جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > السَّرد، الفِكر، والإعلام > الفكر والفلسفة

الفكر والفلسفة نظريات ، تيارات ومدارس ، مقالات ونقد ونقاشات فلسفية .

إضافة رد
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 17 - 08 - 2002, 12:14 PM   #1
Registered User
 
الصورة الرمزية آينآرآ
 
تاريخ التسجيل: 02 - 2002
الدولة: مكان آمن
المشاركات: 276
د/تركى الحمد (( ويبقى التاريخ مفتوحا ))

http://www.eqla3.com/vb2/showthread....threadid=10266
__________________
آن للفكر أن يتجدد أو يتبدد أو يستريح إلى رحمة أبديه..؟
آينآرآ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17 - 08 - 2002, 12:26 PM   #2
Registered User
 
الصورة الرمزية آينآرآ
 
تاريخ التسجيل: 02 - 2002
الدولة: مكان آمن
المشاركات: 276
ويبقى التــ. ابرز 20 شخصيه فى القرن العشرين.ـــــاريخ مفتوحا

في جنح الظلام ..وهذا العالم يعرض إمكانياته ..ويتفنن في أثارة فوضى الأحداث ويلقى بالضوء حتى على الشوارع الرئيسة المفتوحة على عالم من الأصوات الصاخبة طوال النهار ..بعد رحلة عناء ثمة إشراقة لصبح بكر..ثمة أشعة لشمس تلامس ملامح اليوم المنطوي منذ لحظات الولادة وحتى الاحتضار ,, هانحن نشاهد التاريخ يسجل بعدد الدقائق أحداث من نور او من نار سكنت وجدان الزمان وخلدت في ذاكرة التاريخ ..!!

بالنسبة للمؤرخين والكتاب والفلاسفة ..كان التاريخ كما سيظل أبدا مصدر المعلومات ..ومدرس المعارف المختلفة لفئة واعية من شرائح البشر ..!!

اما بالنسبة للكاتب الدكتور المبدع / تركي الحمد ..))
كان التاريخ ابو العطاء ..وابن الزمان ..صنع البطل ..وصنع به ..شهد للإنسان ووشى به ..في كتابه "ويبقى التاريخ مفتوحا" يقترب بعدسات المجهر الفاضحة تحت الضوء الخافت من 20 شخصية تاريخية لولاها لبدا التاريخ مختلفا كثيرا بلا ريب .ويحمل قلمه المسنون كحد السيف القاطع الذي تعود ان يشهره في وجه الشخصيات والظواهر والأحداث حين تخالف معرفته او خياله ..ويطرح طوال سطور كتابه الملغم بمحظورات الفكر والكلام بحقائق استبدت بفكره وطفحت على صدر مدوناته حتى لو خالفت معرفة القارىء العادي وإدراكه ..!!

عن التاريخ كان حديثه ..وبطريقة أدبية فلسفية مجردة من الزيف والعاطفة تحدث عن (اربعة واربعين قرنا من عمر الزمان) وصف تجربته وعمره مقارنة بها باللاشيء ..وناقض ما قيل عن نهاية التاريخ واصطدم بتراث المكتسبات من كتب الموروثات القديمة ..حتى وصل الى المحطة التي يعتقد انها تجسد الواقع وترسمه بألوان مجردة من الزيف ..التاريخ لا ينتهي الا بنهاية الإنسان ..والإنسان لا ينتهي الا بنهاية انجازاته وأيام عمره ..وبهذا سيظل التاريخ مفتوحا بوجود الإنسان واعماله البطولية ..!!

وحين ورد الكاتب باب الإنجازات البطولية من دهاليزه الضيقة المظلمة الشائكة التي تنتهي آخر منعطفاتها عند الحرية والنجاح والنور كان اللقاء الأسطوري بمجد الشخصيات العظيمة التي استضافها الدكتور / تركي ..وعرف بها واشاد بأعمالها.. 20 شخصية كانت مادة دسمة اعتمد على حسه السياسي في اختيارها على اعتبارها وجه العملة الآخر لأحداث غيرت مسيرة التاريخ .
تلك الشخصيات لا تنتمي الى عالم واحد ولا الى أيديولوجيا واحدة ..ولكنها تتقاطع عند نقطة البطولة والنجاح ..!!

غاندي , لينين ,روزفلت , تشرشل , ستالين , ماو تسي تونغ, هتلر , تاتشر , ريغن, غورباتشوف , محمد علي جناح , لوثر كينغ , عبد العزيز آل سعود , عبد الناصر , تيتو , نهرو, هرتزل , بن غوريون, الخميني , ومانديلا .

يتبع....

آينـ.enarA.ـآرآ
آينآرآ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 08 - 2002, 05:06 PM   #3
Registered User
 
الصورة الرمزية آينآرآ
 
تاريخ التسجيل: 02 - 2002
الدولة: مكان آمن
المشاركات: 276
قلم وفكر وعمق يغزل الأبداع ليبقى التاريخ مفتوحا

كل تلك الأسماء حملت عبر الزمان رائحة النصر وروح الحقيقة التي طالما انبعثت من وجدان الشعوب المغتصبة والحريات المهشمة كبقايا الرماد المحترق ..
ومن هنا يدخل الحمد في تفاصيل أحداث صاخبة شهدها القرن العشرين ويضع في كتابه خلاصة معرفته وثقافته السياسية من وجهة نظر موحدة تهدف الى الإشادة بإعمال اعلام التاريخ السياسي في الفترة القريبة الماضية ..ليخرج لنا مع نهاية صفحات هذه المادة السياسية الأدبية الراقية بجو من المعلومات والأفكار الناضجة حول اسماء وأحداث لم نكن نعرف عنها سوى حروفها خرساء تردد هنا وهناك كلما تكررت ذكرى الحدث ..!!

الحمد يقف مع كتابه هذا ومؤلفاته السابقة ضد الضمور الفكري والجهل الأسود الذي عشش في عقول الشباب العربي اللاهي ..ويصرخ في وجه السطحية التي منعت المواطن من معرفة منعطفات رئيسية قدرها الله ..وعايشها الأبطال بكل هوياتهم وبمختلف العقائد ..التى غيرت تاريخ البشرية جمعاء ..!!!

مثل هذه المادة المطروحة في كتاب "ويبقى التاريخ مفتوحا" الذي يواكب طرحه حلول القرن الجديد والانفتاح المرعب على هوة النهاية ..يعني دون شك ان الفكر هو سبيلنا الوحيد لمواكبة عجلة الزمان وملامح القرن الجديد بمعمعته وجنونه ..ومثل هذا الكاتب الكبير يبقى امل الجيل القادم ليأخذ بيده نحو عقول متفتحة وثقافة هادفة ..!!

ومهما واجه الكتاب ومؤلفاته من نقد لاذع أجوف ..او من تعليقات تستهدف فكره ومواده المطروحة والتي كان آخرها هذا الكتاب (( ويبقى التاريخ مفتوحا )) ..فان النصر سيظل حليف حس المسؤولية العظيمة التي تخنق في الدكتور تركي كل مظاهر المتعة بعيدا عن حقل الكفاح والاصطدام بجدار الجهل وتحطيمه..وستبقى مؤلفاته رغم مصادرتها هى تاريخ لكاتب رائع يستحق الاشاده به..!!

وقد ذكر مؤخرا بعد حديث شيق انه سيطرح رواية جديدة مع نهاية العام ليضمها الى كوكبة الإبداعات التي يمتعنا بها كلما جادت قريحته الخصبة ليعانق فكر القارىء المتعطش ..!!
وتقترب بروح الكاتب نحو المثالية ..هذا الأصدار كتاب رائع ينتقل بين حقبات زمنية وحقائق تاريخية راسخة ضمن قالب أدبي يجعل من القارىء مسافرا محظوظا طوال صفحات الرحلة ..وحتى آخر كلمة في الكتاب الذى يطلق صافرة الأنذار من اللحظه التى تحين فيها لقراءه فكرة مترجمه بقلم وعمق الدكتور (( تركى الحمد )).

لك دوما تقديرى د/

لكل من يمر هنا تحياتى..!!

آينـ.enarA.ـآرآ
آينآرآ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20 - 08 - 2002, 03:02 PM   #4
Registered User
 
الصورة الرمزية طموح في زمن الانكسار
 
تاريخ التسجيل: 06 - 2002
الدولة: البلد الذي يذكر فيه إسم الله
المشاركات: 223
الأخت إينارا

مع إحترامي لك ولوجهة نظرك الأدبية في شخصية ( تركي الحمد ) إلا أني أستغرب هذا الإطراء والإعجاب في رجل تربى تحت مظلة الإشتراكيه وفرخ من أفراخ العلمانية.
ألستِ بنت من بنات الإسلام ألستِ تغارين علي دينك ومستعده لبذل الغالي والنفيس من أجل التضحيه من أجل هذا الدين فعلاما هذا الإطراء لهذاء الرجل ويكفي أنه قال ( الله والشـــيطان وجـــــهـــان لعمله واحده ) فهو معروف بجرأته على الله عزوجل وعلي دينه (عليه من الله ما يستحق )

وأحب أن أسألك سؤال ماالذي إستفدناه من أدب (الحمد) ؟
هل حرك ركون الأمة وأيقضها من سباتها العميق هل حرر لنا قدسنا العتيقه لا........ورب الكعبه فتباً لهذا الأدب العقيم .
نحن نعيش في هذا العصرأدب رخيص أدب مبتذل ادب ليس مقصوداً في الإسلام ادب هو في مجموعه لا يحمل مبدأ ولا يتعامل مع قضيتنا الكبرى ولايتحمس لرسالتنا الخالده ادب غلب عليه التذبذب وتبدل المواقف بحسب المنافع والأغراض والمصالح أدب يسترضي الخواطر ويجامل على حساب الحق .
أدب مجمركاً كتبت عليه الوصية , يصف الزوارق البحريه في شواطىء اللهو والضياع , ويبكي على موت أرانب الصحراء , ويحدثنا عن القصص الغرامية والأمة تغرق في بحور الدماء , وتــئــن تحت أسواط الجلادين
وتموت في الزنزانات , وتحاصر بطوابير الملحدين المرتزقه , هذا هو الأدب الذي يحمله ( تركي الحمد ) ومن هم على شاكلته
وكلنا يعرف الجاحظ وبلاغته وأبو العلاء المعري وشاعريته لكن في ماذا كانت هذه البلاغه والشاعريه هل كانت في محلها لا.............كانت تساؤلات عقيمه ملحده في ذات الله وفي دينه نسال الله العافيه
نحن نريد أدباً جميلاً طموحاً عفيفاً تحت مظلة (( إياك نعبد وإياك نستعين ))
أدباً يستفيد من روعة السبع المثاني والقران الكريم
أدباً يلهب حماس الأمه فيوقظ الغافل وينبه البليد ويزجر العاصي
أدباً يعيد لنا أمجادنا ويذكرنا تاريخنا الإسلامي ويحمل مبادئنا
أدباً يصلنا بالماضي , ويحثنا إلى المستقبل


اتمنى من كل القلب أن يفهم مقصودي من هذا الطرح ...................][&][طموح في زمن الإنكسار][&][
__________________
إنني لم أكتب بالمداد...ولكن بدمِ القلب...فعذراً إن ظهرت اّثار جراحي في سطوري

آخر تعديل بواسطة طموح في زمن الانكسار ، 20 - 08 - 2002 الساعة 03:03 PM
طموح في زمن الانكسار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01 - 09 - 2002, 04:37 PM   #5
Registered User
 
الصورة الرمزية آينآرآ
 
تاريخ التسجيل: 02 - 2002
الدولة: مكان آمن
المشاركات: 276
آينـ.طموح فى زمن الأنكسار.ـآرآ

وأحب أن أسألك سؤال ماالذي إستفدناه من أدب (الحمد) ؟

طموح فى زمن الأنكسار..!!

سيدى الكريم..تحيه تليق بردك المنفعل والذى اعتبره غير واعى بصومعة د/ تركى الحمد

فى خضم هذا الزخم من الأراء التى تطرح كقذائف تعبر عن رأى وتنتقد فكره وتلوح من بعيد لنقد قد يكون هادف وقد يكون نقدا غير بناء..انا من تتسائلك ياطموح فى أزمنة الأنكسار ماذا قدم نقد العامه بأسطح الساحات الثقافيه هل لجم فكر العابثين هل قدم طرح ثقافى يناطح ماقدمه المثقفين الذين يحاربوا لجمع شتات الفكره ويستجمعوا حواس المعنى لتقديم طرحهم بطريقه تتوائم وزمن ومكان وتاريخ الحدث على لسان شخوص تترجمهم خيالات الكاتب وتحرز من خلالهم ذخيرة منتخبه لروايه تكتمل ...!!
...!!

لن أفسد صومعة التاريخ لتبقى نافذة التاريخ مفتوحه ...!!

ولكن سأقنن كلماتى صوب رأى بفكر الحمد ..الأنسان ..الحمد الدكتور.. الحمد المثقف الذى لم يلتفت ليقذف فكر الآخر بحجر بل تقبل الاراء باأريحيه واحترم كل الانتقادات التى جعلت منه مجرم فكر..!!
وهنا اشير الى كلماتك ايها الكريم ..ماذا قدم لنا فكر الحمد واوجه لك نفس السؤال ماذا قدم من يرفض فكر الحمد غير النقد اللاذع والتهجم على الاخرين واثارة زوابع من الكره والتعدى لايلقى لها بالا الا من اغمض عيناه عن سلبياته وفتحها على الآخرين ليتزعم الصفوف الاولى وينال هالات من التصفيق لفكره السطحى ..!!
تتسائل عن ثمار الحمد اسئلك عن دورك النقيض لما ترفضه فى الحمد هل تركنا ساحات النقد هنا لنقمع دور الصهيونيه الحقيقيه والتى باتت قريبه لتزحف حتى على اطراف اثوابنا هل وظفنا اقلامنا ووجهناها باتجاهها الصحيح صوب ارباب اليهوديه ..ام نتجمهر هنا لنصطاد اراء الاخرين ونرجم ارائهم ونسلط الضوء على اقلام نسئل الله ان يجنبها سياط النوايا السيئه...!!!

وقفه...!!
عذرا استاذى كان ردى لقناعاتى عن قرب بانسانية الحمد وعن تقديرى لشخصه الخلوق وفكره الذى قرأناه متسلليين وكأننا نقرأ التلمود ...
..............!!!

ويبقى التاريخ مفتوحا ..كتاب يستحق القراءه واراء القارىء كيفما كانت تستحق الأحترام..!!
للجميع تحياتى..!!

آينـ.enarA.ـآرآ
آينآرآ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01 - 09 - 2002, 08:48 PM   #6
Registered User
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2002
المشاركات: 28
معليش عندي كلمة و رد غطاها .. تركي الحمد مبدع .. طللللللل ..
إرهابية للأبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 09 - 2002, 07:20 PM   #7
[ مُتعَادِلُ الشُّحنه ]
 
الصورة الرمزية طرطنقي
 
تاريخ التسجيل: 12 - 2001
الدولة: بـ فريجنا :)
المشاركات: 1,284
ماأزيد على طموح وارهابيه الى ألأبد
طرطنقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 09 - 2002, 08:41 AM   #8
Registered User
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2002
المشاركات: 237

آينارآ
طاب يومك سيدتي

فكر موجه كالثور المربوط بالساقية يدور حول نفسه من مطلع الشمس إلى غروبها لم يعد لدينا عقول عقولنا تحنطت .. وأصبح القلم يلعب دور خبير الآثار الذي يقوم على لف عقولنا بالشاش الأبيض حتى لا تلسعه شمس الحرية ويفيق !!! معجبة بفكرة الشاش لساكنة المجرات
المجازفة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 09 - 2002, 11:33 AM   #9
Registered User
 
الصورة الرمزية طموح في زمن الانكسار
 
تاريخ التسجيل: 06 - 2002
الدولة: البلد الذي يذكر فيه إسم الله
المشاركات: 223
إختي الفاضلة (( اينارا ))

أتمنى تتقبلي ردي بصدر رحب وسيكون ذلك عن طريق طرح موضوع ستجدينه بعد المغرب إن لم يكن قبل.


أخوكم........................................ . طموح في زمن الإنكسار
طموح في زمن الانكسار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 09 - 2002, 01:34 PM   #10
Registered User
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2002
المشاركات: 237
39

[mover]آينارآ تابعي [/mover]
المجازفة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:46 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor