جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > المنتديات العامة > المحور

المحور حين ترهقنا القضية ويمزجنا الحوار

إضافة رد
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 11 - 05 - 2009, 09:31 AM   #1
Under Construction
 
الصورة الرمزية illegal
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2008
المشاركات: 782
Exclamation شهوة الرجل Vs. شهوة المرأة

**ما حكم الشرع فى الزوج الذى يمتنع عن زوجته اذا دعته لفراشها ؟

قال ابن حزم: وفرض على الرجل أن يجامع امرأته، التي هي زوجته، وأدنى ذلك مرة في كل طهر، إن قدر على ذلك، وإلا فهو عاص لله تعالى.. برهان [سورة البقرة: 222].[فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله]ذلك قول الله عز وجل: وذهب جمهور العلماء إلى ما ذهب إليه ابن حزم من الوجوب على الرجل إذا لم يكن له عذر.
وقال الشافعي: لا يجب عليه، لأنه حق له، فلا يجب عليه كسائر الحقوق، ونص أحمد على أنه مقدر بأربعة أشهر، لأن الله قدره في حق المولى بهذه المدة، فكذلك في حق غيره.
وإذا سافر عن امرأته، فإن لم يكن له عذر مانع من الرجوع، فإن أحمد ذهب إلى توقيته بستة اشهر.. وسئل: كم يغيب الرجل عن زوجته؟ قال: ستة أشهر يكتب إليه، فإن أبى أن يرجع فرق الحاكم بينهما..
وحجته ما رواه أبو حفص بإسناده عن زيد بن أسلم قال؛: بينما عمر بن الخطاب يحرس المدينة، فمر بامرأة في بيتها وهي تقول:
تطاول هذا الليل وأسودّ جانبه
والله لولا خشية الله وحده
ولكنّ ربي والحياء يكفّني
وطال عليَّ أن لا خليل ألاعبه
لحُرّك من هذا السرير جوانبه
وأكرم بعلي أن توطأ مراكبه

فسأل عنها عمر، فقيل له: هذه فلانة، وزوجها غائب في سبيل الله، فأرسل إليها تكون معه، وبعث إلى زوجها، فأقفله- أي أرجعه- ثم دخل على حفصه، فقال: يا بنية.. كم تصبر المرأة عن زوجها؟ فقالت: سبحان الله. مثلك يسأل مثلي عن هذا؟ فقال: لولا أني أريد النظر للمسلمين ما سألتك.
قالت: خمسة أشهر.. ستة أشهر. فوقَّت للناس في مغازيهم ستة أشهر.. يسيرون شهرًا ويقيمون أربعة أشهر ويسيرون راجعين شهرًا.
وقال الغزالي من الشافعية: وينبغي أن يأتيها في كل أربع ليال مرة، فهو أعدل، لأن عدد النساء أربعة، فجاز التأخير إلى هذا الحد.. نعم ينبغي أن يزيد، أو ينقص حسب حاجتها في التحصين، فإن تحصينها واجب عليه، وإن كان لا تثبت المطالبة بالوطء، فذلك لعسر المطالبة والوفاء بها.
وعن محمد بن معن الفغاري قال: "أتت امرأة إلى عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – فقالت: يا أمير المؤمنين: عن زوجي يصوم النهار، ويقوم الليل، وأنا أكره أن أشكوه وهو يعمل بطاعة الله عز وجل فقال لها: نعم الزوج زوجك، فجعلت تكرر هذا ويكرر عليها الجواب.. فقال له كعب الأسدي: يا أمير المؤمنين هذه المرأة تشكو زوجها في مباعدته إياها عن فراشه، فقال عمر: كما فهمت كلامها فاقض بينهما. فقال كعب: عليّ بزوجها فأتى به، فقال له: إن امرأتك هذه تشكوك. قال: أفي طعام، أو شراب؟ قال: لا، فقالت المرأة:
يا أيها القاضي الحكيم رشده
زهده في مضجعي تعبده
نهاره وليله ما يرقده
ألهى خليلي عن فراشي مسجده
فاقض القضاء، كعب، ولا ترده
فلست في أمر النساء أحمده

فقال زوجها:
زهدني في النساء وفي الحجل
في سورة النحل وفي السبع الطول
أني امرؤ أذهلني ما نزل
وفي كتاب الله تخويف جلل

فقال كعب:
إن لها علك حقا يا رجل
فأعطها ذاك
نصيبها في أربع لمن عقل
ودعك عنك العلل


ثم قال: إن الله عز وجل قد أحل لك من النساء مثنى وثلاث ورباع، فلك ثلاث أيام ولياليهن تعبد فيهن ربك، فقال عمر: والله ما أدري من أي أمريك أعجب؟ أمن فهمك أمرهما، أم من حكمك بينهما؟ اذهب فقد وليتك قضاء البصرة.
وقد ثبت في السنة أن جماع الرجل وزوجته من الصدقات التي يثيب الله عليها. روى مسلم أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال: "ولكن في جماع زوجتك اجر"، قالوا :يا رسول الله، أياتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟ قال:" أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر؟ فكذلك إذا وضعها في حلال كان له أجر".
ويستحب المداعبة، واللاعبة، والملاطفة، والتقبيل والانتظار حتى تقضي المرأة حاجتها. روي أبو يعلى عن أنس بن مالك: أن الرسول –صلى الله عليه وسلم- قال: "إذا جامع أحدكم أهله فليصدقها، فإذا قضى حاجته قبل أن تقضي حاجتها فلا يعجلها حتى تقضي حاجتها".


**هل يجوز للمرأة أن ترفض الجماع مع زوجها بسبب عدم شهوتها او حاجتها حاليا؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد روى البخاري ومسلم وغيرهما. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا باتت المرأة مهاجرة فراش زوجها لعنتها الملائكة حتى ترجع. وفي رواية: حتى تصبح.
وفي المسند وغيره من حديث عبد الله بن أبي أوفى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ..والذي نفس محمد بيده؛ لا تؤدي المرأة حق ربها حتى تؤدي حق زوجها كله حتى لو سألها نفسها وهي على قتب لم تمنعه . قال الشوكاني: إسناده صالح.
وعن طلق بن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا دعا الرجل زوجته لحاجته، فلتأته وإن كانت على التنور. رواه النسائي والترمذي، وقال: حسن صحيح، وصححه ابن حبان.
فمن هذه النصوص يتبين أنه لا يجوز للمرأة أن تمنع زوجها إذا دعاها للفراش، ولو كانت في شغل شاغل؛ إلا أن يكون لها عذر، قال المباركفوري في تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي عند قوله صلى الله عليه وسلم: وإن كانت على التنور. قال: وإن كانت تخبز على التنور مع أنه شغل شاغل لا يتفرغ منه إلى غيره إلا بعد انقضائه انتهى.
وهذا حيث لا عذر، فإن كان لها عذر شرعي لم يحرم عليها الامتناع، قال المناوي في فيض القدير شارحا قوله صلى الله عليه وسلم : إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلتجب قال: وجوبا فورا أي حيث لا عذر، وتراجع الفتوى رقم: 14121.
وليس ما ذكر في السؤال من عدم شهوتها ونحو ذلك عذر للامتناع لأنها قادرة على إجابته، وما دامت قادرة فلا تعذر.
والله أعلم


هل هذا يعني انه يجوز للرجل ان لا يلبي زوجته وقت شهوتها بينما العكس يقتضي اللعن من الملائكة؟
illegal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 05 - 2009, 10:16 AM   #2
LoVer Patience
 
الصورة الرمزية عاشق الصبر
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2009
الدولة: الخليط
المشاركات: 444
أذكر مرة في أحد المنتديات كان هناك نقاش أيمها أكثر شهوة الرجل أم المرأة؟

فكان الرد واضح .. فما رأيك أنت illegal ?
عاشق الصبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 05 - 2009, 10:36 AM   #3
مشرف
 
الصورة الرمزية بونزاي
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2005
الدولة: الرياض
المشاركات: 1,211
حديث "لعنتها الملائكة حتى تصبح" رواه ابو هريرة..


ومما جاء في صحيح مسلم عن أبي هريرة: "من اتخذ كلباً إلا كلب ماشية أو صيد أو زرع انتقص من أجره كل يوم قيراط"، فذكر ذلك لابن عمر رضي الله عنه فقال: "يرحم الله أبا هريرة كان صاحب زرع"!

وقد قام
عمر بن الخطاب رضي الله عنه بمنع أبي هريرة من رواية الحديث فترة من الزمن!

ومن المتعارف عليه كقاعدة - مسكوت عنها - أن الحكم الشرعي المعارض للمصلحة أو فيه غرابة فلا بأس بتركه إن كان ثابتاً بحديث رواه أبو هريرة!


__________________
أجل كذا

ومن يجعل الضرغام بازاً لصيده..
تصيّده الضرغام فيما تصيّدا..

استشاراتك القانونية

آخر تعديل بواسطة افروديت ، 11 - 05 - 2009 الساعة 05:52 PM سبب آخر: التكلم بطريقة غير لائقة على الصحابة
بونزاي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 05 - 2009, 11:02 AM   #4
Under Construction
 
الصورة الرمزية illegal
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2008
المشاركات: 782
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـعـد مشاهدة المشاركة
أذكر مرة في أحد المنتديات كان هناك نقاش أيمها أكثر شهوة الرجل أم المرأة؟

فكان الرد واضح .. فما رأيك أنت illegal ?
سعد

ليس هناك قاعدة ، بعض الرجال شهوانين اكثر من المرأة والعكس صحيح وفي الواقع نماذج كثيرة ، ولكن بعيدا عن من اقوى و اكثر ، ألا ترى انه يجب حفظ مثل هذه الحقوق بأدلة و أحكام في الشريعة من الكتاب والسنة؟ كما ورد في اللعن الصريح للمرأة عند امتناعها؟
illegal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 05 - 2009, 01:37 PM   #5
Banned
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2009
الدولة: عاصمة الحر والجفاف والغبار طبعاً الرياض
المشاركات: 452
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى متطوع
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بونزاي مشاهدة المشاركة
حديث "لعنتها الملائكة حتى تصبح" رواه ابو هريرة..
.

ومما جاء في صحيح مسلم عن أبي هريرة: "من اتخذ كلباً إلا كلب ماشية أو صيد أو زرع انتقص من أجره كل يوم قيراط"، فذكر ذلك لابن عمر رضي الله عنه فقال: "يرحم الله أبا هريرة كان صاحب زرع"!

وقد قام عمر بن الخطاب رضي الله عنه بمنع أبي هريرة من رواية الحديث فترة من الزمن!

ومن المتعارف عليه كقاعدة - مسكوت عنها - أن الحكم الشرعي المعارض للمصلحة أو فيه غرابة فلا بأس بتركه إن كان ثابتاً بحديث رواه أبو هريرة!

ارجو منك أن توضح أكثر, يعني أنت فهمت أن قصده بأن أبى هريرة صاحب زرع ؟!

كما أرجو منك أن توضح لنا سبب منع عمر ابن الخطاب لأبى هريرة برواية الحديث ؟
اريد شيئاً يدعم قولك بأنه منعه من رواية الحديث

بالنسبة لكاتبة الموضوع سيأتيك من هو أعلم مني بالرد عليك تفصيلاً

تحياتي

آخر تعديل بواسطة افروديت ، 11 - 05 - 2009 الساعة 05:55 PM
متطوع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 05 - 2009, 02:32 PM   #6
LoVer Patience
 
الصورة الرمزية عاشق الصبر
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2009
الدولة: الخليط
المشاركات: 444
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة illegal مشاهدة المشاركة
سعد

ليس هناك قاعدة ، بعض الرجال شهوانين اكثر من المرأة والعكس صحيح وفي الواقع نماذج كثيرة ، ولكن بعيدا عن من اقوى و اكثر ، ألا ترى انه يجب حفظ مثل هذه الحقوق بأدلة و أحكام في الشريعة من الكتاب والسنة؟ كما ورد في اللعن الصريح للمرأة عند امتناعها؟
هناك قاعدة نموذجية عزيزي

قال الله تعإلى: فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ [النساء:3].

مع أملي من بعض الزملاء ..... لماذا التفكير في المفقود؟
عاشق الصبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 05 - 2009, 02:34 PM   #7
Under Construction
 
الصورة الرمزية illegal
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2008
المشاركات: 782
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متطوع مشاهدة المشاركة
بالنسبة لكاتبة الموضوع سيأتيك من هو أعلم مني بالرد عليك تفصيلاً

تحياتي
رد مهذب وعقلاني اشكرك من الاعماق عليه
illegal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 05 - 2009, 02:35 PM   #8
Under Construction
 
الصورة الرمزية illegal
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2008
المشاركات: 782
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـعـد مشاهدة المشاركة
هناك قاعدة نموذجية عزيزي

قال الله تعإلى: فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ [النساء:3].

مع أملي من بعض الزملاء ..... لماذا التفكير في المفقود؟

يا سعد.. للاسف انك بعيد كل البعد عن موضوعي وهدفي من الطرح !

شكرا لك على اي حال
illegal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 05 - 2009, 02:54 PM   #9
LoVer Patience
 
الصورة الرمزية عاشق الصبر
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2009
الدولة: الخليط
المشاركات: 444
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة illegal مشاهدة المشاركة
يا سعد.. للاسف انك بعيد كل البعد عن موضوعي وهدفي من الطرح !

شكرا لك على اي حال
موضوعك كان لهدف ومداخلتي كانت لجزئية في الهدف ، وصحبتني ثم تريد أن تتركني وحيداً

مع ذلك سؤالك كان:
هل هذا يعني انه يجوز للرجل ان لا يلبي زوجته وقت شهوتها بينما العكس يقتضي اللعن من الملائكة؟
الزوجة تستطيع أن تصبر 4 شهور وعشرة أيام
الزوج يستطيع أن يصبر لمدة 7 أيام
في أعتقادي الشارع كان محقا ، عند الطرق النموذجية.
عاشق الصبر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 05 - 2009, 04:52 PM   #10
فيلسوف البادية
 
الصورة الرمزية محمد سفر العتيبي
 
تاريخ التسجيل: 02 - 2004
الدولة: سرنديب
المشاركات: 22,974
الرجل متاح 24 ساعة!!

المرأة ليست كذلك, فهي يعترضها فترة حيض, وفترة نفاس, الخ
__________________
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)

الى رحمة الله يا والدي, اللهم اغفر له وارحمه واكرم نزله واجعل الفردوس مثواه واجمعنا به في جنات النعيم المقيم. آمين
محمد سفر العتيبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:23 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor