جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > السَّرد، الفِكر، والإعلام > الفكر والفلسفة

الفكر والفلسفة نظريات ، تيارات ومدارس ، مقالات ونقد ونقاشات فلسفية .

إضافة رد
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 17 - 09 - 2005, 03:47 PM   #1
محمد سفر العتيبي
Guest
 
المشاركات: n/a
5 أبو الهذيل العلاف, شيخ المعتزلة. هل تعرفه؟

الاسم: محمد بن الهذيل بن عبيد الله بن مكحول أبو الهذيل العلاف مولى عبد القيس

مجال الشهرة: شيخ المعتزلة ومصنف الكتب في مذاهبهم

فقرات من حياته


1

من أهل البصرة ورد بغداد وكان خبيث القول فارق إجماع المسلمين ورد نص كتاب الله عز وجل, إذ زعم ان أهل الجنة تنقطع حركاتهم فيها حتى لا ينطقوا نطقة, ولا يتكلموا بكلمة, فلزمه القول بانقطاع نعيم الجنة عنهم والله تعالى يقول (أكلها دائم) وجحد صفات الله التي وصف بها نفسه وزعم ان علم الله هو الله وقدرة الله هي الله فجعل الله علما وقدره تعالى الله عما وصفه به علوا كبيرا ...........


يتبع
  رد مع اقتباس
قديم 17 - 09 - 2005, 07:45 PM   #2
Registered User
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2005
الدولة: عمان الأردن
المشاركات: 192
العلاف رضي الله عنه مشهور شهرة واسعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سفر العتيبي
الاسم: محمد بن الهذيل بن عبيد الله بن مكحول أبو الهذيل العلاف مولى عبد القيس

مجال الشهرة: شيخ المعتزلة ومصنف الكتب في مذاهبهم

فقرات من حياته


1

من أهل البصرة ورد بغداد وكان خبيث القول فارق إجماع المسلمين ورد نص كتاب الله عز وجل, إذ زعم ان أهل الجنة تنقطع حركاتهم فيها حتى لا ينطقوا نطقة, ولا يتكلموا بكلمة, فلزمه القول بانقطاع نعيم الجنة عنهم والله تعالى يقول (أكلها دائم) وجحد صفات الله التي وصف بها نفسه وزعم ان علم الله هو الله وقدرة الله هي الله فجعل الله علما وقدره تعالى الله عما وصفه به علوا كبيرا ...........


يتبع

العلاف عند المعتزلة


الطبقة السادسة
أبو الهذيل محمد بن الهذيل( ) لعبدي، قال صاحب المصابيح: كان نسيج وحده وعالم دهره ولم يتقدّمه أحد من الموافقين له ولا من المخالفين، وكان يلقّب بالعلاف لأن داره بالبصرة كانت( ) في العلافين وهذا كما قيل أبو سلمة الخلال وأبو سعيد المقبُري كما مرّ( )، وحُكي عن يحيى بن بشر أن لأبي الهذيل ستين كتاباً في الرّد على المخالفين في دقيق الكلام وجليله، وأخذ العلم عن عثمان الطويل( ) وكان إبراهيم النظّام من أصحابه، ثم خرج إلى الحجّ وانصرف على طريق الكوفة فلقي بها هشام بن الحكم وجماعة من المخالفين فناظرهم في أبواب دقيق الكلام فقطعهم، ونظر في شيء من كتب الفلاسفة فلمّا ورد البصرة كان يرى أنه قد أورد من لطيف الكلام ما لم يسبق( ) علمه إلى أبي الهذيل، قال إبراهيم: فناظّرتُ( )
أبا الهذيل( ) في ذلك فخُيَلَ إليَّ أنه لم يكن متشاغلاً قطّ إلا به لتصرّفه فيه وحذقه في المناظرة فيه.




قال القاضي: ومناظراته مع المجوس والثنويّة وغيرهم طويلة ممدودة وكان يقطع( ) الخصم بأقّل( ) كلام، يقال أنه أسلم على يده زيادة على ثلاثة آلاف رجل ومن( ) محاسنها أنه أتاه رجل فقال له: أشكل علّي أشياء من القرآن فقصدت( )ُ هذا البلد فلم أجد عند أحد ممّن سألته شفاء لما أردته فلمّا عرجت في هذا الوقت قال لي قائل: أنّ بغيتك عند هذا الرجل، فأتّق الله وأفِدّني!
فقال أبو الهذيل: فماذا أشكل عليك؟ قال: آيات من القرآن توهمني أنها متناقضة وآيات توهمني أنها ملحونة، قال: فماذ أحبُّ إليك أجيبك( )بالجملة أو تسألني عن( ) آية آية؟ قال: بل تجيبني بالجملة، فقال أبو الهذيل: هل تعلم أن محمداً( ) صلى الله عليه وسلم كان من أوسط العرب وغير مطعون عليه، فقال: اللهم( ) نعم، قال أبو الهذيل: فهل تعلم أن العرب كانوا أهل جدل؟ قال: اللهم( ) نعم، قال: فهل اجتهدوا في تكذيبه؟ قال: اللهم نعم، قال: فهل تعلم أنهم عابوا عليه بالمناقضة أو باللحن؟ قال: اللهم لا، قال: قال أبو الهذيل:فَتَدَعُ قولهم مع علمهم باللغة وتأخذ بقول رجل من الأوساط؟ قال: فأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، قال: كفاني( ) هذا وانصرف وتفقّه في الدين.




قال المبّرد( ): ما( ) رأيت أفصح من أبي الهذيل والجاحظ وكان أبو الهذيل أحسنّ( ) مناظرة شهدتُه في مجلس وقد استشهد في جملة كلامه بثلاث مائة بيت قال ثمامة: وصفتُ( ) أبا( )الهذيل للمأمون فلما دخل عليه جعل المأمون يقول لي: يا أبا معن، وأبو الهذيل يقول لي: يا ثمامة فكدتُّ أتّقد غيظاً، فلما احتفل المجلس استشهد في عرض كلامه بسبع مائة بيت فقلت: أن شئتَ فكَنَني وأن شئت فسَمّيِني.




وحكى يحيى( ) بن بشر الأرجائي عن النظّام قال: ما أشفقت على أبي الهذيل قطّ في استشهاد( ) شعر إلا يومَ قال له الملّقب ببرغوث: أسألك عن مسئلة؟ فرفع أبو الهذيل نفسه عن مكالمته فقال برغوث (من الوافر)( ):-
وما بُقْيا علَّي تَرَكتماني ولكِنْ خِفتُما صَرْد( ) النِبال
ولم أعرف في نقيضه بيتاً يتمّثل به، فبرز أبو الهذيل وقال: لا بل كما قال الشاعر (من الطويل):-
وأرفع( ) نَفْسي عن بجيلةَ أنني أذلُّ بها عند الكلام وتَشرُفُ




وناظر صالح بن عبد القدوس لما قال في العالم أنه من أصلّين قديمّين نور وظلمة كانا( ) متباينين فامتزجا، فقال أبو الهذيل: فامتزاجهما هو هما أم غيرهما؟
قال: بل أقول هو هما، فألزمه( ) أن يكونا ممتزجين متباينين إذا لم يكن هناك معنّى غيرهما ولم يرجع ذلك إلا إليهما( )، فأنقطع وأنشأ يقول (من البسيط):-
أبا الهذّيل جَزاك( ) الله ممن رجلٍ فأنت حقاً لَعْمري مِفضَلٌ جَدِلُ



وصالح هذا كان ثنوياً معروفاً، ورُوى أنه ناظره مرّة وقطعه( ) فقال: على أيّ شيء تعزم يا صالح؟ قال( ): استخير الله وأقول بالاثنين، فقال أبو الهذيل فأيهما( ) استخرتَ لا أمّ لك؟ إلى غير ذلك من مناظراته كما روى محمد بن عيسى( ) النظَام قال:
مات لصالح بن عبد القدوس ابنٌ فمضى إليه( ) أبو الهذبل ومعه النظام وهو غلام حَدَثٌ فرآه حزيناً فقال: لا أعرف لجِزعك وجهاً إلا إذا كان الإنسان عندك( ) كالزرع، فقال: إنما أجزع لأنه لم يقرأ كتاب الشكوك، قال: وما كتاب الشكوك( )؟ قال( ): كتاب وضعتُه، من قرأ فيه شك فيما كان حتى يتوهّم أنه لم يكن وفيما( ) لم يكن حتى يظنّ أنه قد كان، قال أبو الهذيل: فَشُكَ أنت( ) في موت أبنك واعْمَلْ على أنه لم يمت وإن كان قد مات! فَشُكَ أنه قد قرأ ذلك( ) الكتاب وإن كان لم يقرأه! ومات أبو الهذيل( ) وهو ابن( ) مائة وخمسين سنة ذكره القاضي عن محمد زكريا الغيلاني، وذكر الغيلاني في كتاب المشايخ أن عمره مائة وسنة وقيل مائة وخمس،وذكر المرتضى أنه مات أول( ) أيام المتوكل سنة خمس وثلاثين ومائتين، قال ابن يزداذ في كتاب المصابيح قال: حدّثني أبو بكر الزبيري قال: كنت بسر( ) من رأى لما مات أبو الهذيل فجلس الواثق في مجلس التعزية وهذا يدل على( ) أنه مات أيام الواثق، وذكروا أنه صلى عليه أحمد بن أبي داود القاضي فكبّر عليه خمساً ثم لما مات هشام بن عمرو( ) فكّبر عليه أربعاً، فقيل له في ذلك فقال: إن أبا الهذيل كان يتشيّع لبني هاشم فصلّيت عليه صلاتهم، وأبو الهذيل كان يفضّل عليّاً على عثمان وكان الشيعي( ) في ذلك الزمان من يفضَل عليّاً على عثمان، ومات الواثق سنة اثنتين وثلاثين ومائتين ومات أحمد بن أبي دواد في( ) سنة ثلاث وستين ومائتين( ) وهذا يدلّ على أن أبا الهذيل مات سنة خمس وثلاثين ومائتين ما ذكره المرتضى( )، قال أبو القاسم: ولد أبو( ) الهذيل سنة أربع وثلاثين ومائة وكان مولّى( ) لعبد القيس، وذكر أبو الحسين( ) الخيّاط أنه ولد سنة( ) إحدى وثلاثين ومائة.


وكان أبوالهذيل يأخذ من السلطان في كل سنة ستين ألف درهم ويفرّقه على( ) أصحابه، وأنشد ابن يزداذ لبعضهم في مدح أبي الهذيل( من الخفيف)( ):-
آلَ أمْرُ الإِجبار شَرَّ( ) مآلِ وَانْثْنَى مُذْعِناً بِخَزْيَ مُذالِ
بين نابَيْ ( )أبي الهُذَيْلِ حُسامٌ بِيدَ الدِينِ مُرهَفٌ في صِقالِ
قد رَأيناه والخليفةُ يَسطو بيَمينٍ مِن رأيه وشمالِ
قلْ لأِهلِ الإِجبار شاهَتْ وُجوهٌ وقْلوبٌ وُلِدْنَ تحت الضلالِ
مَن يَقُمْ في دُجىّ مِن الشكّ فالنو م رُ مَناطُ بِغُرَّة الإِعتزالِ
وفيه يقول المامون( من الوافر):-
أظَلَّ أبو الهذّيل على الكلام كإظلال الغَمامِ على الأَنامِ




رحمة الله عليك يا أبا الهذيل هذا هو العتيتيبي ينقل من كلام كذابيه فيعطيك اجرا وأنت في قبرك
__________________
www.almutazela.com أو www.mutazela.cjb.net
العقل أول الأدلة
في تطبيق الإسلام حياة للناس
الشريعة مصلحة للعباد


أرجو ظهور التوقيع مع كل مقال وهو :

العفل أول الأدلة

في تطبيق الإسلام حياة للناس

الشريعة مصلحة للعباد
أمين نايف ذياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17 - 09 - 2005, 07:55 PM   #3
محمد سفر العتيبي
Guest
 
المشاركات: n/a
مصادرك؟؟ وبغض النظر عن صدقية ردك, فلأول مرة أشعر أنك تود النقاش. وشكراً لك ثراء ردك بعيداً عن محتواه.

((راجع ترجمته مثلاُ في تاريخ بغداد))
1) فارق إجماع المسلمين ورد نص كتاب الله عز وجل, إذ زعم ان أهل الجنة تنقطع حركاتهم فيها حتى لا ينطقوا نطقة, ولا يتكلموا بكلمة, فلزمه القول بانقطاع نعيم الجنة عنهم والله تعالى يقول (أكلها دائم)

2) جحد صفات الله التي وصف بها نفسه وزعم ان علم الله هو الله وقدرة الله هي الله فجعل الله علما وقدره تعالى الله عما وصفه به علوا كبيرا

والآن السؤال العقلي العقلاني الاستروكياكوسي يا أيمن نايف ذياب, وبعد افتراض صحة مانقلت, بغض النظر عن صدقتيه لكي لانغرف في السطحية, دليل نجابة لابي الهذيل العلاف؟؟ حدد عقيدته في الله, ولاتحكي قصصاً لقوة اقناعه, فحتى أرباب بعض اديان الكفر, يكسبون اتباعهم بالطرق الذكية النبيهة. فلترتقي المفاهيم, ولاتنخدع بالنجابة. انت وقد تقنع الماركسيين, ولكن هل أقنعتهم بجوهر الدين. أم نقلتهم من خطيئة الى خطيئة؟؟

اعلم أن ردي صعب, ولكن أرجو أن تتأمله وتتدبره.
  رد مع اقتباس
قديم 17 - 09 - 2005, 08:03 PM   #4
Registered User
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2005
الدولة: عمان الأردن
المشاركات: 192
السند يا من تدعون أنكم أهل السند تاريخ بغداد للخطيب البغدادي صاحبك ليس عندي

السند يا من تدعون أنكم أهل السند تاريخ بغداد للخطيب البغدادي صاحبك ليس عندي

ثم

كلاهما من دقيق الكلام فاترك دقيق الكلام لأصحابه


سؤال فقط ضروري الجواب عليه هل قال ابن تيمية بفناء النار أم لا ؟


ارجو عدم الحيدة
أمين نايف ذياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17 - 09 - 2005, 08:12 PM   #5
محمد سفر العتيبي
Guest
 
المشاركات: n/a
افا, ماهو عندك هل التالي تعتبره أنت من دقيق الكلام,
-----------------
1) فارق إجماع المسلمين ورد نص كتاب الله عز وجل, إذ زعم ان أهل الجنة تنقطع حركاتهم فيها حتى لا ينطقوا نطقة, ولا يتكلموا بكلمة, فلزمه القول بانقطاع نعيم الجنة عنهم والله تعالى يقول (أكلها دائم)

2) جحد صفات الله التي وصف بها نفسه وزعم ان علم الله هو الله وقدرة الله هي الله فجعل الله علما وقدره تعالى الله عما وصفه به علوا كبيرا

-------------
أفصح, هل تعتبره من دقيق الكلام؟؟ مارأيك ان نستفتي إحدى عجائز اليمن, وسبحان من وهب العقول!!!

توقعت انه سيخرج عن الموضوع ولكن بطبيعة الحال وبحكم انني لا اعلم الغيب لأنني بشر, فأنني لا اعلم عنوان الموضوع الذي سيخرج اليه.
للإمام ابن تيمية, كتاب نافع في ماذكرت, وهو نقل الاثار لمن قال بفنائها ولمن قال بخلودها, ((ماجيب شيء من جيبه)) -- لعلك تنتفع به, ولاعليك من هذر بعض المتصوفة وتشغيبهم وكذبهم عليه. فهم مع الخيل ياشقراء, ويكتبون قبل ان يقرأون.

أفصح, هل تعتبره من دقيق الكلام؟؟ مارأيك ان نستفتي إحدى عجائز اليمن, وسبحان من وهب العقول!!!
  رد مع اقتباس
قديم 18 - 09 - 2005, 08:02 AM   #6
Registered User
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2005
الدولة: عمان الأردن
المشاركات: 192
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سفر العتيبي
افا, ماهو عندك هل التالي تعتبره أنت من دقيق الكلام,
-----------------
1) فارق إجماع المسلمين ورد نص كتاب الله عز وجل, إذ زعم ان أهل الجنة تنقطع حركاتهم فيها حتى لا ينطقوا نطقة, ولا يتكلموا بكلمة, فلزمه القول بانقطاع نعيم الجنة عنهم والله تعالى يقول (أكلها دائم)

2) جحد صفات الله التي وصف بها نفسه وزعم ان علم الله هو الله وقدرة الله هي الله فجعل الله علما وقدره تعالى الله عما وصفه به علوا كبيرا

-------------
أفصح, هل تعتبره من دقيق الكلام؟؟ مارأيك ان نستفتي إحدى عجائز اليمن, وسبحان من وهب العقول!!!

توقعت انه سيخرج عن الموضوع ولكن بطبيعة الحال وبحكم انني لا اعلم الغيب لأنني بشر, فأنني لا اعلم عنوان الموضوع الذي سيخرج اليه.
للإمام ابن تيمية, كتاب نافع في ماذكرت, وهو نقل الاثار لمن قال بفنائها ولمن قال بخلودها, ((ماجيب شيء من جيبه)) -- لعلك تنتفع به, ولاعليك من هذر بعض المتصوفة وتشغيبهم وكذبهم عليه. فهم مع الخيل ياشقراء, ويكتبون قبل ان يقرأون.

أفصح, هل تعتبره من دقيق الكلام؟؟ مارأيك ان نستفتي إحدى عجائز اليمن, وسبحان من وهب العقول!!!




هل هناك جليل كلام ودقيق كلام ؟

عرفت مصدر دينك مصدره كما قلت انت( إحدى عجائز اليمن, وسبحان من وهب العقول!)

مارأيك في هذه الآية هل ترسلك لعجوزك لتفهم منها مبارك عليك هذه العجوز


(قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (يوسف:108)




هل يفهم المتشابه في القرآن أم لا ؟ هل عجوزك تفهم المتشابه هذه هي الآية



(هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ) (آل عمران:7)




لي عودة لنفس الموضوع دقيق الكلام علك تفهمه
أمين نايف ذياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 09 - 2005, 07:17 PM   #7
محمد سفر العتيبي
Guest
 
المشاركات: n/a
الأخ أمين
ركز معي شوي, رجاءاً
مادخل الآيتان اللتان ذكرتهما, بالفقرتين حول, العلاف

هل تحفظ شيئاً غير ((قل هذه سبيلي))

هل ((سبيلي)) ترجمة لمضمون آيات تسبقها, أم انها ترجمة لفهمك؟ مال مالمقصود بـ ((هذه)) -- اسم إشارة: يشير الى ماذا؟

أرجوا أن يكون سؤالي سهلاً؟

وكان الأحرى أن تقول: هذه ارائي الشخصية, ادعو اليها, على بصيرة من بعض الكتب الصفراء التي قرأتها.

ننتظر عوتك المبجلة
  رد مع اقتباس
قديم 18 - 09 - 2005, 07:24 PM   #8
محمد سفر العتيبي
Guest
 
المشاركات: n/a
قصة تدل على نبوغه عندما كان صغيراً, قبل أن ينحرف

حلقات متواصلة حول أبي الهذيل العلاف: 135 - 235 هـ

الحلقة ((2))

نبوغ العلاف, عندما كان صغيراً


قال أبو بكر الخطيب: أخبرني الصيمري حدثنا محمد بن عمران المرزباني حدثني أبو الطيب إبراهيم بن محمد بن شهاب العطار قال روى أبو يعقوب الشحام قال: قال لي أبو الهذيل أول ما تكلمت انى كان لي أقل من خمس عشرة سنة وهذا في السنة التي قتل فيها إبراهيم بن عبد الله بن الحسن بباخمرى وقد كنت اختلف إلى عثمان الطويل صاحب واصل بن عطاء فبلغني ان رجلا يهوديا قدم البصرة وقد قطع عامة متكلميهم فقلت لعمى يا عم امض بي إلى هذا اليهودي اكلمه فقال لي يا بنى هذا اليهودي قد غلب جماعة متكلمي أهل البصرة فمن اخذك ان تكلم من لا طاقة لك بكلامه فقلت له لا بد من ان تمضى بي إليه وما عليك منى غلبنى أو غلبته فأخذ بيدى ودخلنا على اليهودي فوجدته يقرر الناس الذين يكلمونه بنبوة موسى ثم يجحدهم نبوة نبينا فيقول نحن على ما اتفقنا عليه من صحة نبوة موسى إلى ان نتفق على غيره فنقربه قال فدخلت عليه فقلت له أسألك أو تسألني فقال لي يا بني أو ما ترى ما افعله بمشايخك فقلت له دع عنك هذا واختر اما ان تسألني أو أسألك قال بل أسألك خبرني أليس موسى نبي من أنبياء الله قد صحت نبوته وثبت دليله تقر بهذأو تجحده فتخالف صاحبك فقلت له ان الذي سألتني عنه من أمر موسى عندي على أمرين أحدهما انى أقر بنبوة موسى الذي أخبر بصحة نبوة نبينا وامر باتباعه وبشر به وبنبوته فان كان عن هذا تسألني فانا مقر بنبوته وان كان موسى الذي تسألني عنه لا يقر بنبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولم يأمر باتباعه ولا بشر به فلست أعرفه ولا أقر بنبوته بل هو عندي شيطان يحرق فتحير لما ورد عليه ما قلته له وقال لي فما تقول في التوراة قلت أمر التوراة أيضا على وجهين ان كانت التوراة التي أنزلت على موسى النبي الذي أقر بنبوة نبيى محمد فهى التوراة الحق وان كانت أنزلت على الذي تدعيه فهى باطل غير حق وانا فغير مصدق بها فقال لي احتاج إلى ان أقول لك شيئا بيني وبينك فظننت انه يقول شيئا من الخير فتقدمت إليه فسارني فقال أمك كذا وكذا وأم من علمك لا يكنى وقدر انى اثب به فيقول وثبوا بي وشغبوا على فأقبلت على من كان بالمجلس فقلت اعزكم الله أليس قد وقفتم على مسالته إياي وعلى جوابي إياه قالوا نعم قلت لهم فإنه لما سارنى شتمنى بالشتم الذي يوجب الحد وشتم من علمني وانما قدر ان اثب به فيدعى انا وأثبناه وشغبنا عليه وقد عرفتكم شانه بعد انقطاعه فاخذته الايدى بالنعال فخرج هاربا من البصرة وقد كان له بها دين كثير فتركه وخرج هاربا لما لحقه من الانقطاع.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:34 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor