جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > المنتديات العامة > المحور

المحور حين ترهقنا القضية ويمزجنا الحوار

إضافة رد
 
الارتباطات أدوات الموضوع
قديم 17 - 11 - 2005, 05:12 PM   #1
الفِكر ليّستْ شَربةَ مَاء
 
تاريخ التسجيل: 11 - 2004
المشاركات: 623
متى تكون المرأة أنثى بحق !!

متى تكون المرأة أنثى بحق !!


هناك تركيبات خارجية وداخلية في المرأة مما يزيد قابليتها لأن تكونَ أنثى فيجعلُ منها مرتعاً خصباً كيّ تتعرفَ يوماً بعدَ يوم على حيويتها الأنثوية, ولو تعمقنا قليلاً في هذا الجنس بكمال أنثويته لا وجدت العجب العجاب ترى أنها ضرباً من ضروب الجمال بل هي الجمال بذاته حالما تستكمل أنثويتها, دعونا نتغلغل قليلاً في المرأة المستكملة لأنوثتها يا للهول هناكَ ينبوع دفّاق ينبعُ بالعاطفةِ الجياشة والحنان الغزير ذلك هو قلبُ المرأة فهو بوح فسيح وأفقٌ رحيب يطببُ كلَ جريح ويظللُ كل حبيب.

نعم وأنا أعترف بعجزي عن وصف تلك الفئة من النساء الآتي استكملنَّ أنوتتهنَّ فقد كَمُلّنَ جمالاً وأناقةً.
فهنَّ كمن قال :
هوتِ الجَمالَ فَلو ذَهبْتَ تزِيدُها ** في الوهمِ حُسناً مستطَعتَ مَزِيدَا
أَشّهَى مِنَ العُودِ المرنّمِ مَنّطقاً ** وألذُّ مِنْ أَوتَارِها تَغْرِيدا


هناك هتافاً ينادي من بعيد ويقول !!
أبا مالكـ.. اِتق الله واُترك عنكَ الرؤى الخيالية الزائفة في وصفِكَ لبناتِ حواء, فهنَّ لسنا كما تقول بل هن كالهم على القلب..

يا صاحبي ..
أنا لا أتملق ولا أحلم ولا أنسج خيالاً بل أقول الحَق في ذلكَ. يا صاحبي حينَ تتراءى أنثوية المرأة متكاملاً ترى ما قُلّتُه حقاً. فدعني أصف هذا العالم الذي تجلدتُ في قطْعِ مفازته وتعنّيتُ خوضَ غِمَاره فقد كاد خيالي أن يَضرِبَ كبدَ الحقيقة .. فاستمع يا قاتل الجمال!!.

المرأة إذا أطبقَ عليها كمالُ أنثويتها وأُسدِلَ عليها بلمساتٍ من رقَتِها واتساع جريان حبها وعاطِفَتِها وآثرت حبّ ربها وتقلدت أوامر مولاها .. عندَ ذلكَ يقفُ الجمال خائراً في وصفِها, ولو تراءى لك العكس تجد الوقاحةَ أيضاً خائراً في وصفها.

فكلما تمردت المرأة على أنثويتها تجدها قد استطارت على قواعدها وهيكلِها فسيبدو لك هناكَ شحاً في جوهرةِ أنوثتها وهو حيائها, وتجدُ هناك فقراً في سحرها الخلّاب فينحدِرُ ذلك الجمالُ الأنثوي إلى تمردٍ مخزي ومبْكِي.

لأخفيكم أيها القُرّاء الكرام أنني ولأولِ مرّةٍ ينفطِرُ قلّبي وأنا أكتب عن هذا الشيء الجميل والذي دعاني الفضول لاكتشافه فقد غرقَ خيالي في وصفِه عاجزاً له عَنِ التّمام, واعذروني يا سادة على دناءتي في عدم الإحاطة والإلمام بهذا الظل الوارف والسدِّ الرحيم والقلب المؤثرِ والعين المغدق بنظراتِه المتنوعة والمختلِفَة.

طِبْتُنَّ أيتَهُا الْمُؤْمِنَاتِ الْغَافِلَاتِ
فقد أصبتُنَّ الجمال في مقاتلَ عِدّه

فأنَّتُنَّ كما قال الشّاعر:
قُمْ حيِّ هذي النيرات ** حيِّ الحِسانِ الخيِّراتْ
واْخْفِضْ جَبِينكَ هَيّبةً ** للخُردِ المُتَخَفّرَاتْ
زِيْنِ المقَاصِر والمحاجِـ ** ـلِ, وزَيْن مَحَارِبِ الصلاة


كتبته في يومِ الخميس من أولِ أيام العيد من الشهر ِالعاشر لعامِ ستٍ وعشرين بَعْدَ
الأربعِ مائةٍ والألف من هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم..

وسلامُ اللهِ عليكم ورحمتهُ وبركاته.
أبو مالِكـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 11 - 2005, 03:16 AM   #2
Registered User
 
الصورة الرمزية فشخور
 
تاريخ التسجيل: 06 - 2003
المشاركات: 183
أخي الكريم " ابو مالكـ "


لن أكتب شيئا قبل رؤية آراء أخواتنا بنات حواء ، ورؤيتي مخنلفة بعض الشيء !

موضوع يستحق النقاش المستفيض ، تقبل تحيتي.
__________________
ـ
ـ
ـ
ـ


فشخور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 11 - 2005, 02:37 PM   #3
الفِكر ليّستْ شَربةَ مَاء
 
تاريخ التسجيل: 11 - 2004
المشاركات: 623
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فشخور
أخي الكريم " ابو مالكـ "


لن أكتب شيئا قبل رؤية آراء أخواتنا بنات حواء ، ورؤيتي مخنلفة بعض الشيء !

موضوع يستحق النقاش المستفيض ، تقبل تحيتي.
أنتظرك !!
أبو مالِكـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 11 - 2005, 02:53 PM   #4
سلمى السلماوية
 
الصورة الرمزية _Salma_
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2005
الدولة: الواق الواق
المشاركات: 4,284
المرأة السوية هي أنثى كاملة بكل الأحوال
و الآخر قد يستشعر بأنوثتها هذه و قد لا يستشعرها
و عدم استشعاره للأنوثة بامرأة ما لا يعني أنها انثى ناقصة أو مشوهة
لكنه يعني فقط أنه لم يستشعر ذلك لذوقه أو بسبب اختلاف شخصيته

في الواقع الأنوثة شيء واحد و لكن تجلياتها في النساء تختلف من امرأة لأخرى
و ليس هناك من قالب معين و قواعد محددة لمقياس الأنوثة، يعني ما تكرهه أنت في امرأة قد يكون هو نفسه ما يجذب إليها رجل آخر
و ما تراه أنوثة في امرأة قد يراه رجل آخر سذاجة و طفولية
برأيي الأنوثة تتبع المرأة و ليس المرأة هي من تتبع الأنوثة

و كذلك الأمر بالنسبة للذكورة و الرجولة
فالذكورية هي أمر واحد و لكن تختلف تجلياتها من رجل لآخر

و هنا أنا أتحدث بشكل عام وليس ما هو سائد في البلاد العربية فقط
فقد تظن أن نساء شعب ليس فيهن شيء من الأنوثة لقوة شخصيتهن و تحكمهن لكنهن بالنسبة لرجالهن هن الإناث فما يجذب الرجال إليهن هو روح التمرد هذه و القسوة

الأنوثة و الذكورة فطرة فطر الله عباده عليها و بالتالي فإن محاولة قولبتها بقالب معين هو تشويه لها، و لو أن الناس تركوا لفطرهم لعاشوا أسوياء، و لكن المجتمعات و الثقافة لا تدع الناس و حالهم ليعيشوا وفق فطرهم لذلك تجد تشوه الفطر منتشر شرقا و غربا

برأيي من الخطأ أن نقول لامرأة كيف تكون أنثى و لرجل كيف يكون ذكرا، فهذا أمر ينبغي أن يحسوا به بشكل فطري و أن ينبع من دواخلهم، لا أن يتعلموه من الكتب و من نصائح الأجداد و الجدات و يتصنعوه من أجل إرضاء الآخرين
و حتى النصوص الدينية فقد جاءت لتشذيب ذلك الشعور الفطري بشكله العام دون فرض شكل معين له، لكن التأويلات و التفسيرات هي من حدد و فرض القوالب الأنثوية و الذكورية

لو سألتني رأيي عن أكثر ما يجذبني في الرجل فهو حنانه، و برأيي كلما كان الرجل حنونا كلما اكتملت رجولته أكثر، و لذلك أحب شخصية سيدنا يحيى بحسب ما وصفها القرآن الكريم و أعتبرها الكمال الرجولي "و حنانا من لدنا"،
بينما معظم صديقاتي لا يعتبرن الرجل الحنون رجلا كاملا بل يعتبرنها نقيصة فيه

و هكذا الأمر نفسه بالنسبة للمرأة و كيف ينظر إليها الرجل

قد خلق الله البشر مختلفين و متنوعين
و لولا هذا الاختلاف و التنوع لما كان للحياة معنى

و تحية لك مني على موضوعك
__________________
فاصبر إن وعد الله حق و لا يستخفنك الذين لا يوقنون
_Salma_ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 11 - 2005, 03:34 PM   #5
لامستحيل
 
الصورة الرمزية العنقـاء
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2005
المشاركات: 3,922
عندما رأيت تاريخ تحرير الموضوع .. عذرتك اخي أبو مالك

ولكن ..

الأنثى تبقى أنثى .. مهما قيل وكتب

ومتى تكون أنثى ؟؟؟

عندما يشعرها الرجل بذلك بحبه وحنانه وحرصه وإهتمامه

وإلا أصبحت غادية تطلب من ذاك مايفقده هذا .. { وهذا حال الواقع }

موضوع جيد
__________________
سأكون لك قلباً حنونا يداوي جراح أيامك وأبقى كجسر تعلق به أحلامك وأسعى معك لأحقق أهدافك
العنقـاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 11 - 2005, 08:28 PM   #6
الفِكر ليّستْ شَربةَ مَاء
 
تاريخ التسجيل: 11 - 2004
المشاركات: 623
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة just salma
المرأة السوية هي أنثى كاملة بكل الأحوال
و الآخر قد يستشعر بأنوثتها هذه و قد لا يستشعرها
و عدم استشعاره للأنوثة بامرأة ما لا يعني أنها انثى ناقصة أو مشوهة
لكنه يعني فقط أنه لم يستشعر ذلك لذوقه أو بسبب اختلاف شخصيته

في الواقع الأنوثة شيء واحد و لكن تجلياتها في النساء تختلف من امرأة لأخرى
و ليس هناك من قالب معين و قواعد محددة لمقياس الأنوثة، يعني ما تكرهه أنت في امرأة قد يكون هو نفسه ما يجذب إليها رجل آخر
و ما تراه أنوثة في امرأة قد يراه رجل آخر سذاجة و طفولية
برأيي الأنوثة تتبع المرأة و ليس المرأة هي من تتبع الأنوثة

و كذلك الأمر بالنسبة للذكورة و الرجولة
فالذكورية هي أمر واحد و لكن تختلف تجلياتها من رجل لآخر

و هنا أنا أتحدث بشكل عام وليس ما هو سائد في البلاد العربية فقط
فقد تظن أن نساء شعب ليس فيهن شيء من الأنوثة لقوة شخصيتهن و تحكمهن لكنهن بالنسبة لرجالهن هن الإناث فما يجذب الرجال إليهن هو روح التمرد هذه و القسوة

الأنوثة و الذكورة فطرة فطر الله عباده عليها و بالتالي فإن محاولة قولبتها بقالب معين هو تشويه لها، و لو أن الناس تركوا لفطرهم لعاشوا أسوياء، و لكن المجتمعات و الثقافة لا تدع الناس و حالهم ليعيشوا وفق فطرهم لذلك تجد تشوه الفطر منتشر شرقا و غربا

برأيي من الخطأ أن نقول لامرأة كيف تكون أنثى و لرجل كيف يكون ذكرا، فهذا أمر ينبغي أن يحسوا به بشكل فطري و أن ينبع من دواخلهم، لا أن يتعلموه من الكتب و من نصائح الأجداد و الجدات و يتصنعوه من أجل إرضاء الآخرين
و حتى النصوص الدينية فقد جاءت لتشذيب ذلك الشعور الفطري بشكله العام دون فرض شكل معين له، لكن التأويلات و التفسيرات هي من حدد و فرض القوالب الأنثوية و الذكورية

لو سألتني رأيي عن أكثر ما يجذبني في الرجل فهو حنانه، و برأيي كلما كان الرجل حنونا كلما اكتملت رجولته أكثر، و لذلك أحب شخصية سيدنا يحيى بحسب ما وصفها القرآن الكريم و أعتبرها الكمال الرجولي "و حنانا من لدنا"،
بينما معظم صديقاتي لا يعتبرن الرجل الحنون رجلا كاملا بل يعتبرنها نقيصة فيه

و هكذا الأمر نفسه بالنسبة للمرأة و كيف ينظر إليها الرجل

قد خلق الله البشر مختلفين و متنوعين
و لولا هذا الاختلاف و التنوع لما كان للحياة معنى

و تحية لك مني على موضوعك

أختي الكريمة..
ما تتحدثينَ عنه هو فرع لا جذع, فاختلاف الرؤى الخُلُقِية منها ما هو كمال ومنها ما لا تصح أنوثتها إلا به, وأعجب من قولك أن المرأة إذا فقدت مقوماتها الأنثوية تبقى أنثى .. نعم تبقى أنثى بما يفرقها عن الذكر لكن لا تبقى أنثى بمعناه السامي الذي بيه يشاد.

طبعاً أحب أن أشير إلى لطيفة الذكر يتميز برجولته والمرأة تتميز بأنوثتها لأن الأنثويه السامية لا تملكها إلا من كان حديثي حولها أو ما يقاربُ ذلك.

سعدت بمرورك ..
أبو مالِكـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 11 - 2005, 08:34 PM   #7
الفِكر ليّستْ شَربةَ مَاء
 
تاريخ التسجيل: 11 - 2004
المشاركات: 623
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العنقـاء
عندما رأيت تاريخ تحرير الموضوع .. عذرتك اخي أبو مالك

ولكن ..

الأنثى تبقى أنثى .. مهما قيل وكتب

ومتى تكون أنثى ؟؟؟

عندما يشعرها الرجل بذلك بحبه وحنانه وحرصه وإهتمامه

وإلا أصبحت غادية تطلب من ذاك مايفقده هذا .. { وهذا حال الواقع }

موضوع جيد
لمَ لا تفصل شخصية المعاملة عن شخصية المقابلة والإفتعال الذي من قبلها.. كما تقولين لا تحس بأنثويتها إلا عندما يحسسها إذا هذه شخصية المعاملة لم لا تُفرق بينَ ذلك وبينَ شخصيها والشخصية التي تفتعلها هي وتقابل به من تقابل من أبناء ولا يكون أحساسها بكونها أنثى إلا ردت فعل لم تراه من زوجها أو غيره مما يحسسها بذلك.

أسعدني مرورك
أبو مالِكـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18 - 11 - 2005, 08:52 PM   #8
Registered User
 
الصورة الرمزية الكناني
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2005
المشاركات: 1,130
أبو مالك

المراه مثل الارض أن انت أعطيتها أهتمام أينعت وربت وثمرت حب وحنان



وأن أهملت كان أنتاجها سيئ وثمرها زقوم



تقبل احترامي
__________________
]أجـمل كلمة فى الحب قـول الله تعالى ..." يحـبهم ويحبونه"

فلا تطلب حباً دونـه.... [/align]

للتواصل /

الكناني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19 - 11 - 2005, 12:05 PM   #9
قلم جف حبره
 
الصورة الرمزية ورقة من ماضي بعيد
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2004
الدولة: المنطقة الشرقية
المشاركات: 572
lach

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكناني
أبو مالك

المراه مثل الارض أن انت أعطيتها أهتمام أينعت وربت وثمرت حب وحنان



وأن أهملت كان أنتاجها سيئ وثمرها زقوم



تقبل احترامي


هذا ما كنت أردده منذ البدايات الأولى لقراءة الموضوع
__________________
[glint]متى ترتقي أقلامنا من هشاشة الكلمة وسقم العبارة وخجل التعبير[/glint]
ورقة من ماضي بعيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19 - 11 - 2005, 01:18 PM   #10
Banned
 
الصورة الرمزية سعود السليمان
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2005
المشاركات: 211
أحب ما أحب في الأنثى... حياؤها
سعود السليمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:16 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor