادخن
ومنذ متى اعرف الكؤوس
واعانق الاوراق وجيب معطفي
لايخلو من علبة الشراب



منذ متى اتحدث والمرأة
وأضحك ليلاً مع النجمات
واحاور الليل والستائر والسماء
اصبحت اعاني من الاضطراب


نصحني الاطباء بدخول المستشفى
وها انتي ها انتي
فهل اجد لديك العلاج
ام ارحل وأعاود الذهاب


لم احضر الى هنا
كي اتخلى عنك ببساطة
فقد اتيتك ومعي جنوني
وقلمي وورقي فأنا لا أهاب



وأنا عاشق منذ الازل
وعيناكي وطني وقبائلي وشعوبي
وعيناكي هما اللتان تجعلني
اقف في وجه الارهاب


وأنا احبك منذ القدم
منذ أربعة عشر سنه
ومازلت احبك الى الان
ولا اخاف سوى الوهاب



ولن يقف بوجهي احد
ولن يصمد امامي جيش
ولم تهزمني امرأة سواك ِ
وماعدت لاقيم عليك انقلاب


فأنا احبك اجل احبك
فكيف لا يقودني الحب
وكيف لا القن الشعر بك ِ
درسا في وجع الإعراب



فكل جروحك مازالت هنا
تعوي وتنهش الورق
فالياء لغيرك ليست ياء
وكل جرح بك ِ يستطاب



فاقتربي قليلا واهديني قبلة ً
تجعل كل غضبي يبتسم
وتهدأ من ثورة الثوار
وارميني بدموعك الف شهاب


فانا اريد ان أحترق
بنورك يامن خطفتي الاضواء
اريد ان اكتشفك أودية ً
اشتقت لرائحتها ولسهولها والهضاب



اريدك حضنا اتوسد عليه
ويسيل الحب من شفتي
واقطع تذكرة لعالم الاحلام
فانا بعدك ماحضنت الا التراب


ولم اعد ابالي بشيء
لا بما اشاهده من حروب
ولا بما يدور بجواري
من دمار ٍ وخراب


انتزعيني من دوامة حزني
فانا منذ زمن افتش
عن امراة ستعود يوما
وتنتشليني من عالم الاغراب


اعيدني الى عالم الالوان
فعالمي اصبح موحشا جدا ً
الوانه كلها بيضاء وسوداء
ويداه مخالب وشفتاه أنياب


اهديني زهرة وردية اللون
اعيدي جمال الكون
أيقظيني من كوابيسي
التي امتلئت قطيع ذئاب



اصفعيني على خدي الايمن
قولي لي أنا هنا
فقد ينتهي جنوني وهذياني
واعود معك الى الصواب


قد اجد معك طريقي
وتتخلى عني بطولاتي وتاريخي
وتهرب علامات الاستفاهم مني
واجد لأسئلتي ألف جواب


عندما اكتب لك ياحبيبتي
لا تنتهي الحكاية مع الورق
يتتابع هبوط وتلو الفصول
وتتخلى سجائري عن عود الثقاب


ويصبح اسمي حافي النطق
يخلو من ال التعريف
ويطرد مني مقدمة الوصف
ويستغني عن بقية الالقاب


عندما اكتب لك ياحبيبتي
تصبحين انت سيدتي واميرتي
يامطرقة الحكم وياقبضة السياف
معك يتساوى الثواب والعقاب


ويرقص قلمي حبا ً وألما ً
وتنحني القبعات اجلالاً واحترام
لايليق بمعطفك الابيض الظهور
امام قلوب المتزوجين والعزاب


لا يليق بعيناكي أن تخدش
غرور الحسناوات وكبرياء الفاتنات
وأن تطلق اسهم الفرسان
للتصويب على شجرة الانساب


لايليق بجمالك الباهر
أن يفرق بين الاسرة والمضاجع
لا يليق بخصرك الظاهر للعيان
ان يتسكع بين الاسياب


ضعي سماعة الطبيب هنا
ودعيني اخذ شهيقا ً وزفير
فحبوب الضغط لن تعمل
والسكري سيتفرق الى احزاب



ونبض قلبي سيزداد ويتسارع
الى أن تطبعي قبلتك
على قفصي الصدري
فاليوم يوم الحساب



فدعيني اعتذر لك عن
كل هذه المقدمات
فانا لا اعرف ماهو الدهاء
اكشفي عني النقاب


فربما عدت لاني لا اتوب عنك ِ
وربما هزمني الحنين اليك ِ
وربما افتقدت يديك وعينيك ِ
وربما اشتقت الى ماوراء الحجاب



قبليني ولو مرة
احضنيني ولو لمرة
وبخيني الف مرة
قبل ان يحضر بوليس الاداب



اعذريني ان حضرت اليوم
امثل عليك المرض
وادعي انني اتألم
وانني مصاب


اعذريني فانا مسجون عنك ِ
واريد النفاذ
اريد الخلاص
اريد الاياب


اريد ان اكتبك على الصبورة
اريد ان اجعلك للعاشقين سورة
واصنع لك تمثال وتحكي عنك المدارس
ويحلم بك المراهقين والطلاب



فسامحيني ارجوكي
قبل ان امزق ماعلي من ثياب


بحــر القلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 12 - 2008, 09:44 AM   #16
مجرد مجنون لا أكثر
 
الصورة الرمزية بحــر القلــم
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2008
الدولة: عاصمة الهذيان
المشاركات: 188
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بحــر القلــم


ترا كيف قضيتي رمضان

كنت اليوم اتجول بين الاسواق

رأيت امرأة تشبهك

تذكرتك

ترا أنتي في أي دولة الان

ماذا تفعلين الان

هل تتجولين في الاسواق

وخلفك مجموعة اطفال



هل تبحثين عن فستان عيد

عن هندام جميل

وهل حقا اصبحتي لا تتذكرين

كم مرة جمعنا رمضان

صوتك كان يزورني قبل صلاة القيام



أخبريني ما فائدة الكتابة لكي

وانتي مازلتي أنتي

طفلة لم تكبر بعد كل هذه الاعوام

صوتها مازال يسافر بي الى الوراء

ويعيدني لذاك الشارع

ولزحمة المدارس



هناك قبل اربعة عشر سنة

كنتي هناك

وكنت حينها انا

مارا مرور الكرام

وفي يدي حقيبة طلاب

وارتدي ثوب وشماغ

ونظارة سوداء

وحين شاهدتك

قلت الله الله

وبغض النظر عن بقية التفاصيل

كان عمرك أربعة عشر

وكنت اقول لكي ان هناك نساء اجمل منك

فكنتي تقولي ( فشر )

وكنتي تتعاملي معي بحب وبغضب

كانت ايام لاتنسى

وكانت ذنوب لاتغتفر

وكنتي في نهاية كل سنه

تطرقين بوابات السفر



لعنة

لعنة

لعنة

تلك التي توقظك في داخلي الف مرة

وتضع ملامح وجهك في بروزا المجرة

وتسرقني من نفسي

هل تذكرين عندما اخبرتك باسمي

كنت كاذبا وعندما صدقت

كذبت الدنيا في وجهي



وماذا الان مكتب واوراق

وكيبورد وشاشة

وظرف ابيض

وحزن اسود

وفواتير

ووجهك المستدير

يخرج من بين الاشياء

يتحدى صمت الاركان

واصبح طيفك هو الوكيل الشرعي لصمتي

واصبحت صورتك تسرق تفويضا للظهور

للتحكم

لقيادة ذاكرتي

للسفر الى مخدتي

اصبح قلمي يوقع ويزور

كانك امتلكتني بصك شرعي

وكانني كنت مقسوما لكي في اورق حصر الورثه

وكان لكي صك ولاية علي

اصبحت عيناني تسرح وتفكر

وها أنتي رغم لا وجودك

الا انك تتحكمي

تسيطري

تبرهني على حبك للبقاء

على استعمارك لوطن من فراغ

عند دخولك كـ مكلة تذل أعزة ذاكرتي

وتجلد ماتبقى من لا مبالاتي بكي



اتعلمين

لأول مرة أتذكر

أنني لم ارى شعرك مجعدا في يوم ٍ من الايام

كان دائما يلعب مع الريح

ويتسابق مع الهواء



اتعلمين

لأول مرة أتذكر

أنني لم أرتدي قميصا وبنطالا معك

طيلة لقائي بك

طيلة تلك السنوات



كانت مرايتي تغار منكي

كان الحلاق يحفظ موعدي

كانت الامواس تبوس خذي

كنت ساعتي تلمع في يدي

وكانت وكنت

وكان وكان

ولم يعد هناك شيء يثير الاهتمام

لم يعد الذهاب للحلاق مهما ً

لم يعد الوقوف امام المرايا ممتعا ً

لم يعد التعطر ُ والتأنق

والتزين طقسا ً من طقوسي

اصبحت سيجارتي

هي من ترافقني في دخولي وخروجي

تحفظني اكثر من دعاء الخروج من المنزل

وحين اتسابق مع السيارات

وانظر في الواقفات والماشيات

اتخيلكي معهم

هل أنزل من سيارتي

لأسئل اذا ماكانت أنتي

عيب علي

فقد كبر سني

وكبر جسمي

وشكلي وحجمي

لم يعد لا ئقا بي

أن اسئل

اذا ماكانت المارة من قربي

هي أنتي



هذا السور

وهذه الحديقه

وهذا المقعد

هناك امراه تجلس وحيدة

وانا انظر من خارج السور

ذاك المقعد مقعدي

تلك الشجرة امام المقعد شجرتي

محفور عليها حرفين

كان يجلس امامها اثنين

وفوق هذا التراب والطين

سقطت امرآة من سنين

ثم قامت تضحك

وعبائتها متسخه

قالت اذهب من هناك قبل ان يراك والدي

وذهبت لوالدها تضحك

هكذا كنا

اكثر شيء يخيفنا

هو ان يمر يوم كامل

دون ان نلتقي

حاولت اخراجك الف مرة من داخلي

ولكني فشلت

قرأ علي الشيوخ

زارني الدجالون والمنجمون

فتحت ذاكرتي لتغتصبها النساء

لتتملئ بغيرك

ولكنك باقية أبد الدهر

كبقاء الحجر الاسود في كعبة المسلمين



بحــر القلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 12 - 2008, 09:45 AM   #17
مجرد مجنون لا أكثر
 
الصورة الرمزية بحــر القلــم
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2008
الدولة: عاصمة الهذيان
المشاركات: 188
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بحــر القلــم


أخبريني ما فائدة التسلل الى كابينة الهاتف
مافائدة الاتصال من رقم والمتصل يتحدث بصمت
ولا يقول انا بحر القلم

هي // ألو
هو // صمت
هي // ألن تتحدث
هو // صمت
هي // هل أنت أنت


هل أنت أنت
هل أنت أنت
اغلقت الخط

هربت الى الورق
هناك سأتحدث فقط

أجل ياسيدتي أنا أنا
أنا ذاك الطفل الذي ألقى عليكي ورقتين
بداخلهما قصيدة مخطوطه
وحروف مازالت في القلب محفوظة

أنا أنا
ولو مرت ألف سنة
مازلت أحفظ تفاصيل تلك الملامح
وأتصل من الكبائن
مازال حبك في قلبي ساكن
ولكن



انا كبرت كثيرا
ولم أعد شقيا
لم اعد جريئا
انا لم أعد أنا



أخبرتك ألف مرة كم هي متعبة الكتابه لك ِ
فلا تبحثي هنا عن سجع وطباق
لا تفتشي عن غزل ومدح
وعن شتم وهجاء
عندما اكتب لكي يتوقف القلم عن الابداع
تختلط الفصحى بالعامية
يختلط الشعر بالنثر
تندمج القصيدة في روح المقال
تتزوج نقطة النهاية من سطر العنوان
تخلع الصفحة هامشها



انا أنا
أجل أنا
ومن غيري سيتطمن عليكي من خلف المسافات
من غيري سيشاهدك من بعيد ويبتسم
من غيري حين تستيقظين في ذكرياته
ينهزم
ينهزم
ينهزم




أعترف أنني لا أستيطع إستئصالك
لا أقوى على نزعك مني
أصاب بالضعف حين أغمض عيني
أصيب الجمهور بالملل حين أتحدث عنك ِ
أقضي حياتي في ألم
يضيع من بين رجائي الامل


اتذكر اول رسالة خططتها لك ِ
وأول رسالة إستقبلتها منك ِ
اتذكر لونها الزهري
وخطك المشبك الصغير
اتذكر انك لم تكوني ماهرة في كتابة الرسائل
اتذكر اني نسيت نفسي وارسلت لك رسالة
من احدى عشر ورقة
اتذكر انه كان انفجاري الاول على الورق
ومازلت الى يومها
لا أفارق الورق


اخر الاخبار
انني من يومها
وانا انفجر على الورق
احترق مع الورق
اتزلزل مع الورق
وأغرق الورق
من يومها
أصبحت رجلا ً من ورق


اخر الاخبار
انني اصبحت اعصر القلم
وادلل القلم
واخنقه وأشنقه واعدمه
واجعله لايشبه أي قلم
ومن يومها
أصبحت بحر القلم



بحــر القلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 12 - 2008, 09:47 AM   #18
مجرد مجنون لا أكثر
 
الصورة الرمزية بحــر القلــم
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2008
الدولة: عاصمة الهذيان
المشاركات: 188
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بحــر القلــم


هناك شجرة

ومجموعة اطفال تعد للعشرة

وهطل المطر

واختبئنا تحت اوراق الشجر

وهناك اتخذ الحوار

طريق الاشارات

واصبح للجسد لغة

وقالت تعال لنلعب

وساقول لك اريد ان اتعرف

وان اسمي نهى

وان عمري لئه

وان ملامحي سما

فقلت لها

لو كان لك مئات الاسماء

وعمرك تجاوز المئات

واصبح لديك احفاد

فسيبقى حبك يزلزل الفؤاد

ولم اتوقع انه سيصبح ذكريات

فهل تعلمين اني حين اخلو بنفسي

وأتامل معاني اسمي

لا اجدك من يشبهك حين الهو مع الفتيات



لم يعد احد يتذكر

واصبح لدينا هنا مئة جلاد وسوط

واصبحت اصرخ بلا صوت

وابحث عن تلك الشجرة

وعن ذاك المطر

واعود للوراء

واتخيل حارس الامن بالمكان

والسجادة الحمراء

والساعه السوداء

وثوب مبلل

وشعر مبلل

وعباءة امتلئت بي

وخذان عبثت بالاحمر

وحين صرخ الرعد

قلتي عانقني لان جسدي تكهرب

وبدات اتقرب

وسترنا الاله

فهل عدتي من هناك




كانت لديكي صديقة تحرسك من بعيد

كان اسمها غريب

وكانت تبحث عن عشيق

وحين تاهت في الطريق

ضحك الجميع

وكان هناك طفل صغير

يلهو بالدراجه في المكان

ويعود سريعا اذا ماسئل عنك والدك الحراس

ويخبرنا انه يفتش الانحاء

كانت المغامرة اكبر من ان يحتملها اثنان

كانت القبلة الاولى

امام جمهور الاطفال

حين صرخ الاولاد

حين اصبح لون خدك خجل

حين هربت على عجل

حين نمنا ونحن نحضن سماعه الهاتف

واليوم عدت لاقول اسف

وابتسم

مازالت النساء

تحاول التشبه بك

ولكن تسقط الصورة امام الاصل

فهل كانت كل الشبيهات قليلات اصل


بحــر القلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 12 - 2008, 09:47 AM   #19
مجرد مجنون لا أكثر
 
الصورة الرمزية بحــر القلــم
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2008
الدولة: عاصمة الهذيان
المشاركات: 188
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بحــر القلــم



هل مارست الكتابه وانت تغني

وتحن للماضي

ايهما اعلى صوتا

ايهما اصدق

صوتك ام حرفك

ام ان كلاهما يواجهان خصما واحدا

امراة تأخذك الى البعيد

الى وراء المحيط

تضعك على المحك





يامرأة لا يعرفها الكثير

يحفظها صوت القلم

يغنيها قلبي الحزين

اسمها ينير بقية الاسماء

ويترك الهمزة ويحتفظ بالف الهجاء

اسمها نون

ولديها واو الجماعة اقوة من الفيتامين

وحين اتذكرها احتار اكتب بيدي اليسرى

ام باليمين





اقسم انها وانها

واقسم انها كانت وكانت

وكنت وكنا ظلين لشمس لا تغيب

واقسم اني صاحب الذنبين

وان في قلبي شقين

وان لجرحي امراتين

هي وهي

وكلتاهما هي

غير ان الاولى صورة

والثانية طيف





لذكريات لاتعرف كيفية الرحيل

وتجهل طريق السفر

وباب المغادرين

لذكريات لا تملك ثمن تذاكر السفر

ولاتسعفها اقدامها لمحطات الميكروباص

ولايهمها ان كانت هناك رحلات على متن البواخر

او مقاعد شاغرة على اول قطار



بحــر القلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28 - 12 - 2008, 09:48 AM   #20
مجرد مجنون لا أكثر
 
الصورة الرمزية بحــر القلــم
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2008
الدولة: عاصمة الهذيان
المشاركات: 188
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى بحــر القلــم



ثلاثة فتيات وقفوا بيني وبينك

جلعو من قصتنا رهان

ومن احلامنا اوهام

وصنعو المعجزات

وقامو بالمستحيلات

كل هذا لتصبح قصتنا في خبر كان







مديرة المدرسة

ودليل لتهمة مدبرة

ووقعنا في المصيدة

وحكم الفخ علينا بالابتعاد

واستمرت المحاولات

وها نحن الان

كأننا لم نكن

فليكن







أتراك مثلي

تبحثين عن طريق العوده

ويصدمك التيار

بسيل من شحنات الرفض

وببوابة أقدار

وتفتشي عني في كل مكان

وتكفيكي دمعه بالتوقف عن البحث


بحــر القلــم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:25 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor